Friday, February 23, 2007

الصورة السلبية للمسيحي المصري


قبل قراءة هذا الموضوع يرجى إعادة قراءة العنوان؛ الموضوع ليس عن صورة المسيحي المصرى، ولا عن حقيقته، بل عن الصورة السلبية له. الصورة السلبية ليست هي الواقع، لكنها جزء منه، ليس لكونها حقيقة أو زيفا، بل لكونها تعكس قدرا من إدراك الأغلبية لهذا الواقع.

هناك صورتان سلبيتان للمسيحي المصري؛ إحداهما قديمة، وأخراهما حديثة. أماالصورة الأقدم فهي أن المسيحيين لا يهتمون بالنظافة، لهم رائحة كريهة مميزة ربما تعود لما يأكلونه من لحم الخنزير، وأنهم يتناولون النجاسات في الكنيسة، وقد يستخدمونها في أعمال السحر وتسخير الجان. الصورة الأحدث هي أن المسيحيين يحاولون بشتى الطرق نقض بنيان الدولة المصرية، وذلك عن طريق التحالف مع الأعداء الخارجيين، وتخزين السلاح بالكنائس، والسيطرة على أسواق المال والذهب، واحتلال مواقع التأثير والنفوذ في المؤسسات الحكومية والجامعات، وهم يعتمدون في تحركهم على تنظيم محكم تقوده الكنيسة بقيادة البابا؛ وهدفهم في النهاية إرجاع مصر، أو على الأقل صعيدها، إلى المسيحية، وتأسيس دولة مسيحية مستقلة، تنفصل عن مصر، وتتخذ من اللغة القبطية لغة رسمية لها.

إجتماعيا تثير الصورة الأولى بعض المشاكل، مثل التساؤل عن حدود الاختلاط معهم، والسماح لهم بدخول المساجد، أو زيارتهم في كنائسهم، أو الإقدام على تناول طعامهم. الصورة الثانية تتسبب فيما هو معروف عن مشاكل المسيحيين بمصر من إبعاد عن أماكن السلطة والنفوذ، وعدم إقبال الأغلبية على مساندتهم في أي تنافس انتخابي، وتفسير كل تحرك قبطي للمطالبة بالحقوق الثقافية والاجتماعية على اعتباره عملا سياسيا عدائيا.[1]

إختلاط الثقافي الاجتماعي بالسياسي هنا له مظاهر وأسباب. مظاهر هذا الاختلاط يلخصها التنافس المحموم على ملء الفراغ العام بالرموز الثقافية الدينية لكل فريق. نلاحظ هذا في الاحتفاء بالاسماء التي تعكس بوضوح ديانة صاحبها، والتمايز الذي يتم تأكيده من خلال الملابس، والتحية المستخدمة، وبعض مفردات اللغة اليومية، وإظهار الشعائر الدينية، والمباهاة بالمآذن والأجراس، وانتشار الملصقات على السيارات، إلى آخر تلك المظاهر المعروفة.

أسباب ذلك الاختلاط هي نفسها أسباب تغير الصورة السلبية، وهي بالجملة نشأة الدولة القومية الحديثة، وما رافق مشروعها السياسي من رطانات قومية، تؤصل لهوية واحدة، تُطمَس فيها التمايزات الحقيقية، والتعددية الأصيلة، لسكان هذا الإقليم. هنا تسعى الأغلبية إلى تأكيد ما غفل عنه من هويتها الدينية، عبر مادة في الدستور، أو احتفالات دينية رسمية، أو التعبير المفتوح والمتواصل في القنوات الاعلامية والتعليمية عن طبيعة ثقافتها الدينية. من جهتها تقوم الأقلية بالدفاع عن وجودها الثقافي عبر حشد رموزه، والتترس خلفها. نشأة الدولة القومية الحديثة إذن حولت الأقباط من أقلية دينية إلى أقلية سياسية، وهو ما أظهرته بجلاء الصورة السلبية لهم؛ فعلى حين تدور الأقدم منها حول مفهوم الطهارة، وهو لب المفاهيم الدينية، نجد أن الصورة الأحدث تتخذ من السلطة، وهو قلب المفاهيم السياسية، محورا لها.

