Friday, March 9, 2007

الارهاب والمخدرات

خبران متتاليان نشرتهما هيئة الإذاعة البريطانية يوم الثلاثاء 12 فبراير. الخبر الأول عن تبادل لاطلاق النار بين حرس الحدود السعودي ومجموعة مسلحة كانت متجهة إلى اليمن؛ أما الخبر الثاني فعن إحباط الشرطة الايطالية لعملية تهريب أسلحة إلى العراق. ما أعلنه السعوديون هو أن المجرمين الهاربين هم إما من الفئة الضالة (متطرفين إسلاميين) أو من تجار المخدرات؛ أما ما أعلنته الشرطة الايطالية فهو أنها قد عثرت بالمصادفة على هذه الشبكة أثناء تحقيقات روتينية متعلقة أيضا بالمخدرات. الخبران دفعاني لكتابة هذا الموضوع.


تتناقل وسائل الاعلام عبارة أطلقتها الولايات المتحدة وهي: الحرب على الارهاب. ما نفهمه هنا هو حرب الولايات المتحدة، ومن حالفها، ضد بعض الجماعات الاسلامية المتطرفة، التي تتخذ من العنف المسلح منهجا للمقاومة أو العدوان. المفترض في هذه الحرب أنها تقوم على محاور أربعة: اكتشاف التنظيمات المتطرفة والقبض على أعضائها والاجهاز على قنوات اتصالها؛ ودحض أفكارها العدوانية وأيديولوجيتها المتشددة؛ وملاحقة ومصادرة مصادر تمويلها؛ والقضاء التام على ما يعرف بمآوي الارهاب في العالم. هنا يلزم مراجعة مسألتين: طبيعة ما يسمى بالارهاب؛ وطبيعة وسائل محاربته.

طبيعة الارهاب اليوم هي أنه جزء لا ينفصل من شبكة عالمية أكبر، تضم في نسيجها العاملين في الجريمة الدولية المنظمة، وتجار الأسلحة، ومهربو المخدرات، وشبكات الدعارة وتجارة الرقيق الأبيض، ومنظمات تهريب العمالة غير الشرعية، والشركات والمؤسسات المالية التي تقوم بغسيل أموال هؤلاء جميعا. وتمد قنوات الشبكة تكوينات إجتماعية سابقة للدولة القومية الحديثة، كعشائر البدو، وأخرى متجاوزة لها، كعصابات الجريمة المنظمة والجماعات الدينية والتجمعات الإثنية. هذا من ناحية البنية، أما من ناحية العمليات فإن كل الأطراف السابق ذكرها يحق لهم الدخول على هذه الشبكة وتفعيلها. قنوات الشبكة العنكبوتية تنقل يوميا أسلحة ومعلومات ومومسات ومخدرات وأموالا وعمالا وموادا مشعة وغيرها مما يلزم لعمل أعضاء الشبكة المتعددين. الشبكة ذاتها وظيفية محايدة تسهل الحركة والنقل بغض النظر عن اتجاهها أو الهدف من ورائها. الأخطر من ذلك أن هذه الشبكة ليست منفصلة عن الشبكات التي تمد خطوطها آليات العولمة يوميا، بل هي متشابكة معها؛ وبالتالي فإن حركة هؤلاء تسير جنبا إلى جنب وتتقاطع مع حركة العديدين من رجال الأعمال، والمنظمات الحكومية وغير الحكومية، والبنوك الخاصة والرسمية، وشركات السياحة، والشركات المتعددة الجنسية، بل أحيانا وأجهزة المخابرات القومية.

كيف تتم مواجهة الارهاب إذن؟ يقوم الأمريكان ومن وافقهم بالتشديد على حركة الأموال، ومراقبة المسافرين رقابة صارمة، ومهاجمة الأفكار التي يرونها متطرفة، ووضع تشريعات وإجراءات حثيثة لمراقبة المعلومات المتداولة على الانترنت، وغزو دول كالعراق وأفغانستان، وتهديد أخرى كسوريا وإيران، ونشر قواتهم المسلحة في مناطق تمتد من الفلبين شرقا إلى الصحراء الافريقية غربا، وتعطيل العديد من المنظمات الغير حكومية وملاحقة الناشطين بها، ودعم وتدريب الأجهزة الأمنية بالدول الصديقة وحثها على التعاون والمؤازرة.

المثير هنا هو التناقض الحاصل من مهاجمة حاملة لواء العولمة في العالم لكل آليات العولمة، بدءا من الحد من حرية حركة المعلومات والأموال والتجارة والبشر، وانتهاء بمقاومة التعددية الثقافية وحرية الرأي والتعبير والتحرك الاجتماعي، ومرورا بدعم الدولة القومية من خلال تثبيت أركانها الأمنية. فهل تقوم أمريكا بانتحار مضاد؟

الموضوع يحتاج إلى أمثلة واقعية، وتفاصيل ضرورية، نتركها للنقاش والبحث من خلال تعليقاتكم.

64 comments:

Ossama said...

حلو جدا يا محمد بك
دائما ما تثير المشاكل
لكن الموضوع اقدم بكثير
فهناك دائما نوع من التماس بين الخروج على الدولة بقصد تغييرها و الخروج على القانون

لان الدولة في احيان كثيرة او نظريا المفترض انها تمثل القانون او تحمي القانون
الارتباط بين شبكات العلاقات والاتصالات المتعددة سهل من العمليتين
اي الخروج على الدولة
و ايضا الخروج على القانون
انا بتكلم بشكل نظري مجرد يا شباب عشان محدش ييجي يقول لي انت مع الدولة او مع البطيخ
انا قلت قبل كده انا مع نفسي و قلت لشريف الفاجر الفاسق اللي الغناء لا ينجطع من داره والغلمان تسرح عنده في جهوة سيلانترو بعد ما اشتراها بماله اللي كسبه يا محمد من بيع النوج العصافير و لازم تسأل لنا يا محمد هل النوج العصافير
تدخل في تجارة المحرمات الدولية ولا لا
صباح الفل

Mohamed M. Abdel Aziz said...

وطبعا ماننساش إن فيه دول أساسا خارجة على القانون، ودول بتستفيد من الوضع ده وتدعمه، ودول ما بتدعموش دلوقتي لكن ساهمت في إنشاؤه زمان، ودول بيحصلها تفجيرات تقوم تفتكر إنه تنظيم متطرف وتبتدي تقبض على البدو واحد ورا واحد لحد متلاقي نفسها قابضة على القبائل كلها، ودول الملك بتاعها بيقول آه إحنا بصراحة بنزرع مخدرات ونصدرها أمال فاكريني حوكل الشعب المنيل ده منين، وبعدين تستغرب لما يحصلها تفجيرات...بس اصبر شوية لما نشوف الباشوات حيقولوا إيه

Ossama said...

ارجو انك يا سي محمد متنساش تسأل لنا على موضوع النوج العصافير
لحسن ده موضوع جامد جوي جوي
وممكن يخللي شيبوب اللي هو عبد الورد عشان شاعر زيه يغير رأيه و يبطل يجول لحبيبته
في مجام الغزل
تيجي اجلع لك عين وتجلع لي عين ونعيش عور احنا الاتنين
وطبعا دي من المعلجات
او المعلبات
ايهما احسن

Abdullah.R.Hammad said...

شيبوب أعلن العصيان وأصبح عنترة العبسي
أما النوج العصافير، والدمقس والحرير، فقد استولى عليه النعمان مع ما كان في القافلة من غلمان
---
أنا قرأت الخبر ده، ولفت نظري ، وقلت إنه لا يخلو مما نحن بصدده، ويحتاج إلى التحليل
--
http://news.filbalad.com/News.asp?NewsID=17870

تجرد شاب من جميع ملابسه فى صالة المستقبلين بمطار القاهرة الدولى ، حيث أصيب الركاب وأسرهم الذين كانوا فى استقبالهم بالهلع والذعر بعد مشاهدتهم للشاب يهرول بينهم عاريًا تمامًا.

ولم يصدق رواد مطار القاهرة الدولي أنفسهم ، حين فاجأهم شاب في نهاية العقد الثالث من عمره ، يخرج من سيارته الفارهة عاريا تماما ، ويهرول باتجاه صالة الوصول بمطار القاهرة المزدحمة برواد المطار، ويدخلها مما أثار ذعرا بينهم .

ولاحقه رجال الشرطة ، وأمسكوا به ، لكنه هددهم بوجود متفجرات داخل سيارته ، بينما انشغل رواد المطار من الرجال بمحاولة تغطية عورته بأوراق الصحف.

وتم استدعاء خبراء المفرقعات لتفتيش السيارة وتبين عدم وجود أية متفجرات بها ،بعد فحصها بالاجهزة الفنية المخصصة وبواسطة الكلاب البوليسية.

وأمر اللواء جمال الجوهرى مساعد وزير الداخلية لأمن المطار بتحرير محضر للشاب ، بعدما عرض على طبيب الحجر الصحي وتبين انه تعاطى حبوب هلوسة وأصبح لا يسيطر على تصرفاته ، وانه يعاني حالة هياج عصبي وغير مدرك لأفعاله.
---
الواد كان واخد حبوب هلوسة ، ودي عملت معاه زي مشروب خرز ودان البقر اللي اكتشفه الدكتور أسامة ، يعني الحبوب دي اتصنعت في مصانع أدوية وبسبب من العلم الحديث وإمكاناته الهائلة، طيب لو قلنا إن الواد عايز يعمل دماغ ومفيش عولمة ، أعتقد إن آخره كان هيبقى شوية ورق قات من بتوع صنعا أو قرشين حشيش من بتوع إيران أو أفغانستان أو حتى شوية ورق بانجو من بتوع الباطنية، وأكيد مكنش هيركب عربية من أصله، وأكيد كمان مكنش هيبقى فيه مطار ، وأكيد مكنش هيبقى في المطار ناس تحاول تغطيه

Mohamed M. Abdel Aziz said...

عندك حق يا عبده...الله يخرب بيت اللي يزعلك يا شيخ...هو العلم الحديث فعلا اللي طلع الواد من هدومه وخلاه يجري بالشكل ده...الحمد لله إنه مانتشرش عندكو واللا كان زمان الناس كلها خرجت مالط

بقى يا عبده يا شاعر يا واعر الراجل لما يبقى مصري ويطلع من هدومه ويجري على المطار عايز ينط في أي طيارة تبعده عن البلد دي تقوموا تقولوا عليه بيهلوس؟ ده بيعمل عين العقل يا راجل

ibn_abdel_aziz said...