نفهم من هذا أن المشكلة ذات طبيعة ثقافية اجتماعية، وأن الصراع حولها سياسي. تتمثل الطبيعة السياسية للصراع أولا في تأطير المشكلة عند الأقباط من مطالبة بتعديل الدستور، وإلحاح على مقاعد في مجلس الشعب، ومناداة بحقائب وزارية ومواقع سيادية؛ وثانيا فيما يقوم به أعداؤهم من إزاحة عن مقاعد التدريس في الجامعات، وتضييق في سبل المنافسة الاقتصادية، وتشكيك في ولائهم الوطني؛ وثالثا فيما تطرحه الدولة من سبل لمعالجة القضية الشائكة من إصرار على تمثيل الكنيسة للأقباط، وتمثيل البابا للكنيسة، بحيث يسهل التنسيق السياسي بين أجهزة الدولة الرسمية، وهيكل الكنيسة الاكليروسي.

هذا النفق نزيده طولا كلما مضينا فيه قدما. إن عاندت الدولة حفاظا على هيبتها في قلوب الرعية، ضاعت آمال الأقباط؛ وإن استجابت، ثارت ثائرة الأغلبية؛ وفي الحالتين بقيت المشكلة الثقافية الاجتماعية مع الأغلبية لا الدولة، وإن حاز القبط مقاعد التدريس والبرلمان!



[1] لا شك أن أي تحرك حقوقي هو بالضرورة فعل سياسي؛ لكني أستخدم الثقافي هنا تجاوزا بأوسع تعريفاته، والسياسي بأضيقها.

103 comments:

Ossama said...

http://kaffasharticles.blogspot.com/2006/01/blog-post.html

عشان عبد الله بك رمضان الوجيه الامثل
واوقل له ارجع بالماوس يا عبد لاخر الصفحة حتلاقي مقالات تانية كتير
غير الحج

نخلص من الكلام المباح اللي قالته شهرزاد قبل حلول الصباح
و ندخل في الكلام الابيح اللي الاستاذ الدكتور محمد افندي مسعد تفضل علينا وفتحه
ويبدو انه لابد وان يسمي البلوج قلق من اتلانتا و ليس كتابات من اتلانتا
ي عني انت مش مكفيك يا عم الحج تفتح المواضيع الشائكة وبجد لا تزيد الطين بلة
(حلوة بلة دي مش كده شبه كتابات الاديب اللوذعي عبد العال الحمامصي الذي قال ان احمد والي يكتب سفاهات و رفض ان يمنحه عضوية الخرابة المسماة اتحاد الكتاب)المهم يا سي محمد تيجي تتكلم عن الصورة السلبية بتاعة القبطي المصري والتي تتجلى في الادب الشعبي والمثل العامي
اللي في القلب في القلب يا كنيسة الرب
ولا النكت على الاقباط وغير ذلك
اهم شيء في تصوري يا محمد هو طرحك لفكرة ان محاولة اللبراليين لحل المشكلة الشائكة بشكل متجاوز للدين عبر القفز عليها قد صار هو الاسلوب المعتاد
بحيث نسمع دائما كلاما فارغا عن وحدة عنصري الامة و النسيج الواحد وما الى ذلك كلما زاد الاحتكاك الطائفي ووصل الى مرحلة الاشتعال
يعني بجد عافاك الله على هذه النقطة
ويظل الامر مطروحا و بقوة متى يمكننا ان نطرح مشكلاتنا وبوضوح كي نتمكن من حلها؟؟؟
هل الشفافية و المصارحة بهذا القدر من الصعوبة ام ان الخطاب الانتحاري السائد الذي يتطلب المداهنة وموضوعات الانشاء لا يمكن ان يعطي فرضة حقيقية للتصارح و المكاشفة؟؟
الف مبروك ع البوست الجديد

ibn_abdel_aziz said...

أوبة

محمد مسعد شكله حيناضل وينحرف وكدة
:)

المصارحة هي الحل بالتاكيد
طب نشوف شكل التعليقات كدة ونديها نضال قصدي تعليق

لا نضال ولا حاجة
انا بهزر
الموضوع جد
وعاوز اشوف التعليقات

Mohamed M. Abdel Aziz said...

حقيقي مرسي على ذوقك يا دكتور أسامة. ربنا يخليك لينا دايما يا رب

بالنسبة للرفيق شريف، حضرتك كاتب تعليق إنك حتستنظر التعليقات...ماشي براحتك...إنما تتهمني في شرفي وتقول عليا مناضل لأ...اقرا البوست كويس يا شري...النضال محله الدولة، وأنا بقول الدولة لا هي المشكلة ولا هي الحل...على فكرة ده سبب إنك مالقيتشي حاجة تقولها

أنا زعلان منك قوي قوي يا سري على إغواءك للبنا وعبده والبنا حول البلوج بتاعه لساحة من ساحات النضال...بس علشان هو وعبده لسه غشمة وجداد في الكار تلاقي الجواري اللي في دار البنا مش بيغنوا، لأ، بيصوتوا وصريخهم مالي الفضاء السيبري والعياذ بالله

عبد الله رمضان said...

أنا قرأت كلامك يا دكتور أسامة في نهاية تدوينة يناير 2006، والله إنه لعين الإبداع وقلبه، وواجب عليك والدكتور محمد كذلك ألا تكتفيا بنشر هذه الدرر الفكرية في مدوناتكم العظيمة ، نريد لها انتشارا كبيرا، وبالنسبة لموضوع النضال ، فأنت ياأبو يوسف تعرفني أكثر من نفسي، وأرجو أن أصلح من شأني لكن ما باليد حيلة، فأنا أولا صعيدي وثانيا ... صعيدي أيضا، وحضرتك عارف الصعايدة لو تحب تغير الواحد منهم قد يستغرق ذلك عمرا طويلا.
انا خرجت عن موضوع التدوينة الجديدة لكن ساعلق عليها لأن الموضوع المطروح حيوي ولدي فيه تجارب خاصة

Ossama said...

يا سي محمد لا شكر على واجب
انا شفت السيد البنا جايب جافلة من الجواري و النوج العصافير
وداخلين على بلوجه عدل اما الاخ عبد الورد فهو عامل زي شيبوب
طبعا حضرتك عارفه
واهه قاعد ينط من مكان لمكان ويجول للجواري و الغيد
تيجي اجلع لك عين وتجلعي لي عين ونعيش عور احنا الاتنين؟؟؟
مش فكرة برضه

الا انت بتهزر ولا بتتنأور يا عم على اخوك؟؟
انا فعلا عجبني البوست و
ادليت بدلوي و دلو يعني جردل يا شريف بك
وهنأت حضرتك
عايز ايه تاني؟؟؟

ibn_abdel_aziz said...

يا محمد انا بجد الكلام باسطني جدا
وحاسس انه سلس ومفهوم
وموافق عليه اصلا
فمش داخل ازود او اعلق
لحد محد يفتح نقطة خلاف
عشان اشوف ايه النقظة دي
وافكر

ويجعله عامر

يا اسيادنا بعنا الجواري

عبد الله رمضان said...

أرى أن هذه الصور النمطية التي استقرت في أذهان الكثيرين يُسأل عنها المسيحيون أنفسهم ، وكذلك النظام السياسي على مر عقود متتابعة، ولا شك أن للأغلبية المسلمة دور كذلك، لكن الدور الأكبر -والله أعلم- يقع على عاتق القيادة الكنسية التي أقامت ما يشبه الوصاية على مسيحيي مصر ، وأصبح الولاء للكنيسة فوق الولاء للوطن، وكلام البابا بالنسبة لهم فوق ما تنص عليه القوانين، مما خلق أناسا منكفئين على أنفسهم إلى حد ما

عبد الله رمضان said...

سؤال

موضوع الرائحة المميزة لبعض إخواننا المسيحيين أمر حقيقي لكن لا أعلم سببه، وهي ليست رائحة لا سمح الله بسبب تقصير في النظافة أو نحو ذلك، لكن بالفعل توجد رائحة مميزة جدا ، فهل يوجد أنواع معينة يتباركون بها أو تمليها عليهم بعض الطقوس التعبدية؟ فمثلا نلحظ بعض المتدينين المسلمين يفضلون عطرالروائح الشرقية عموما والمسك خصوصا لما للمسك من فضل في السنة النبوية ، فهل عند الإخوان المسيحيين مثل هذا الأمر؟ أنا أسأل بالفعل لأنني شممتها أكثر من مرة.