نفس الشبكة اللي بتنقل سلاح وتهربه
هي اللي بتنقل عاهرات
واطفال
ومخدرات
وارهابيين او محاربيين او ايا كان الاسم اللي صاحبه عاوز يحطه
الخ

ده معناه ان الشبكات دي ملهاش انتماء الا للقرش وفقط اقصد الدولار
وزي منت قلت يا محمد
فيه دول بتستخدم الشبكات دي اصلا لمصالح او كانت تستخدمها
يبقي عشان تمنع نشر شئ ما
يبقي لازم تهاجم الشبكة
بس الشبكة بتنقل حاجة انت بتحبها
يبقي لازم تختار حل تاني

يبقي كدة الشبكات ستظل طالما انها تخدم الكل

بالنسبة للحكومة الامريكية اللي وصلت لمرحلة السيطرة او محاولة السيطرة علي كل شء من اجل مصالحها
انا حاسس انها نجحت باستخدام العصا والجزرة والتفاوض والعين الحمرا مع الاطراف المتعددة
وعشان كدة العلاقات الثنائية بين امريكا ودولة دولة هو اللي بيسهل الكلام ده
كل دولة عاوزة حاجة
والحكومة الامريكية بتاخد وتدي

دلوقتي فيه نظرية مؤامرة بين الامريكان نفسهم بتقول
ان بوش وعصابته متطرفين مسيحيين
او علي الاقل فيهم ناس كدة
وعاملين تحالف مع شركات البترول والسلاح وغيره
بحيث ان الشركات تنتفع من التسهيلات الضريبية
وغيرها
والطائفة المسيحية المتطرفة تفتح لنفسها بؤر ومناطق صراع طبقا لنبوءة الفوضي
Kios
واللي بتقول مش مهم يكون فيه حل اصلا
المهم يكون فيه فوضي
لان ده بيخلق ما يسمي
بال
pre-text
لحرب عالمية ثالثة
او ارمجدون
واللي لو حصلت ييجي عيسي ويخلص المسائل
ولو الزبون مش حينزل بنفسه لازم نشد له السيفون احنا
يعني لو مافيش حرب
ولازمة حرب عشان النبوءة
يبقي نعمل حرب
ونخلص

ده كلام انا سمعته وقريته بنفسي خاصة في دوائر الديموقراطيين واللبراليين بشكل عام
واللي منتشر في دوائر اليساريين بشكل اساسي

انا شايف ان فيه خليط من كله
يعني الظرف التاريخي سمح بتزاوج الدين والسياسة والبزنس

يعني اللي عاوز ام كوكب الارض يولع عشان معركة النهاية تقوم والزبون يرتاح
واللي عاوز يسيطر وخلاص ويعيد رسم خرائط الدول
واللي همه بزلس وفلوس وجواري

كله لقي نفسه مع بعض في وقت كان الاغبياء بتوع القاعدة بيوفروا مادة سهلة الاستخدام من قبل كل هؤلاء عشان يطيحوا في العالم تحت شعارات الحرية والمهلبية

انا لا اشك ان قطاع من الساسة الامريكيين
كانوا يرون ان حل الاثار الجانبية للحرب الباردة زي
الديكتاتوريات اللي امريكا ساعدتها في وقت من الاوقات عشان معركتها مع المعسكر الشيوعي
بقوا مشاكل وسبب من اسباب التطرف
وبالتالي التخلص من الديكتاترويات حل اساسي
بس طبعا الطريقة اللي تم بيها جابت نتيجية عكسية
وبوش غبي علي ما يبدو
فالجيش الامريكي مش بتاعه طالما مش بناته الاتنين حيحاربه

يبقي بيتهيالي ان السياسة الامريكية الان مش متناسقة مع نفسها
لان لو فيه اكثر من طرف واكثر من مصلحة في وقت واحد
يبقي حيحصل نزاع واختلاف اولويات
وحتلاقي الاساليب بدات تتغير
بل وتتناقض
وماله يعني لما دولة الديموقراطية تلعن ام الديموقراطية لو كانت حتجيب حاجة زي امنا الغولة مثلا؟
انا شايف ان ده متوافق مع العقلية اللي شغالة الان
حتي لو تناقض مبادئ الدولة المعلنة
وانا شايف ان الشد والجذب في السياسة الامريكية
هو نتيجة صراع القوي المتحكمة والمستفيدة ذات المصالح المتعارضة احيانا

دي رؤيتي للموضوع بشكل عام
وانا شايف انه مش بسيط خالص بل اصبح في منتهي التعقيد
وعشان كدة التحكم في الشبكات سواء بتاعة التهريب او بتاعة نقل المعلومات
هو فقط محاولة لكسب الحرب اللي بقت علي لجبهات اللي اتفتحت بقصد ومن غير قصد

عشان كدة طقم كبير من ادارة بوش استقال واكثر من مرة
لانهم هم نفسهم علي الرغم من كونهم جمهوريين مش فاهمين ايه اللي بيحصل واخرته ايه
وان المؤسسة العسكرية الامريكية نفسها مش مرتاحة خاصة وان الناس اللي بيدخولهم الجيش الان بقوا زي الموقوذة والنطيحة وما اكل السبع
لان محدش بقي مبسوط قوي من الجيش بعد العراق وهمها

انا شخصيا مش عارف بعد ما بوش يمشي ويسيب الفوضي اللي عملها دي
مين اللي حيقدر يلم الليلة دي اصلا
والله اعلم

وعلي فكرة يا دوك اسامة
انا بعت كل حاجة
وبصلي دلوقتي :))

طبيب نفسي said...

صديقي العزيز د.محمد والي إمارة أتلانتا

لا تفتأ تنكأ جراح سيسيوـ ثقافية لم تندمل بل تقيحت وتلوثت عن طريق طأطأة الرأس ودفنها في رمال تكأكأت علي واطئيها .. شفت الفصاحة..
موضوع اخر شائك .. انت سوسة.
الارهاب في هذا الدي إن آج أصبح مأزق ايديولوجي ، مأزق لأنه تعريفه يختلف بإختلاف المعرف .. يعني أمريكا تقول إرهاب غير ما لبنان تقول إرهاب غير ما فنزويلا تقول إرهاب.. يعني موسي نبي وعيسي نبي ومحمد نبي وكل من له نبي يصلي عليه.
أمريكا في حد ذاتها مشروع ايديولوجي اكتر منها دولة .. وتسهيل المشروع وتأسيسه وسؤدده يتماس مع مصالح عالمية كبري ويلزمه تماس تام مع قنوات الاقتصاد الفاعلة في ظل عولمة مالية أولا تحت غطاء ثقافي فلسفي سياسي ديني أو أي كلمة أخري من الكلام المجعلص.
يعني المافيا تشتغل مع الحكومة والكنيسة في الفاتيكان مع عائلات صقلية، وحزب الله مع اكوادور وافغانستان مع تركيا ومصر مع الجميع والشيشان مع المافيا الروسية وعاهرات تازاكستان وجورجيا تلاقيهم في هولندا .. حركة رأس المال أصبحت تحت غطاءات سياسية تحميها قوة عالمية وعسكرة للصراع علي فائض القيمة للمنتج عالي الاستهلاك.
يعني الملكة فيكتوريا لما عينت قرصان البحرالغجري لقطع الطريق علي قوافل أسبانيا والبرتغال كان ارهاب برضه بس كله إقتصاد والدهب غاية وع الاصل دور.
قوم يجيي عم حسن نصرالله يجعر ويعمل غاغة توصل لحد مغاغة ويدينا درس في قواعد الايمان والجهاد وكيفية تسهيل و زرع أجود أنواع المخدرات بس من غير مايقول أن مصدر تمويله هوا الترا لم لم مع إن ده مش عيب دي تجارة وتسع أعشار الربح في التجارة.
كذلك في الزمالك المجاهدين الافغان ومنتج التورا بورا الشهير ودور الحاج أسامة بن لادن في تيسيير حركة التجارة وتحويل المنتج الي نقدية للصرف علي الجهادية والجهة ديه. أمريكا برضه بتعمل كده بس مع إختلاف المنتج والغطاء الايديولوجي.
أمريكا لا أعتقد أنها تقوم بانتحار مضاد، بل بتطويع الظرف التاريخي الحالة الراهنة لمكسب سريع تقوم بعدها بتغيير الشكل الظاهري للسياية الخارجية وهلم جر.
أمريكا هي مرفأ رأس المال العالمي والحامي له بغض النظر عن ماهية هذا المال .. مافيا أو جفرافيا مش مهم.
المشكلة في بتوع حي علي الجهاد قوم اعمل دماغ وتعال نحارب .. أو بتوع ساعد أخيك المسلم في الشيشان ولو بكيلو بدنجان.
أمريكا واضحة .. صراع مصالح وحماية رأس المال تحت غطاء ثقافي هش.
السؤال هنا: ماهو المعيار الذي يستخدم في تحديد المأزق أو أشكالية الارهاب علي مستوي الفرد ضد تكتلات دولية أو حركات دينية؟

صباحك فل

Ossama said...

يا شريف بعد اللي كتبته ده عايز تفهمني انك تبت يا فاجر يا فاسق يا بتاع سيلانترو
مانت بعت كل حاجة بيع وهمي لحد من غلمانك وواخد عليه ورق
والغناء لا ينجطع من دارك يا لي مبتخفش من ابو الوفا

بص يا شيري
السياسة مشكلتها التعامل مع الواقع و التعامل مع الواقع يفتح الناقضات الكثيرة لان تعقد الواقع اكبر بكثير من اكبر تخييلاتنا يا بتاع سيلانترو
يعني زي ما قال فردناند لاسال
النظرية رمادية يا صديقي لكن شجرة الحياة خضراء دائمة الاخضرار
نسيبنا من الكلام المجرد
يا حبيب قلبي
ولا بلاش لا تفتكر حاجة وحشة وخصوصا بعد غلمان سيلانترو اللي اشتريتهم بعد صفجة النوج العصافير
يا شيري
موضوع اليمين الديني المتطرف الخ عامل زي حكاية اللوبي الصهيوني الخ
يا عم شريف الحكاية مصالح والمصالح متعارضة يعني تفسر بايه كلام مايكل مور في فيلمه بتاع سبتمبر عن الدور السعودي في الاقتصاد الامريكي؟؟
و كشف ان كيسنجر اللي جابوه يرأس لجنة التحقيق هو المستشار القانوني لعيلة بن لادن؟؟؟
الخ الخ و طبعا الحاجات الصغيرة اكبر واكبر
الحقيقة ان نظرية الفوضى
مالهاش علاقة بالكلام ده
طبعا في كتاب اجبار يد الله اللي اتكلم في موضوع اليمين الديني
و طبعا في كتاب كنت قاتل محترف اقتصادي يغتال اقتصاديات الدول
و انا عامل عرض للكتابين على فكرة
في المدونة
عندي
الفكرة ان التفسيرات البسيطة لا تكفي
نرجع مرجوعنا لعلاقة امريكا بالعالم
تشومسكي له مقولة هامة جدا في تصوري و ادراكها بشكل صحيح يساعد جدا
هي ان الولايات المتحدة بلغت من القوة مبلغا يجعل من المستحيل تقريبا وخد بالك من تقريبا دي هزيمتها
الممكن هو منعها من تحقيق الاهداف القصوى
وده اللي حصل في فيتنام مثلا
وبيحصل بشكل او بآخر في امريكا اللاتينية
ومش شافيز على فكرة وده موضوع
طويل
كيف و لماذا؟؟برضه ده موضوع طويل ونرجع له ان شاء الرحمن وكان لينا عمر

أبوفارس said...