ملاحظة:

صاحبت في رحلة من الرحلات قسيسا إنجيليا - الدكتور محمد يعرفه - وكان عاديا جدا في كافة شئونه ، في ملبسه وتصرفاته وخفة دمه، ونكاته التي كان يقولها على القساوسة والمشايخ ، فلماذا لا يكون إخواننا الأرثوذكس من رجال الدين بهذه الكيفية؟

معايشة:

أنا أعيش في مبنى به عدد من الشقق السكنيه وجيراني الذين في الأدوار العلوية كلهم مسيحيون- ثلاث عائلات - والتعامل بيننا من أفضل ما يكون ، احترام متبادل ومراعاة للمشاعر ، لكن لاحظت في أحيان كثيرة - من سيداتهم - أنهن كثيرا ما يوجهن زوجتي لأن تذهب إلى مؤسسات كنسية أو غير طبيبات مسيحيات، بمعنى أوضح، البنت بنتي كنا نبحث لها عن حضانة فأشارت علينا بالحضانة القريبة التي ترعاها إرسالية هولندية تبشيرية، والولد ابني أصابه المرض فأشارت عليها بأن تذهب به إلى المستشفى الخاص بالإرسالية التبشيرية ، وبدا عليها الاستياء نوعا ما عندما علمت أن ابنتي ذهبت إلى مدارس تسمى نور الإسلام .
البنت الصغيرة ابنة جاري المسيحي لا تنادي لابن الجيران باسمه، لأن اسمه محمد فتقول له يا حمادة وعندما نادت له أختها الأصغر منها بـ "يا محمد" نهرتها لأن ماما قالت لها لا تقولي محمد بل قولي يا حمادة، وإذا سمع طفل من أطفالهم الأذان وضع يديه في أذنيه حتى لا يسمعه

والله هذا يحدث وأعايشه ، قد لا يكون كل المسيحيين كذلك ، لكن الاعتقاد الذي وصلني أن هؤلاء الجيران على الرغم من معاملتهم الجيدة قد يكون لهم توجهات مسيحية أصولية مثل تلك التي نراها لدى بعض المتشددين المسلمين أو أن الكنيسة تربيهم على ذلك، وما جعل لدي مثل هذه القناعة أنني شاهدت فيديو به قساوسة في كنسية من الكنائس ويتدارسون القرآن ، ويفندون ما به من آيات حول المسيح عليه السلام، لم أتضايق من الفيديو ولا من الدعاوى التي كان يطلقها الكاهن ، لكن ما ضايقني فعلا أنه كان يتحدث عن المسلمين بطريقة توحي أنهم "الآخر" مثلما نتحدث عن الأوربيين مثلا


أنا أطلت جدا، لكن التوجهات والهواجس التي يعتقدها المسلمون لا تخلو من بعض الحقيقة خصوصا في ظل الانغلاق والقوقعة التي فرضتها قيادة الكنيسة عليهم، وسيكون المكسب عظيما لجميع المصريين عندما يحصل المسيحي والمسلم على حقوقه كاملة، ولا يشعر أي واحد بالاضطهاد

طبيب نفسي said...

أبويوسف ..

السؤال الذي لا يطرح نفسه هنا: هل الديانة جزء من الهوية؟
واذا كانت كذلك كيف يمكن ان نتخطي الحاجز النفسي للاختلاف دون النظر الي اعمال العقل وتغيير المفاهيم "الجاهزة" من عند عمرأفندي.
أي أن الامر يحتاج لقراءة مختلفة للوضع أو كما قال اسامة " الشفافية" .
وممكن أيضا أن يكتب الرد كالتالي;
"أخبرنا أسامة بن القفاش بزغرب وهي من أعمال يوغو في جماعة من الناس حضروا مجلس سماع، أن الشفافية ليست عاهرة الخلوة و لا سريعة السلوة.. وقد أكد علي كلامه عاملنا بولاية تلانتا حين أتي القوم وهو يقول كلاما عن صورة النصراني السلبية، فما منعه أن يسلك مسلك صديقه الذي سلك، فهمو كالوشي والبجاد، حتي انطلقت انا أقول:
أرائحة قفاش عذرة و روحة
ولما برح في القوم حمد بن مسعد

والكلام الجد غدا بإذن رحمنن.
تحياتي يا د.محمد علي المقال الجميل بجد

Mohamed M. Abdel Aziz said...