حادث محدد ظروف معرفتى به مش مهمه..
قبل أحداث سبتمبر..أحد الكنديين من أصل أوربى أشقر ومكلبظ كده..مدمن مخدرات على تقيل..
أنكسر عليه قرشين حلوين لل "ديلر" بتاعه..عشان يسامحه طلب منه يخطف رجله لباكستان ومعاه كذا ألف دولار أمريكى يسلمهم لفرد بعينه هناك..ﻷن تفتيش خواجه طبعا حايكون أخف من تفتيش أبن البلد..
وقد كان..يقعد هنا ف كندا يضرب بنج..وكل كام شهر يزور مقام سيدنا الوالى ف باكستان..هل النقود دى صبت فى شبكه اﻷرهاب الدوليه أم تجار المخدرات والا السلاح الله أعلم....تحياتى..خالد

Mohamed M. Abdel Aziz said...

الأخ العزيز شريف حضرتك شايف إن أمريكا نجحت، وإنها عاملة فوضى، وإنها غالبا مش متناسقة. يتهيألي كلام الدكتور أسامة عن تعارض المصالح فيه الكفاية لتوضيح المنهج، ويبقى طبعا تعريف هذه المصالح وتوضيح كيف تتعارض، وتبيين ما يلزم تبيينه من تعيين لأصحاب المصالح وفهم علاقاتهم المتشابكة

فيه حاجة تانية أحب أحطها على جنب كده وهي مسألة إن مش بس القوة لا يمكن تكون مطلقة، زي الدكتور أسامة ما قال في اقتباسه للأخ تشومسكي، بس كمان الوسائل المستخدمة لا يمكن التحكم بها بشكل كامل؛ يعني الوسيلة بتكتسب في الواقع بعض الاستقلال والذاتية وتقوم عاملة شوية حاجات بعضها من غصب عنك وبعضها ما كنتش حضرتك عامل حسابه خالص. ده مش بالضرورة يبقى اسمه فوضى؛ ده اسمه طبيعي، وبيبقى فوضى بس في أذهان اللي مش واخد باله من اللي بيحصل، أو اللي متهيأله إن كل حاجة لازم تمشي بشكل علمي معملي فذ.

الدكتور وليد عملي تحليل نفسي واكتشف الحقيقة اللي أنا دايما أخبيها عن الناس وهي إني سوسة. بس التعليق بتاعة باين فيه إنه أروبة، وحضرته لقاني بأرمي أسئلة وماجوبهاش فقام رمالي سؤال برضه في الآخر علشان أحرم أعمل كدة تاني...ماشي يا دكتور وليد أنا خلاص حرمت بس بلاش تحرجني في المدونة بتاعتي وتسألني أسئلة صعبة...أو عندك يا أخي التليفون، ابقى لقني الاجابة علشان شكلي يبقى حلو...عاجبك المنظر اللي أنا فيه دلوقتي ده؟

أنا عاوز ألفت النظر لحاجة تتماس مع ما كتبه أبو نور؛ وهي: هل ممكن نشوف العالم من غير مانشغل نفسنا تماما (وزي أبو يحيى ما بيقول: خد بالك من تماما دي) بالدول؟ يعني نشوفه باعتباره سوق كبير، وفيه ناس بتنتج وناس بتصدر، وناس بتبيع وتشتري...البضاعة هنا بقى ممكن تكون سلاح أو قمح أو دعارة أو شاي أو مواد مشعة أو سوفتوير أو مخدرات...دي بقى تفاصيل. وزي ما احنا عارفين التجارة مش بس شطارة لكن تنافس برضه وعراك ونفوذ وبلطجية وحاجات من فوق الترابيزة وحاجات من تحتها ومولد بس صاحبه حاضر

Immanuel Wallerstein
وغيره كتبوا كلام مهم نعرفه في المواضيع دي، وإن شاء الله نبقى نعرضه قريب

مش عاوزين ننسى برضه إن ما يسمى الارهاب ده كان ناتج برضه عن آليات السوق: فتح أسواق مغلقة، وهزيمة منافس سوفيتي، والحصول على البترول بسعر مش بطال، إلخ

أبقى أكمل بعدين لحسن لازم أخلص شوية شغل دلوقتي، وراجع لكم تاني

Mohamed M. Abdel Aziz said...

أظن يا دكتور خالد كده بقى الحشيش يبقى حلال، لإنك ممكن تشربه بنية مساعدة الإخوة في تورا بورا وبيشاور وسهل البقاع

وكده طبعا نبقى متناسقين تماما مش زي أمريكا اللي مش متناسقة؛ يعني نشرب المنتج الذي يدعم الجهاد ونقاطع الكوكاكولا التي تدعم أعداء الجهاد

Mohamed M. Abdel Aziz said...

أنا يظهر مش حخلص شغلي النهاردة...طب معلشي دي حاجة مزنوق فيها عالسريع وبعدين نرجع للمناقشة المتأنية

أنا عاوز أشير إلى الفرق بين الناس اللي بجد والناس ال... الناس بتوع حزب الله مثلا لإنهم شغالين في السلاح والحشيش وخلافه تلاقيهم حضرتك بيتكلموا جد، ويمكن بعضكم لسه فاكر لما رئيس مجلس التخطيط في حزب الله حسين الموسوي كان بيردح للحكومة اللبنانية اللي كانت برئاسة الحريري الأب الله يرحمه ساعتها واللي كانت عاوزة تتجرأ وتشيل الحشيش المزروع. حضرته قال لهم مش حرام عليكم، تيجوا على الفلاحين الغلابة، وأصر زعماء حزب الله إن لو الحكومة حتمشي اللي في دماغها يبقى لازم تدفع تمن الحشيش...أصله مش ببلاش يعني ولا إيه

ده يفترق بقى عن ال... بتوع الاسلام الانفتاحي الليبرالي اللي ضد الأصولية

Ossama said...

والله مش حتجيبها البر
وحيطلع لك العمدة يقول لك امشي انجر امشي انجر مش حتجيبها معاك البر
يا حاج يابتاع الفريكيكو
وكل استشهاداتك بالكفار
ايمانويل وفاليريشتاين كمان؟؟
طيب ماتقول بقى شارل بتلهايم و اندريه جوندر فرانك
ما كلهم كفار و ماشيين مشي بطال؟؟؟
بس تسمح لي مرة اخرى وعلى استحياء
ان اختلف مع حضرتك
وليس بطريقة السيد المؤدب اللي دخل ردح لك في مدونة السيد السند محمد البنا
ولكن اختلف في موضوع ان الدنيا هي سوق كبير
ولن اقول مثل فنان الشعب زين العشماوي اقتباسا من فنان الشعب يوسف بك وهبي
هيه ما الدنيا الا مسرح كبير
و لكن لا تنسى حضرتك ان لدول برضه لها هيبة وشنة ورنة
و ايديولوجيات و تغطية الخ الخ
ده ع الماشي
وطبعا ده في الجد
في الهزار بقى و التهريج
عجبت لمن لا يعرف الفرق بين العقيدة والفقه والشرع
وعامل لي فيها عبد المعبود الجبيلي وزير الزراعة ويخللي المثل الساير
جتها نيلة اللي عايزة خلف صحيح كل الصحة وصائب كل الصواب
صباح الفل

Mohamed M. Abdel Aziz said...

يعني يا عم الحاج هوه أنا مش قلت: "من غير مانشغل نفسنا تماما (وزي أبو يحيى ما بيقول: خد بالك من تماما دي)" وبعدين إحنا نقدر نفتح بقنا مع الدول، هوه صحيح الدكتور وليد جه على أكبر دولة وقال لك دي مش دولة دي فكرة بس انت عارف ده مع الناس التانيين ووقت الجد حيقول لك لأ ده أنا كنت بتكلم في السيكولوجي

أما بالنسبة للموضوع التافه التاني فحضرتك يعني ده برضه عيل واحتمال كبير إنه كان بيهلفط وهو نايم على بطنه...المشكلة إن الواحد ضيع وقته هناك ودي كانت غلطة ومش حتتكرر، وكما قال الشاعر اللي يمشي مع العيال مايخلاش من المسائل

أما صاحب المحل فيصدق فيه قول عادل إمام لصاحب المحل في الفيلم الخيبان المشهور بعمارة يعقوبيان: آه صحيح إزاي فاتت عليا دي ونسيت انك...زي ما انت عارف بقى

Ossama said...

يا سيدي انا عارف انك قلت بس واجب برضه التكرار لانه يعلم الشطار والتلامذة الاحرار و المناضلين الثوار
وماشيست الجبار
ويعني كلامك يا سيد محدش يقدر يختلف معاك فيه ولا انت فاهم كل حاجة بقى واحنا تلامذة؟؟
يعني اوريك العين الحمرا اللي وراها لك الواد شعبان الصغير بعد ما قرفص و
خد الواوا؟؟؟
المهم انا مش قصدي على صاخب المخل
انا قصدي على الشباب اللي شبه الست الداكتورة سنجاوي ابو مطوة
اللي صدق فيهم قول الشاعر الضيرس
يتاع قصيدة انا واحدة موضة
وقصيدة ماتبات الليلة عندنا وقصيدة
انا حلوة وبنت مدارس
وكلها من عيون الشعر العربي الجاهلي زي ما انت عارف

قال الضيرس
لوانصف الزمان لكنت اركب
فانا جاهل بسيط وصاحبي جاهل مركب
ويقال ان الضيرس زيه زي الشباب دول كانوا بيلعبوا لعبة الانجليز في الكامب الاجتماعية الشهيرة
و ساعات يلعبوا لعبة عروسة وعريس الاجتماعية الشهيرة برضه
او العيان والدكتور وبرضه لعبة اجتماعية صحية شهيرة
وطلية بطلية
او اختصارا حسب العلوم الادارية الحديثة(وطبعا العلوم الادارية يعني تدور وتدي القلة للبك)طبط
وكانوا يوقلوا لبعض يالا طبط
حداثة بقى و انفتاح ولبرالية
وكله عادي في المعادي
وبرضه جتها نيلة اللي عايزة خلف

Abdullah.R.Hammad said...

معلش لو انا استحمرت شوية

يعني ، ليه أمريكا تضحي بآلاف الجنود وعشرات المليارات؟
يعني هياخدوا كام من السعر المتميز للبترول؟ أو الفلوس والجرشينات اللي راح يسرجوها من هنا ولا هناك هتعوضهم الناس اللي ماتت - رجالتهم بالطبع - ولا الفلوس اللي انصرفت؟
ممكن وجايز وأكيد الفلوس والبترول له دور، لكن يوجد كلام تاني يؤكد إن أكثر هذه التحركات من أجل عيون المعتقدات الدينية التي تسيطر على عقلية ما يسمى بالمحافظين الجدد
وهو ما أشار إليه شريف

Mohamed M. Abdel Aziz said...

بالعكس يا عبده انت سؤالك مهم وفي الجون صحيح

بس انت ناسي حاجتين: الأولى إن اللي ماتوا دول مش مهمين، دول شوية سود على أسبان على بيض فقرا وغلابة، وبعدين هوه فيه إيه أحلى من الشهادة في سبيل الوطن

الحاجة التانية يا جميل إن التجارة معناها إن الفلوس تتحرك...المصاريف اللي انت شايفها مصاريف دي تجار السلاح ومتعهدي خدمات الحرب وما بعد الحرب بيشوفوها خير كبير قوي قوي يا عبد

وماتنساش برضه قول الشاعر اللي مش واعر زيك اللي قال

The war is the biggest business in the world

الكلام ده بقى يبان أكتر لما تعمل بنصيحتي وتحاول تشوف العالم من غير فكرة الدولة ما تبقى بتزن عليك قوي...كده بقى ما يبقاش فيه أمريكا...يبقى فيه تجار سلاح وتجار بترول وتجار شحن وعساكر ملهاش قيمة بتناضل من أجل الوطن

طبيب نفسي said...

أعزائي أصحاب الأيكة ..

يا د.محمد هوا السؤال حرم؟ يعني بدل ما أسال الحاج تشومسكي واستني سنة انا قلت الاقربون أولي بالسؤال .. وان كنتم اخوات اتسألوا.
بصراحة أنا مش عارف مين الناس التانيين بس انا هأقول موافقة في حب هذا المجلس الموقر ووجود كوكبة من الدكاترة العظام اللي بيفكروني بأيام أبوحباجة والضيظوي اللي انا ماشفتهمش.
أنا كنت بتكلم عن أمريكا الاقتصادية .. علي أساس ان الدولة شكل اعتباري .. وخلق جو سياسي ومناخ ثقافي مواز علشان الناس تصدق كلام الدولة ومايبقاش الموضوع مفتوح لنقاشات أو معايير أخلاقية.
يعني زي ماقال لنا سي مايكل بورتر أفندي ان الموضوع قايم علي استراتيجية التنافس ومالوش علاقة بالمرة بالمنظومة الاخلاقية أو التكوين الجغرافي وان الدولة ككيان رأسمالي في خدمة الاقتصاد وليس العكس .. يتساوي في الموضوع ده الجمهوريين والديمقراطيين ، واللعبة ما بينهم قايمة علي ليه تدفع اكتر لما ممكن تدفع أقل. الموضوع خارج سياق الصراع السياسي وده اللي أصر عليه الآباء المؤسسون ـ زي الآباء البطاركة كده .. تعبير ببليكال صميم ـ
كده تبقي أمريكا الدولة في خدمة أمريكا السوق .. والسوق كبير، واللي مالوش كبير يشتري له كبير... يعني أمروكا تقعد تنقر في امريكا اللاتنية أوأفريقيا أو الشرق الاوسط لخدمة مصلحة المستثمر اللي هو ممكن يكون من النواحي دي برضه بس مش مهم .. المهم المكسب وده مش عيب. العيب ان احنا نلبس طاقية الاخلاقي او الايديولوجي علي الاقتصادي .. لو عملنا كده الصورة تتلخبط ومانشوفش الماتش كويس ونقول فيه تضارب .. وفوضي بس الحقيقة هيا فوضي منظمة مقصودة زي نظرية الفوضي الخلاقة ولامؤاخذة.
كمان الواد بورتر بتاع نورث ويسترن اللي حضرتك اتعوجت عليهم قال بموضوع
Competitiveness of Nations and Regions
مش يسكت علي كده .. لأ قام كمان فتح فتوحة الكلسترز
Clusters and Competition
وقال ان البيزنس الخاص أصبح تحت حماية المشروع الاجتماعي للدول اللي مش طايقة بعضها .. وكله لجل العيون الدوبلي لعابرات القارات.
معلومة ع الماشي .. التسليح في أمريكا قطاع خاص
Military privatization
والبرايفت سيكتور عنده اكتر من 20000 موظف في العراق .. أرزاق يعني.
http://www.au.af.mil/au/aul/bibs/priv/privat.htm

http://www.guardian.co.uk/international/story/0,3604,1103566,00.html

طب الجيش قطاع خاص ده بيحمي أمريكا بس ولا بيكسب؟
طبعا بيكسب وربنا يبارك لهم .. بس هو بيحمي مصالح مشتركة.
أمريكا رأس المال مش هيا أمريكا الدولة بس من غيرها أمريكا الدولة تبقي دولة وبس.
وده اساس نظرية الواد بورتر
Michael E. Porter
اصل انا مبقوق منه من ايام ماكنت بخلص الام بي أ بتاعتي وكان مطلع عيني في موضوع الهيلث سيكتور وان بالنسبة لي الايكونومكس زي علم الفراسة بالضبظ مش فاهم الاتنين.
يبقي آليات السوق- فتح أسواق مغلقة، يتطلب العنف .. هما بيسموه ارهاب .. دلع يعني.
وبلاش سيرةالكوكاكولا .. أجيب لك أزوزة.
أقوم أشوف واحدة عيانة قبل ما تنتحر .. ويارب تنتحر..

تحياتي بدون نفسنة

Abdullah.R.Hammad said...

فكرتني يا ابو يوسف بالفيلم الشهير 11 فهرنهايت

الممثل المحترم أو المذيع المحترم اللي في الفيلم سأل عضو من بتوع الكونجرس عن أولاده ويا ترى ليه مش بيخليهم يروحوا يحاربوا مع الجيش الأمريكي، عشان الحرية والديموقراطية وأمريكا والوطن والذي منه ، أم إيه بقى، الراجل أبو بدلة جديدة بتاع مجلس الشعب بتاع أمريكا اللي نصفه دوموقراطيين وجمهوريين زي العمال والفلاحين بتوعنا سابوا ومشي

طيب يا بو يوسف، لو لغينا فكرة الدولة من أساسه ، يبقى احنا كده قدام تجار سلاح وطيارات وخدمات حرب وحانوتية وبتوع أغذية وبتوع إعادة إعمار وبتوع تخريب الإعمار عشان بتوع إعادة الإعمار يلاقوا شغل ، زي عندنا لما ييجي محافظ يحب يعمل حاجة يروح نازل حرت في الرصيف ويرصفه من تاني، يبقى أكيد أكيد برضه هنلاقي ناس من نفسهم بعيد عن الدول ويضربوا الناس اللي رايحة تتتاجر ويهدوا الدنيا فوق دماغ بعض ودماغنا، طيب والغلابة اللي همة احنا نروح فين؟
نبقى تجار مخدرات وسلاح، ولا نبقى - لا مؤاخذة - من بتوع مكافحة الإمبريالية العالمية ؟
ولا نسقف للي يكسب؟



الموضوع لف معايا

معلش، بعد الساعة 12 الدنيا بتضرب معايا
تصبحوا على خير

Ossama said...

بص يا عبد الورد لان الكلام الاخراني بتاعك ده جامد وجد وبيفكرني برضه بالشاعر الكبير اللي قال
البنت قالت لابوها ولا اختشت منه
وهي قصيدة نسوية جاهلية شهيرة برضه زي ما حضرتك عارف لكن شاعرها لانه كان راجل مرة مش زي الضيرس
فمكتبش اسمه
المهم
الموضوع برضه مش ببساطة الاعمال والبزنس
و ده يحولنا لحكاية الحتمية و القدرية ومن منظور آخر
و نلاقي نفسنا في الآخر برضه في نظرية مؤامرة ويبقى مجموعة من الناس الوحشين بيعملوا حاجات وحشة
دول غير الولاد الكويسين اللي بيعملوا مع بعض
في البلوجات التانية
هو المسألة فيها البعد الاقتصادي المصلحي ده
ولكن ايضا الامريكان مش ساكتين على ضحايا حرب العراق
بمعنى ان حرب العراق من وجهة النظر الاقتصادية كلها خير
والمفروض ان المعارضة ليها تبقى اقل كتير من المعارضة لحرب فيتنام
حيث خسرت امريكا في حرب فيتنام في 11 سنة من العدوان و اقل من 8 سنين
من التدخل المباشر
اكثر من سبعين الف عسكري
بينما في حرب العراق وبعد 4 سنين الخسائر لم تتجاوز 3000
و الاهم ان حرب فيتنام هي اللي مكنت اليابان العدو الشرير الحقيقي
و المانيا الجبانة اللي نكرت الحميل
من البناء الاقتصادي و اغتنت الدولتين على قفا الامريكان
طبعا العراق غير كده خالص
ده كله امريكاني حتى الامن يابا
يعني من دقنه وافتله
طيب ليه المعارضة اكبر؟؟
لان الموضوع مش ببساطة الدولة والاقتصاد والسوق
احنا بشر يا عبد
مش بقر
ولا معيز
و للفرد دور واهمية وده اللي مخللي الامريكان غضبانين
ومضايقين وبيعارضوا والجمهوريين خسارتهم كانت ساحقة
اذن دعني اختلف مع الدكتور محمد والدكتور وليد
واقول حنانيكم ياشباب
وبلاش اسلوب الساركازم ده على رأي فنان الشعوب العربية محمد صبحي في رحلة المليون
يعني ببساطة تماما وخد بالك من تقريبا وتماما دي هي مربط الفرس
وهي مجال اللعب والحركة والرفض و المواجهة الخ
مساء الفل على الناس الفل

Mohamed M. Abdel Aziz said...

أرجوك يا دكتور أسامة لا تقاطعني...أنت تقاطعني...لا تقاطعني...أرجوك أرجوك لا تقاطعني أنا أعطيتك المجال الآن أنا أريد أن أتكلم، لماذا تقاطعني؟

طيب بقول لك إيه أنا مش لاقي حاجة أقولها بعد انت ماظبط القاعدةفلو سمحت يعني ابقى قاطعني، ولما أقول لك أعطني المجال يا أخي لأتكلم إبقى قاطعني أكتر علشان مالبخشي

Ossama said...