أبو يحيى يا سكرة
ما عاش اللي يتنأور عليك يا جميل. كده برضه تظن السوء في أخوك الصغير؛ أنا فعلا بقولك مرسي من قلبي. معلش أنا ما بعرفشي دلوقت أقول شكرا علشان أنا ساكن في أمريكا

الشاعر الكبير
بص يا عبده، ما ينفعشي تقول إن الصورة النمطية الغلط اللي عندنا سببها الناس التانيين. ما دام اترفنا إنها غلط وحاجة تكسف يبقى الغلط ده عندنا إحنا. النقطة التانية هي مسئولية الكنيسة. طيب تفتكر يا عبده يا سكرة حضرتك تعمل إيه لو مكان أقلية في الوضع ده؟ مش برضه حضرتك حتشوف جماعة، قصدي كنيسة، توحد جهودك وكلمتك وتعبر عنك؟ أنا طبعا ماقولتش جماعة غلط؛ أنا قصدي أقول ده حتى الأغلبية بتعمل كدة يبقى نلوم على الأقلية إزاي؟ طبعا هنا فيه نقطة تانية ليها علاقة بدور الدولة الرئيسي في تأسيس هذه المسألة لكن إنت عارفني أنا عجزت يا عبده وعيالي كبروا وخلاص سيبت النضال والحاجات دي للشجعان اللي زي حضرتك. وبجد ومش علشان أنا خايف ولا حاجة، وإن كانت مسألة أنا عمري ما خبيتها، لكن حط حضرتك نفسك مرة تانية مكان الحكومة اللي حاكمة ناس محترمين زينا، عندهم الصورة الموضحة أعلاه عن إخوتهم في الوطن، ومؤكد إخواننا برضه أكيد عندهم صورة جميلة عننا، طيب تعمل إيه؟ هيه يعني اجتهدت، وانت عارف يا عبده من اجتهد وأخطأ فله أجر، وشافت إن إبعد ده عنده يرتاح ده من ده، وربنا يهدهم شعب مفتري لو سيبناهم حيطلعوا يأكلوا بعض زي يأجوج ومأجوج. الموضوع اللي بعد كده يا عبده هوه حكاية الريحة اللي حضرتك بتشمها. أنا يعني لا أشكك إطلاقا في أنف حضرتك، لكن والله يا عبده أنا عمري ما شميت أي حاجة، مع إني اتربيت مع مسيحيين حيث أني كنت في مدرسة تبشيرية زي اللي جارتكو نصحتكو بيها؛ وطبعا ما تنساش إن احنا هنا في أمريكا المسيحيون يحيطون بنا من كل مكان ولو كان فيه أي ريحة كانت أكيد حتبان. على أي حال أنا عارف الروح البريئة اللي انت بتسأل بيها ويمكن البلوج المهجور بتاعنا ده يزوره حد مسيحي ويحب يرد عليك
آه، أنا نسيت حاجة، إنت متعرفشي غالبا أي قسيس أرثوذكسي، وهمه لو صعايده حيبقوا زي المشايخ الصعايدة؛ أما لو فلاحين فحيبقوا زي المشايخ الفلاحين؛ لكن لو كانوا من القاهرة أو اسكندرية فيبقى في الحالة دي غالبا والله أعلم حيكونوا زينا كده تمام

أبو نور
نشكر سيادتكم على تشريفنا وترك تعليقكم الثمين. شوف حضرتك همه دلوقت بعد الخصخصة والرأسمالية اتجهوا فعلا لاستبدال الجاهز بتاع عمر أفندي بالجاهز بتاع بي تي إم، وده موضة وشياكة وكله عولمة، وفيه منه حقوق الأقليات، ونازل منه برضه نوعية تعجبك إسمها التعددية الثقافية، لكن القفاش وهو من أكبر تجار المانيفاتورة في زغرب منزل تحذير وبيقول كلها بضاعة فاسدة وليبرالية؛ وحضرته حيغرق السوق بقماش شفاف مسميه شفافية، حيعجب الجواري بتوع شريف قوي قوي قوي
تحيات واحترامات من صعيد أمريكا ولؤلؤة الصعيد الأمريكي أتلنتا إليك يا جار الشمال

Abdullah.R.Hammad said...