استكمالا للمقاطعة ودي طبعا غير مقاطعة المنتجات الدانماركية وسنسبري و البطيخ الشليان واللي اكتشف احد الشباب الكويسين برضه وهو بيلعب لعبة الانجليز او وهو نايم على بطنه وحد بيدحل الحمام في حتة سبه دحل الحمام و انا بكتب بالكوفي يعني من غير نقط وكل واحد يحط النقط من عنده بقى
ان المقاطعة دي ابتدت لما الولايات الغربية(اللي منها طنطا ومنوف طبعا )دخلت الحرب الاهلية الامريكية ضد ولايات الشرقية بتاعة بلبيس و الصالحية طبعا سنة 1767
وكان الكلام ده منشور بكل فخر في الاماكن السكافية الكبرى
هه ما علينا انا بس كنت عايز اقول يا عبده
ان سؤال مايكل مور وهو المخرج مش الممثل يا فالح
لان الفيلم تسجيلي
لعضو الكونجرس
سأله اخوك الصغير او العبد لله لقيادي في حركة جهادية لا داعي لذكر اساميهم
في حفلة في الاردن من ييجي 8 سنين
وكان في صيغة لما الاستشهاد شرف وياريت كلنا نناله
امال مبنشوفش حد من عيلتك بيعمل عمليات ليه؟؟؟
الا صحيح ليه اللي بيعمل العمليات دايما من الفقرا؟؟؟
على فكرة مش كل العساكر الامريكان ولاد وسخة
بعضهم وبشكل معقول من ولاد الناس بجد
يعني برضه هما اكثر جدية من احنا
وميا مسا يا حلوين

Mohamed M. Abdel Aziz said...

فكرتني يا دكتور بالمقالة اليتيمة اللي نشرتها في الصفحة الاكتصادية بتاعة الموكع السكافي من تلات سنين ونص عن المقاطعة، بعديها الصفحة الاقتصادية عملت مقاطعة معايا. أنا الأول كنت مش فاهم بس بعدين عرفت إن الموكع كله مش عاجبه الهلس اللي أنا بنشره؛ ربنا ما يحرمهم من اللي همه فيه

قاطعني يا أسامة وقول آمـــــــيــــــــن

العنوان أهه لو عنكم وقت فاضي
http://www.islamonline.net/arabic/economics/2003/09/article03.shtml

Ossama said...

Hvala leijepa ya m7amad
ya 7abib zomalatak

Mohamed M. Abdel Aziz said...

توفي إلى رحمة الله الفيلسوف الفرنسي بودريارد اللي حضراتكو كنتو عمالين تجيبو في سيرته في موضوع الهيبررياليتي. ده يشجعنا نكتب تدوينه عن أفكاره ومفاهيمه، لكن يمكن يكون مفيد دلوقتي نعرض شوية اقتباسات من كتابه روح الارهاب لإن ليه علاقة بالتدوينة دي

طيب الكتاب عندي وقريته وراجعلكم تاني بالمطلوب بس اصبروا شوية لما أخلص حاجة في إيدي مستعجلة

Ossama said...

الف رحمة ونور عليه ياسي محمد
ما كلنا حنموت
يعني جت على سي جاك
يا عم
قول لنا كلمتين كويسين
في الهجايص
مش بودريار
حيبقى موت وخراب ديار
يا سيدي في انتظار عرضك للكتاب على احر من الجمر

bassem said...

يا سيدى العزيز , الله يحرق أبو السعودية على أبو إيران على السنة على الشيعة على حسن زعبلة بتاع حزب الله على بن لادن بتاع تنظيم القاعدة على أحمدى نجاد عدو الإنسانية ,وعلى مشايخ الفضائيات إللى لابسين بدل أو إللى لابسين عمم ,على مناضلين القهاوى وعلى إبراهيم عيسى و على الإخوان المسلمين و أقباط المهجر ... الله يحرق كل من تآمروا علينا منذ قرون حتى حولونا إلى مسوخ تعيش على هامش الحضارة , نحن لا نحتاج إلى أمريكا ولا إلى غيرها حتى نسقط , نحن أمم منهارة و منتحرة , وليست المخدرات هى المشكلة . لا أظن أن تركيبة أى تشكيل عصابى لتهريب المخدرات يختلف عن التشكيل العصابى لمؤسسات الحكم فى العالم العربى أو الإسلامى , نحن تحكمنا عصابات منذ زمن , و أمريكا و الغرب يتعاملون بمنتهى البراجماتية مع هذا الأمر , فهى لعبة مصالح فى النهاية . ومن حق أمريكا أيضا أن تدافع عن أمنها الداخلى ما الغريب فى ذلك ؟ أود أن أعطيك مثال حى على ما أقول : إنجلترا أم الدساتير و الحريات أصدرت قانون الإرهاب بعدما أصبحت مسرحا و مأوى لأمثال أبو حمزة المصرى و أبو حفص مش عارف إيه !! قللى بالله عليك , من يوظف آليات العولمة لنشر الجهالة و الخراب , نحن أم هم؟

Mohamed M. Abdel Aziz said...

أنا الحقيقة قريت تعليقك قلت يا ربي...سبحان الله الأستاذ نيرون بعث من جديد ولا إيه...ده انت ولعت في الدنيا بحالها...ماخلتشي

بس أنا زرت بعدها مدونتك لقيتك إنسان حساس وكلك مشاعر وأعمالك حلوة قوي بصحيح؛ ده طبعا بيؤدي لنفس النتيجة

على أي حال أنا قاعد اليومين دول بره مصر، لكن مخبيش عليك هزعل برضه شوية لو كله اتحرق بالشكل ده

آخر حاجة بقى هي اعتراف من أخوك إنه كان بيجيله الاحساس ده بشكل متكرر قبل مايسافر...الحمد لله الواحد دلوقتي قاعد عندهم وأعصابه بصراحة أهدى بكتير

Ossama said...

http://news.yahoo.com/s/nm/20070315/pl_nm/usa_nicaragua_dc
لقيت الموضوع ده ياشباب اتمنى لو حضراتكم تقروه وتشوفوا رأيكم
كمان في في جريدة الغد الاردنية مجموعة مقالات مهمة للدكتور احمد جميل عزم
مستشار مركز الدراسات الاستراتيجية في الامارات وكذلك على موقع جريدة الاتحاد الاماراتية
وغدا اضع الروابط لهذه المقالات
بس المقال ده له علاقة جامدة بموضوعنا
تحياتي

Mohamed M. Abdel Aziz said...

متشكرين يا دكتور أسامة قوي بس عندي كلمتين حطهم حلقة في ودانك علشان تستفيد وتعرف تعيش حياتك

الأوله، مش كل الناس عواجيز زينا، أو لهم علاقات سابقة بالمخدرات والارهاب زينا برضة، وبالتالي يعني بقين حلوين منك عن الكونترا وأمريكا اللي متفضحتشي ولا حاجة، وزي ما انت عارف اللي اختشوا ماتوا من زمان والله يرحمهم، حتظبط بيهم المسائل، وتنور المحكمة

الثانية بقى يا باشا إن حضرتك متنساش إن المملكة العربية السعودية حامية حمى الاسلام هي اللي كانت بتمول عمليات أمريكا الوسخة في أمريكا اللاتينية، وده طبعا أيام الحرب على الكفار والدفاع عن الدين في كل مكان... يعني متفتكرشي إن الأمريكان صحيح بيصرفوا فلوسهم بالسهولة دي...دول ناس بتشتغل وتتعب يا أستاذ وحاسين بقيمة القرش الأبيض، مش زي اللي بيجيلهم ناس تخرملهم الأرض وتطلع لهم بلى إسود ياخدوه منهم ويدوهم عليه فلوس كتير مايبقوش عارفين يعملوا بيها إيه، وطبعا مينفعشي يدوها للمسلمين علشان متخسرشي أخلاقهم وتخليهم يتجوزوا على مراتتهم أو يحطوها في بنوك ربوية لا سمح الله

وشكرا يا جميل وربنا ما يحرمنا منك

Abdullah.R.Hammad said...

مش مشكلة أي حاجة عند الناس دي

أهم حاجة تثبيت أركان اللامؤاخذة الكرسي

سواء بإرضاء اليونايتيد إس أو بنشر الأفكار اللامؤاخذة الخاصة بنمط معين من أنماط الفقه والتدين والإنفاق عليه وهو النمط الذي يحرم الخروج على اللامؤاخذة، ويعتبر ولي الأمر ظل الله في الأرض وطاعته واجبة حتى لو كان داعرا واعرا ساعرا يظلم الناس
---

aboyehia said...

دكتور محمد بك
انا تحت امر نيافتك
طبعا عشان نتكلم عن الكونترا لابد نجيب سيرة الساندنيستا و عشان نجيب سيرة الساندنيستا لازمن وحاتمن نتكلم عن سوموزا
نيكاراجوا يا شباب كانت ضيعة او اقطاعية بتاعة ديكتاتور اسمه سوموزا ورثها عن الوالد
وقام الشعب النيكاراجوي
بثورة على هذا الديكتاتور انتهت بالاطاحة به في السبعينات
وكانت الجبهة التي تقود الثورة المسلحة اسمها الساندنيستا نسبة لثوري من نيكاراجوا وقف ضد التدخل الامريكي اسمه ساندينو
ده باختصار شديد

مع وصول حكومة ريجان لاسباب عديدة لا داعي للخوض فيها
لانها قصة لوحدها
قررت المخابرات الامريكية و معاها وزارة الدفاع وغيرهم انهم يجعلوا من نيكاراجوا عبرة لمن لا يعتبر ولمن تسول له نفسه من دول امريكا الوسطى ان يتمرد
وخصوصا ان السلفادور وجواتيمالا كانوا بيغلوا ومعاهم ايضا هندوراس و قوات الثوار في البلدين الاولانيين كانت على وشك الانتصار
وطبعا كان الامر محتاج لعين حمرا تادب الرعاع دول وتعرفهم مين الريس هنا وان الريس ريجان مش الريس متقال
وفعلا قامت المخابرات بعمليات تجنيد لاسوء انواع البلطجية والعصبجية والاشرار في السلفادور و هندوراس وجواتيمالا اي الدول المهددة بالاصابة بالمرض
وعملوا منهم حاجة اسموها كتائب الموت
دي وظيفتها تنزل تقتل من سكات اي حد فاكر بروح امه انه بني آدم و تخلص الدنيا من شروره
وهكذا يتأدب هؤلاء الصيع
لكن طبعا كان من الضروري عملا بقول الشاعر الجاهلي الكبير الضيرس اللي كان ريجان ورجالته من اكبر المعجبين بامه
اضرب المربوط يخاف السايب
كان من الضروري ضرب السايب كمان
ومن هنا عملوا جيش عرمرم من المرتزقة وضم ايضا بعض القبائل الهندية اللي عشموها بالحلق
وده اللي اخونا اورتيجا بيفكرهم بيه
و اسموه الكونترا اي المعادين للحكومة الوسخة عميلة الاتحاد السوفيتي اللي وقتها كان امبراطورية الشر و العياذ بالله
المشكلة كانت في تمويل هذا الجيش
الحقيقة الفلوس موجودة
بس النفس اللي تصرف
والنفس دي اسمها الكونجرس ابن الوسخة اللي كان فيه ديمقراطيين و بتوع حقوق انسان من بقايا كارتر و الكاراترة
فدول حضرتك عملوا قانون بمنع تمويل العمليات السرية المسلحة
عنا طلع السيد السند اوليفر نورث وقال وايه يعني
احنا عندنا صحابنا واحبابنا في المملكة يساعدونا ولا الحوجة للكونجرس وكان ناقص يطلع يقول لهم فلوس ايه يا بو فلوس
دول ولا سجايري حتى
وهكذا تم تحضير عملية سميت ايران كونترا
حيث كانت اسرائيل الغلبانة وباوامر من نورث نفسه تبيع لايران قطع غيار السلاح المستخدم في الحرب ضد العراق وخاصة قطع غيار الطائرات
ويتم تمويل هذا باموال سعودية وتحول عوائد الموضع الى الكونترا نوع من الصدقة المخفية يعني
وطبعا الكونترا كانوا رجالة واجدع رجالة ولا محمد ابو سويلم في الارض لو عطشانا رمز النضال بتاع الواد شريف سيلانترو
فكانوا لا يهاجمون الا الاهداف الصعبة
يعني مش يهاجموا جيش نيكاراجوا ولا حتى لجان الدفاع الشعبي كلا وحاشا
الا وحدات طبية ريفية معزولة او مدارس اطفال في مناطق متطرفة او ما الى ذلك من اهداف عسكرية مهمة
ورغم كل ده فشلت امريكا في اسقاط حكومة الساندنيستا و انكشف الحاج نورث و حوكم و اتحكم عليه بالسجن
واللي كشف المضوع مجلة عربية يتميول سوري اسمها الشراع كانت في لبنان
على فكرة عندي شوية معلومات تانية بس سرية شوية عن الموضوع ده
واستكمالا للحديث
اسقطت امريكا حكومة دانييل اورتيجا في الانتخابات برشوات مباشرة للناس
يعني كانوا بيشتروا الاصوات بوضوح
و بعد 16 سنة رجع باصوات الناس بعد ما خربوها تماما رجالة امريكا
و دي الحدوتة باختصار

Mohamed M. Abdel Aziz said...

يعني والله مش عارفين نشكر سيادتك إزاي، صحيح كتر خيرك يا دكتورنا الكبير

بس أنا ليا عليك عتاب وأرجوك ماتخدوش بحساسية. إزاي يا راجل تتهم الوليات المتحدة بإنها كانت بتشتغل مع بتوع العصابات، مش حرام عليك؟ يعني إحنا مش حنبطل نلوث سمعة الشرفاء؟ مش كفاية اللي جرالنا المرة اللي فاتت؟ إنت مابتحرمشي؟

ناقص كمان تقول لي إن أمريكا كانت بتتعاون مع عصابات زراعة الحشيش والاتجار فيه في أفغانستان أثناء حربها للطالبان والقاعدة...ما تقول كده بقى...ما هو خلاص طعن المحصنات الغافلات والوليات المتحدة بقى هدف عندنا

علشان كده أنا بحب ملك المغرب الحالي والسابق؛ لإنه أولا بيوفرلنا الحشيش بأسعار معقولة جدا. ثانيا لما الأوروبيين يقولوله يا عم إرحم...الشباب ضاع بسبب الهباب اللي عمال تبعتهولنا...الراجل بمنتهى الشجاعة والأريحية يقول لهم يا أخي (...) إنتو مش عارفين إن الاقتصاد بتاعنا معتمد على الزراعة دي...أما حاجة غريبة والله...ما اللي مش عاجبه ما يشتريش...هو احنا ضربنا حد على إيده؟

بس الظريف بقى إن الأمريكان لما قرروا يعملوا فيها عبده أمانة ويراجعوا ويدققوا في حسابات البنوك اللي عندهم اكتشفوا حسابات كتير شكلها مش ولا بد فبدأ الاف بي آي يقول هيه ظبطنا قضية ظبطنا قضية وحناخد العلاوة وحناخد العلاوة فجالهم إخواننا بتوع السي آي إيه ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم وقالولهم لو انتو عبده أمانة فاحنا حسونة الدكر؛ وخلاص ماجراش حاجة يعني؛ الناس دي كلها تبعنا، مش كتر خيرهم الفلوس اللي واخدينها من السعودية وبنديهالهم بيحطوها عندنا؟ يقوم يبقى ده برضه جزاؤهم؟ المرة الجاية تبقوا تسألوا الأول يا هطل...مش جايز الناس دي مصلحة والا أبونيه؟

Ossama said...

يا دكتور محمد مقدرش ملوثش الشرفاء زي ماانت عارف
انا عايش على تلويث
الشرفاء
يعني قول لي ل ملوثناش الشرفاء حنعمل ايه؟؟
يعني لو ماتهمناش المواقع السكافية الدينية الكبرى بان هما كذا وكذا و بيسخنوا المية و يركبوا الشباب الفلوكة والنيل نجاشي
زي مانت عارف
وزي ما الحاج عبد الوهاب بيقول
حنعمل ايه؟؟
يعني نكتب علم
من قبيل ان الراجل لازم تكسري دراعه ليلعب في بتاعه
ولا نعمل ايه
احنا زي ما انت عارف يا سي محمد خفافيش الظلام
الذين لا يعملون ولا يحبوا ان يروا الاخرين يعملوا
احنا حزب اعداء النجاح
احنا الناس التانيين يا محمد
اهيء اهيء اهيء
كطعت كلبي
و صحيت دميري الميت

Ossama said...

من درر الضيرس التي قالها في مدح الدكتورة سنجاوي ابو مطواة التي تخصصت في قطع البتوع
وذبح الحمام
وعمل بسطرمة
:
اربطي دراعه
لايلعب في بتاعه
وان عاند اكسري دراعه
وان عافر اقطعي بتاعه

ابعديه عن بتاعه.
لغاية ما تزيد أوجاعه..
وتبقى سبب ضغط دمه وصداعه

Ossama said...

سؤلنا من هو الضيرس الشاعر الجاهلي الكبير صاحب هذه الدرر الكبيرة المشهورة بالمعولقات
و اجابة هذا السؤال في بطن الشاعر
كل اللي نقدر نقوله
انه كان مبينمش على بطنه
ولنه كان يعشق اغنية يا صميرة يا صميرة
التي تعتبر درة الشعر الجاهلي القديم و قائلها مجهول
و لكن البعض ينسبها للشرمرم ابن عم جد الضيرس الكبير

Abdullah.R.Hammad said...

يا ابو يحيى
الشاعر الجاهلي ده أوزانه على بحر أبو غنيمة، وده بحر في بلد الدكتور نبيل الله يمسيه بالخير
لو عايز أوزان وقوافي بجد ، فخد عندك

سنجاوي قالتها حكمة
الراجل زي الجزمة
لو فضلت كده مفتوحة
هتسبب ألف فضيحة

والحل في الرباط
يقفل على اللسان

والمستخبي يفضل
مكتوم ورا البيبان

ونمنع الفضايح
ولا أي شيء يبان

Mohamed M. Abdel Aziz said...

والله يا عبدالله إنت شاعر واعر ومتمكن بصحيح...يعني فعلا عبقري...وهي دي مشكلتك الحقيقية...إنك مش قادر تعيش سعيد وتعمل نفسك مش فاهم زي ال... التانيين

على فكرة فيه ناس كتير بتبعتلي أنا والدكتور أسامة يسألوا عن الشاعر الضيرس، وفاكرين إنهم ممكن يشتروا ديوانه من مدبولي ولا الشروق. ما هو طبيعي يعني إن اللي يبعت إيميل يسأل عن الضيرس يكون فاكر إنه حيلاقيه في الحتت البرجوازية دي

علشان نريح الشباب...الضيرس ده يكره الصحافة والاعلام، وله الكثير من القصائد، وراويته الوحيد فيما نعلم هو الدكتور أسامة الذي كان يصاحبه في جولاته بين بحري وقبلي

طلبنا من الدكتور أسامة أن يمدنا بشعره الحقيقي وليس ما ينسب إليه مما ينظمه أسامة ويدعي بالزور والبهتان وتلويث الشرفاء أنه لشاعرنا الكبير، وقد تحرك ضمير الدكتور وقريبا إن شاء الله سنفتتح مدونة خاصة لهذا العملاق الكبير الأسطوري الذي يستحق أن يحصل على جائزة نوبل سبع أو تمن مرات على الأقل، والدخول عليها سيكون للخاصة فقط، ولمن يستحقون شرف حمل رسالة الضيرس في الحياة

حفظكم الله جميعا

Ossama said...

ما قلنا يا جماعة ان القصيدة من الجاهلي القديم قبل ما يشقوا بحر ابو غنيمة
دي على بحر البقر
وبعض النقاد ومنهم الناقد الكبير ابو السعيد المتولي
مدبولي تامر
راوية الشرمرم
و اللي قاعد في المنتديات السكافية يسبل عنيه للشباب و عمل لي فيها برم
يرى انه من بحر مويس
وعلى وزن هويس
او كبيس
حاكم السكافة يا عبد زي مانت عارف كلها مسالك وبحور والبحر يحب الزيادة
الاكيد ان سنجاوي ابو مطواة كتبت القصيدة على مكواة باعلها
بالسعودي
هه يا سي محمد سعودية آه
وقد سوئل الناقد الكبير عليوة الحسيس
من كتر التحسيس
عن سبب الكتابة على المكواة
فلم يجيب

طبيب نفسي said...