كلامك مقتع دائما يا أبا يوسف ، وهذه موهبة من الله من بها عليك، لكن الواقع بتعقيداته يحمل كل الأطراف فيه المسئولية عن ذلك، المسلمون والمسيحيون والنظام الحاكم، بدليل أننا لم نسمع عن احتقانات حقيقية في الدول المجاورة التي بها مسيحيون ومسلمون بخلاف السودان ولبنان طبعا لما للبعدين الداخلي والخارجي من أدوار في تأجيج الصراع،
والمسلمون الذين يفهمون دينهم جيدا لا يجدون أي مشكلة في التعامل والاحتكاك والاختلاط وليس لديهم مثل هذه الصور النمطية، ولو اعتبرت نفسي واحدا منهم فأنا دخلت الكنيسة للعزاء وحضرت موعظة القسيس ولم تختلف كثيرا في مضمونها عن موعظة شيخ مسلم إذا تحدث عن الأخلاق والصلاح ، لكن هل سعى أحد من الطرفين لإحداث التقارب الحقيقي وتغيير هذه الصور النمطية؟
قد يكون هناك بعض السعي من جماعة او فئة لكن تدخل العامل السياسي والعياذ بالله يفسد هذا التقارب ، وما حدث مع الإخوان في الإسكندرية ليس ببعيد حيث تمت ضغوط على جريدة وطني والأخ سيدهم وغيره لإلغاء هذه الاجتماعات التي كان من أهدافها تقريب وجهات النظر

--------
عندي سؤال محيرني وأقلق منامي وهو موجه للثلاثة: قداسة الدكتور أسامة ونيافة الدكتور محمد وسماحة آية الله شريف بن عبد العزيز
إيه موضوع الجواري اللي عند شريف وبتعزف من الصبح للمسا؟

Ossama said...

شفت يا محمد عبد الورد طمع وحابب يسيب دور شيبوب و يشتري النوج العصافير و يلبس الدمقس والحرير
و يبيع ويشتري الجواري من سوج النخاسة و كله من الواد شريف الذي يتكلم في النضال و السياسة التي هي اصل كل نجاسة
و اهه وكل دماغ اخانا محمد البنا ومشاه معاه المشيّ البطال واصبح الاخير في النضال عمال
يعني كان عندي حج لما جلت نطرده و نضرب عنجه يا امير؟؟؟
يا سي عبد الله جزاك الله كل خير
القول بأن التبعة والمسؤولية تقع على عاتق الجميع شيءسيءو خطير جدا في حالتنا هذه
لماذا؟؟

ما يطرحه اخونا محمد
لافض فوه ليس مجرد تحليل نظري(ولو لاحظت حضرتك التحليل النظري الذي طرحته في هذا الشأن في موضوع الجماعة الوظيفية يقارب كثيرا ان لم يتفق ويتطابق مع تحليل محمد) ولكنه ايضا دعوة الى الفعل
وعندما طرحت في مداخلتي الاولى قضية المصارحة ورفض التعميم و التهرب
كان هذا استجابة لدعوة محمد الواضحة
لم يعد خطاب ثورة 19 القومي المتجاوز للديني كافيا
العصر غير العصر والظرف التاريخي غير الظرف التاريخي
لابد من حل اشكالية الآخر الديني عبر حالة واضحة من المصارحة والاعتراف بالمسؤولية الكاملة ورفض اي محاولة لالقاء تبعة المسألة على
اي آخر كان و لا تنسى طبعا الكلام الفارغ من قبيل اعداء الامة المتربصون المؤامرة الخ
لابد وبوضوح من الاعتراف برؤيتنا كاغلبية دينية للآخر بشكل سلبي وطرحها بوضوح كموضوع للبحث والمساءلة