ياسلام يا سي الدكتور أصامة..
ويا حلاوتك يا سي الدكتور مصعد ..
الموضوعات كده ساحت علي بعض وبقت عاملة زي جيلاتي عزة مش بيومي.
أمريكا البريئة ، والسعودية معقل الاسلام ، ونيكارجوا المجرمة .. ده كفاية اسمها!! يعني دي البلد الوحيد اللي تعرف مصيرها من اسمها .. مش زي مصر تعرف تاريخها من جغرافية ولامؤاخذة نهر النيل.
وبعدين أنا أخيرا اتنورت وعرفت الشاعر الضيرس ومعولقه الشهيرة ياصميرة ياصميرة .. ده شاعر شعراني متشعر وياريت يادكتور أصامة تقولنا شوية من بعد البيت الخامس بعد المائة الاولي من معولقته الشهيرة التي يبدئها بقوله:
طعامي كان قبل لحم عجل
فصار اليوم من خبز و فجل
فإن قلتم لماذا قلت أني
علي قدر البساط أمد رجل

"واللي مش عاجبه الوزن بتاع القصيدة يتفضل يوزن بره"

علي كده يبقي الدنيا مصالح يا عبده صالح.. والوليات المنتحدة الامروكية بريئة براءة التعلب فات من دم ابن متاتيا، و آل سعود لهم صدقة جارية في البلد اللي نص اسمها قلة أدب ياي ، والناس ممكن تقف لامريكا سعود ليمتد لو هما ناس جد مش بتوع ياصميرة ياصميرة.
يعني لايصح الا الصحيح وان طال المدي ..
يعني في الاخر السياسة والسلطة لعبة محتاجة فلوس وبرادس وتيجي منين البرادس من التجارة وهكذا دواليبك .. يبقي حسن هلاهلا أوالسنيورة أو جورج بوش أو كتكوت المغرب الملوكي اللي هوا سيكو سيكو في الاخر زي بعض .
نصيحة يا محمد مسعد مالكش دعوة بالدكتور اسامة اللي بيلوث سمعة الشرفاء وبيطعن في أمريكا ذات النوايا الحسنة وكمان بينحل شعر الضيرس ..يعني عدو الشعب وعدو التنويريين والظلاميين والنضاليين والسياسيين والمسكفيين والكرع ـ يين والاسلاميين الحداثيين ومابعد الحداثيين بمحطتين ..
وفي نهاية هذه الحلقة أتقدم بالشكر لكل شعب مصر والسودان بالمهندسين
وجبل ناعسة ومنطقة الهماميل الراقية والطابية والكحكيين.

وإليكم حمكة اليوم:

"سألت عالوطن عالم عمته بقته
ومحني دقنه الكريمة بدرهمين تفته
رمي الكتاب من يمينه والتفت لفته
وقاللي أصل النضال يشبه لإيد الهون
فضك من النضال أحسن يعملك كفتة"

تحياتي واحتراماتي يا أعداء الوطن

Mohamed M. Abdel Aziz said...

الله عليك يا أبو نور يا تلميذ الضيرس يا كبير

طيب مادام المسألة وصلت لكدة وكله مديها أنا قلت أجاريكم وأمشي ورا حكمة الدكتور وليد

سألني واد أبعد بين الرجال كفتة
مال النبي ياكله ويحلي بالفتة
م العمرة جاي لكن صلعته ظلبته
يسأل عن حكم درهم للفقير مركون
وقنطار الدهب ناهبه ولا عمره استفتى

وعجبي

أبوفارس said...

قتلتونى م الضحك لما صحيت الواد فارس م النوم..

*********************

هس أحسن تقوم أمه وتدينى بأيد الهون..
لايلحقنى مخبر ولا ميت كاراكون..
واهلى يدوروا عليا فى شلشلمون..
حيفرقوا ف خرجتى شاى بلمون...

************************
ماحدش يعنى أفتكر خالد الذكر الجنرال نوريجا..

****************************
لما حب يخنصر ويصهين ع المعلوم..
داخلوا جابوه من قلب أوده النوم..
عينى عليه بالفانله والكالسون..
******************
هى كده حلوه ماتوزنش.. بركتها تقل...

وميامسا من شرق المتوسط لسهوب كندا لبطاح أطلنطا مرورا بقمم نيوجيرسى...

أبوفارس said...

بمناسبه نيكاراجوا..لاموأخذه ف الكلمه..
على أظرافها برضك فى السلفادور..كادت حركه تمرد بقياده ال
F.M.L.N
أو جبهه "فارابوندر مارتى"
أن تستولى على الحكم
وتظرد الخواجه "نابليون دوارتى" الحاكم بأمر البيت اﻷبيض .. لولا التدخل اﻷمريكى السافر ﻷنقاذ الشعب السلفادورى الشقيق من براثن اﻷشتراكيه...
وفيها صالت فرق الموت وجالت..و كما أخبرتنى صديقه سلفادوريه كانوا يركبوا سيارات ضخمه سوداء ذات زبجاج معتم عندما تظهر ف الشارع يختفى البشر وألا الموت..
وصل الصراع نقطه الغليان بأغتيال مونسنيور "روميرو" أسقف السان سلفادور والمنحاز للجبهه..
وفى جنازته التى حضرتها تلك الصديقه-كانت أيامها طالبه ف كليه الطب هناك- مع أبوها وهو أحد زعماء الجبهه وأخوتها أطلقت فرق الموت النار على المشييعين وقتلت العشرات..
ذكرى أغتيال مونسينيور"روميرو" هذه اﻷيام..
هناك فيلم أمريكى شبه وثائقى عن تلك اﻷحداث أسمه" السلفادور"..حد شافه..؟؟
الصراع ده كلف السلفادور أكتر من ٢٠٠الف قتيل فى بلد تعداد سكانه أيامها لايزيد عن التلاته مليون..
وفى برنامج وثائقى أذاعته السى أن أن قال سفير أمريكا هناك أيامها أن الثمن مناسب جدا ﻷنقاذ
السلفاودر من جحيم الشيوعيه..
السلفادور اﻷن والعهده على الشابه نفسها مرتع لعصابات المخدرات وبيزنس غسيل اﻷموال نتاج تجاره المخدرات..
فى اﻷنتخابات اﻷخيره مرشح اليسار فشل بفارق بسيط جدا ونتيجه لرش مباشر من كارتل المخدرات..لاأتذكر أسمه ولكنه من أصل لبنانى..!!
ملحوظه ع الهامش تعرفت على تلك الصديقه وعدد محترم من لاجئى أمريكا الوسظى ف اﻷسابيع المؤديه لغزو العراق من خلال اﻷنشطه المعارضه للحرب من تظاهرات وأجتماعات..
واحد يسألنى أنت رايح تناضل والا تبصبص..؟؟
أقوله أبصبص طبعا..!! ونوطد العلاقات المصريه النيكاااارجويه ونتبادل الخبرات النضااااليه...
وتعيش منيا القمح حره مستقله.....ومياميسا مغمسه....خالد

Mohamed M. Abdel Aziz said...

شريف نازل نضال وخالد في نيكاراجوا
شريف مسكه العسكري وخالد ماسك العجوة
عيني عليك يا ولد ويا بخت المناضل مع نجوى
وعبده حزين محتار يصرخ صراخ ويقول
ما بين نضالك يا مصر ونضال البلاد فجوة

وعجبي

Mohamed M. Abdel Aziz said...

بمناسبة نضال نيكاراجوا، هنا عندنا المواضيع الممتازة في الجامعة من الشباب الصغير؛ أما الجماعة بتوع الدكتوراة فدول يا مولانا يعلموا إبليس العفة...طيب أخوك يعمل إيه؟ ... بس سمعت إن فيه ناس حتتجمع قدام المكتبة كل أسبوع علشان يتظاهروا ضد الحرب...أخوك قال الله أكبر هيا إلى النضال، وممكن الواحد يتكلم ويظهر وبعدين اللي بالي بالك يسأل واحنا نجاوب والوقت مش كفاية طب ما تيجي نناضل في الركن البعيد الهادي ... وزي ما انت عارف بقيت الفيلم ده أنا مش حقول لك

المهم يا أخويا رحت من بدري وأتاري كلهم من ربيع العمر، آه والله، سبعين وطالع، طب طالع على فين؟ الله أعلم، بس أكيد بعيد قوي...المهم تبت بعدها إلى الله وبقيت أدعي الحرب تخلص أصل بصراحة شكلهم كل ما ادخل المكتبة أو أخرج منها زي ما يكونوا مضروبين بالنابالم، ودي مش مناظر بقى الواحد يشوفها...يمكن لو الحرب انتهت يتهدوا ويبعدوا عن سكتي

واحدة تسعينية كدة قالت لي انت مبتجيش ليه؟ قلت لها إن شاء الله أجيل لك في الأربعين يا حاجة

طبيب نفسي said...

ناس ليها شمس وناس ليها سنو ستورم

والله يا شباب الطلائع ـ عليا الطلائع ما انتو نافعين ـ انا سعدت بالمواهب الشعرية ، فقلت أدخل أقول كلمتين يمكن أطلع لي بكيس من الدنانير في سوق عكاظ الاتلانتي ده.
إيه الجمال ده يا أبايوسف !! دي تنفع مطلع معلقة تستحق النشر في جريدة الوقائع للطلائع المصرية. ودي مكتوبة علي بحور الخليل بن أحمد ولا خليل بن حنا تادرس ؟؟
جناس وطباق وفخر وحماسة وعجوة .. وكله الا موضوع الفجوة ده.
وكمان د.خالد قال لنا قصيدة عيارية بدون اضافة املاح ، الوزن الذري وكتلة المادة موزونة لوحدها رباني كده .. آه و ربنا.
وبعدين يا أبويوسف انا قلتلك عليك وعلي الاندرجرادويت .. طلبة دكتوراه مين ياعم الحاج .. دول تحتاج لهم لما تكون بتعمل بحث عن مرض النقرس ..الناس دول تديهم عنوان الحاجة الفاضلة فايزة واصف وهيا تقوم بالواجب.
يامحمد قولتلك أقرب بار للجامعة أو الجيم أو تجمعات البنات ضد الولاد
للمطالبة بحقوق المرأة أو حقوق عين شمس .. وخلي بدايتك لاتيني .. ده المثل بيقولك لاتيني ولا تغديني ياراجل.
أما عن أخونا د.خالد فكلامه عن السلفادور أضافة هامة توضح براءة أمريكا من دم أبوسويلم السلفادوري .. يا أبوفارس توطيد العلاقات المصرية الانجلوـساكسو لاتينو جرمانيان دويتش سكندنافيان أردنيان سلوفيان لابد وان تكون شبه سرية وداري علي شمعتك تفضل والعة طول الليل والا سوف ينتهي بك المقام عندي في نيوجيرسي أو عند أخونا د.أسامة .. والله الموفق.
انا شفت السلفادور الوثائقي وكمان فيلم أوليفر ستون القديم اللفادور بتاع جيمس وودز .. والله الموضوع بيفكرني بفيلم باناناز بتاع وودي آلان ..
ودي قصيدة حب يا د.مسعد تنفع في يوم ممطر

قد ملأت القلب شطة
بالهوي يا أم بطة
كان حب لك مثل
الفأر إذ يعشق قطة
قد دعوت الخد وردا
ودعوت الردف شنطة
قد هوينا وانتهينا
والهوي العذري ورطة
إن تجودي بلقاء
فلك دستة بسطة
اشتريها من ديليس
واللقا عند المحطة
انني شخص عظيم
وعلي بابي يافطة

ياللا بالتوفيق

Mohamed M. Abdel Aziz said...

إنني شخص فقير
لكل ورد وكل شنطة
فلتجودي بدلال
أم أن حبي كان غلطة
فإن تولي في عناد
فلن أحرم اليوم خطة
وإن تُسَرِّي بفؤادي
فأنا المقتول غبطة
وإن تروحي أو تجيئي
فبخطوك رُبِطُّ ربطة

أبوفارس said...

بارك الله ف الشباب السبعينى..ونوستالجيا ١٩٦٨ والحركه المناهضه للحرب فى فيتنام
make love not war..
بس حقيقى نسيتوا جنرال نوريجا والى مشيخه بنما والا أيه..مش برضك له علاقه بالموضوع..
د.وليد..لاتقلق..حكومتنا الرشيده تعمل برأى الحكمه الواعره قوى " اللى خدته بسلامتها تاخده ست البيت.."

Abdullah.R.Hammad said...

إيه الحلاوة دي إيه الطعامة دي
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
لقد تفجرت ينابيع الإبداع والقوافي
وكدت أنشد مع الشاعر الحافي الذي قال:

حريق في الفؤاد من التجافي
وفي عينيكِ خرطوم المطافي

ده مش الضيرس ولا عراك بن مزاحم ، أنا كنت قرأتها من قبل

ويمكنني أن أقول لأبي يوسف وأبي يحي والضيوف الكرام الذين لم أتشرف بمعرفتهم إلا في هذا المجلس الموقر سيد قراره

نيكاراجوه نيكاراجوه
وحبيبي عايز قهوه
ومنين أجيب الهوة
وسارقها شحط فتوة

زي محمد منير كده ما غنى سو يا سو

Abdullah.R.Hammad said...

يا سادة يا أكارم

الموقع ده ابن ستين في تسعين

http://www.archive.org/details/texts

لمن لم يدخله من قبل
ده ارشيف مليء بعشرات الآلاف من الكتب الأجنبية والعربية على هيئة
pdf
ويوجد به كذلك ملفات أخرى كثيرة

لعله يفيد
فقط ما على الواحد إلا أن يبحث وستظهر النتائج

أبوفارس said...

بجد على جنب كده...
اليوم سان باترك داى اعاده الزمان بالخير والسرور علىشاربى الجعه الخضراء وايضا الذكرى السنويه لدخول الكاظميه
وتذكرت بمناسبه الحوار اعلاه شله نيكاراجو وبلاد السلفادور فاتصلت... مش تلاكيك ولا تماحيك فعلا والله للسؤال والتحيه ..والاستفسار.. ان كانت الشله حتحضر تظاهره اليوم هنا فى اوتاوا ام لا..???
واخدت يادكاتره كلام فى العضم زى وسخ الودان واستهجان وتساؤلات عن حقوق المراه ..والانسان.. والحرب الاهليه وانحراف النضال ..وخيبه اليسار...
وطبعا اى محاوله لتوضيح المسائل تجر اسئله واستهجان تانى وكانى ممثل المجاهدين الافغان.. او نائب الزرقاوى مثلا..
وبجد اظن ان المواضيع مش اللى هى مع قطاع محترم من الناس الجاده..
ع الهامش كده اثنان من الشله دى فى افريقيا مع اطباء بلا حدود

Ossama said...

تستاهل يا ابوخالد
عشان احنا بنحقد عليك
وكمان لانك بتلوث الشرفاء
وباين عليك مبتخافش من ابو الوفا

طبيب نفسي said...

يا دكاترة ..

بمناسبة قرب ذكري الاربعين لرحيل الفيلسوف جان بودريار ، هناك ترجمة لمقتطف من كتابه عنف العالم ومفهوم درجة الصفر في جريدة أخبار الادب الثكافية بتاعت جمال فدادين
الروابط للي يحب يقرأ
http://www.akhbarelyom.org.eg/adab/issues/714/0502.html

http://www.akhbarelyom.org.eg/adab/issues/714/0504.html

الرابط ده علشان ابوفارس .. جماليات التناقض

http://www.akhbarelyom.org.eg/adab/issues/714/0501.html

يا خسارة الراجل مات قبل ما يكتب في بلوج د.مسعد عن الضيرس.

أبوفارس said...

كما قال الفارس الجاهلى.." مضارب بن
برايز "فى معرض النخع والمباهاه

انا لااخاف ابو الوفا
ولاالبرد ولا الدفا
ولاالضرب ع القفا
سؤال ياابايحى ... ماهى متطلبات اللجوء السياسى فى كرواتيا
لو ابو الوفا قفشنى..??

ومياميسا

Mohamed M. Abdel Aziz said...

يعني يا أبو فارس حضرتك بعد ما عرفت سكة كوبا إيه اللي مرجعك لسكة النضال تاني؟ معلشي خيرها في غيرها، وما تبقاش تحكي على الملأ...خش عند الضيرس وقول ما بدالك، لإن الحاجات دي بتتنظر

وإيه حكاية الناس الجادة دي؟ إنت يظهر حتغير فكرتي عنك؛ ده أنا كنت واخدك قدوة ومثل أعلى، تقوم تعمل كده برضة...يالله لكل جواد كبوة...بس يا رب ده يكون درس تفتكره على طول

لو حضرتك عاوز دروس تقوية ولاّ حاجة الدكتور وليد والله ممتاز فعلا في الحاجات دي، هوه صحيح الاستشارة عنده غالية حبتين، بس انت ممكن تعمل زيي وتسمع منه الديمو فري

Mohamed M. Abdel Aziz said...

متشكرين يا دكتور وليد على اللينكات. مش عارف ليه يا أخي حاسس إنها مكتوبة بشكل مجعلص شوية؛ إحتمال إن أنا اللي مابفهمشي...بس يعني أنا قريت كتب بودريار الله يرحمه وهي أسهل بكتير من الحاجات الصعبة دي. إنت عارف حضرتك بودريار ده ممكن تقراه وانت على الطيارة حتى، ماهواش فوكو مثلا ولا بورديو

يعني مثلا شوف الكلام مكتوب إزاي:
"سياق مضاد لخطاب الواقع الإنساني المنتج له : فالطابع النظري لجماليات التشظي والتفتيت في توجهات ما بعد الحداثة، علي مستوي الممارسات الفكرية والنصية يستحيل هنا إلي واقع يستبدل المدلول المركزي للأصل سواء أكان تاريخا أم واقعا. إن كتابة بودريار الحلمية أو الاختلافية حول مفهوم الزمن أو الصورة تنحرف هنا إلي الاستعاضة بذاتها عن ثبات مدلول الواقع من خلال علامات ينتجها بالفعل الفنان (جان نوفيل) في الواقع كتأويل إبداعي ووجودي لهذه الكتابة كفعل مغرق في انعدام التحديد، ولهذه العلاقة الارتباطية و التحويلية بين ممارسة بودريار وإبداع (نوفيل) _ فيما أري _ ثلاثة أبعاد تحقق تكوينا تحمل فيه العمارة آثار النص" طب بالله عليك دي طريقة...أنا فاهم همه بيقولوا إيه بس أكيد فيه طرق كتيرة الكلام يتكتب بصورة أوضح من كدة

الله يمسيك بالخير يا دكتور أسامة...أنا لما كنت باشتغل ترجمة كنت بكتب زي الهباب ده؛ عمك أسامة بقى كنت تحس إن النص مكتوب بالعربي، ويقول لي مادام فاهم إكتب اللي انت فاهمه زي ما بتفكر فيه، وأنا خايف ليكون اعتداء على النص...أتاريه بقى اعتداء على النص والقارئ واللي كاتبه

Ossama said...

حقيقي ادكتور محمد مش عارف اشكر حضرتك ازاي على الكلمات الرقيقة دي
بجد وبكل صدق
لكن بصراحة الترجمة دي احسن وصف ليها هي قصيدة الضيرس الشهيرة
المغني او المغنية لا فرق او ما يخالف:احاه بيوجعني
احيه بيحرقني
كورس:ده الكبريت

Mohamed M. Abdel Aziz said...

ولما حضرتك تنشر الدرر الضيرسية ببلاش هنا يبقى لازمتها إيه بقى فتحنالك مدونة الضيرس اللي على جنب...خسارة يا راجل لم الحاجات دي وخليها هناك...وبعدين؟ ماهو لما الناس تلاقيها ببلاش محدش حيدفع رسوم دخول الديوان...وبعدين فيه ناس بتتكسف، كل يوم يخشوا حوالي عشرين مرة من كتر الكسوف ولا عمرهم يعلقوا أو يسيبوا كلمتين...أنا مراقبهم من بعيد لبعيد وحقول لمراتتهم وجوازتهم

ibn_abdel_aziz said...

يا محمد حاولت اخش علي ام الضيرسية بتاعتكم دي
مش عارف
بيقوللي
"
امشي يله من هنا لحسن حنرش مية"

Mohamed M. Abdel Aziz said...

ما أنا بعت بدل الدعوة اتنين، وللدكتور خالد كمان...بص عالميل بتاعك حتلاقيهم

مجهول said...

المثير هنا هو التناقض الحاصل من مهاجمة حاملة لواء العولمة في العالم لكل آليات العولمة، بدءا من الحد من حرية حركة المعلومات والأموال والتجارة والبشر، وانتهاء بمقاومة التعددية الثقافية وحرية الرأي والتعبير والتحرك الاجتماعي، ومرورا بدعم الدولة القومية من خلال تثبيت أركانها الأمنية. فهل تقوم أمريكا بانتحار مضاد؟


العزيز محمد
ربما تعرفت عن مدونتك صدفه بحته عن طريق مدونه الاستاز علاء السادس عشر
وبصفتي مدون يبحث عن كل فكر رائع فإني اسجل اعجابي بتدونك الرائع جدا
واسمحلي اضافتك ايضا لدي
اعجبتني جدا يا عزيزي كلمتك التي زكرتها في بدايه التعليق
واتفق معك تماما
فأمريكا هي المستفيد الاول عالميا من عدم وضع اليه لتعريف الارهاب
ضمن كلام معين يحيطه اطار للحكم عليه
فأمريكا علمانيه ازا استفادت منها
وتصبح دكتاتوريه ايضا ازا استفادت
ورغم انه فكر لا يستحق الاحترام الا ان الغايه تبرر لهم الوسيله في تحقيقها
فالعولمه التي حملت لوائها تميتها في مماراساتها
والديموقراطيه التي نادت بها تميتها كل يوم في العراق و افغانستان ومجلس الامن


اشكرك علي كلامك الرائع علي تعريفك بالارهاب
والف شكر يا فندم و تحياتي لك دوما

Mohamed M. Abdel Aziz said...

الأخ العزيز مجهول

أشكرك على كلماتك الرقيقة، ولعلنا نستحق بعضها، ومن عُلِمَ علمه، و حسن منطقه، لم يصبح مجهولا وإن لم يعرف له اسم، ووضع على وجهه القناع

Horas said...

دكتور محمد ممكن تسمحيلي أستخدم البوستات بتاعتك واديها لبعض الناس لو تكرمت
وحقوق الطبع محفوظة
:))))

Mohamed M. Abdel Aziz said...

مين محفوظة؟
ماشي يا عم انت تأمر والله
صباح الخير يا مصر