لا يجوز في هذه الحالات التمييع والتعميم لانه تنصل من المسؤولية وعدم قدرة على تحملها
عبد الورد
العيب فيكم يا في حبايبكم اما الحب ياروحي عليه
نقطة اخيرة يا عبد
هي ان كل الدول العربية بها احتقانات طائفية مرعبة ناتجة اساسا عن التعمية والتجاهل و التغابي
والخطاب الانتحاري الرهيب الانشائي العنيف
يعني هما الشيعة في البحرين مش قنبلة موقوتة وكذلك في دول الخليج؟؟؟
و السنة في سوريا وكافة الطوائف ايضا كذلك وحين احتدم الصراع بين حافظ الاسد ورفعت الاسد اخوه الم يحاول الاخير تجنيد المسيحيين لمصلحته
عبده ارجوك راجع الكلام ده في كتاب مصطفى طلاس الشهير ثثلاثة اشهر هزت سوريا
وهو عندي وممكن ابعته لك وهو ايضا متوافر على النت
المقصود ان خطاب التعمية و التعميم والتلبيس الانتحاري لن يؤدي بنا الا الى الخراب

ibn_abdel_aziz said...

اهوه كدة الكلام بدأ يحلو
والحمدلله بعنا الجواري وتركنا النضال وحنبدأ نشتغل
طبعا انا مع المصارحة والشفافية
واؤمن ان الاغلبية تتحمل العبء الاكبر في اي حوار
اولا لان الفئة التي تنتمي للاغلبية المريدة للحوار ستتحمل عبء اقناع الاغلبية باهمية الحوار اصلا وانه ليس مؤامرة من الخارج او الداخل والي اخره من كلام الانشاء والتشنج وخلافه

وثانيا لان الاغلبية تملك القدرة بالفعل علي تغيير الوضع بوجود ظروف مناسبة واشخاص مريدين وقادرين وفاهمين وراغبين في الاصلاح المبني علي المصارحة والمكاشفة بدون شغل الوحدة الوطنية العقيم ولقاءات العمم والصلبان الفاشلة

علي المريدين من الاقلية ايضا ان يلتفتوا الي محاولات من طرف الاغلبية لفتح حوار مكاشفي مصارحي وان تعانقه بحثا عن حقوقها وحقوق الكل
وان تعطي الاغلبية الصورة الحقيقية لوضع الاقلية بعيدا عن الشبهات والاشاعات والخرافات او ما يسمي بال
Myths and stereotype

قد تبدا هذه المحاولات باشكال ميكروسكوبية محدودة منغلقة علي مجموعات متجانسة او متقاربة فكريا من الاقلية والاغلبية بحيث يتم اختبار فكرة الحوار اصلا بدون مزايدات اي حزب او فصيل او عنتريين او اسلاميين او تابعيين للكنيسة او اي جبهة من مصلحتها الانتفاع من حالة اللا حراك سواءا قصدا او بغير قصد

وبعد ان يتم الخروج بتجربة واحدة الي النور يمكن ان نقيم التجربة ونقوم بنشرها
وتكون نبراسا بشريا متواضعا بجهود واقعية مبنية علي مصارحة دون اي تحسيس او بوس واحضان بتاعة اضواء الاعلام والذي منه

والي هنا اقف وانتظر التعليق

Abdullah.R.Hammad said...

أنا معكم جميعا في تحمل الأغلبية المسلمة جانبا ليس هينا من المسئولية، ولو أردنا أن نبحث عن حلول عملية كالتي يحاول شريف طرحها فلابد من الواقعية الحقيقية وليس المهيبرة، بمعنى ننزل لكل شرائح مجتمع الأغلبية وشرائح مجتمع الأقلية، وندرس الصور الذهنية والاعتقادات الموجودة لدى كل طرف عن الآخر ، وأن تشمل مثل هذه الدراسات نطاقات جغرافية وثقافية مختلفة، وهكذا، وبعد ذلك يتم إعداد الآليات والوسائل المناسبة التي تعالج أي تصورات خاطئة، وقد تمتد إلى مستوى التشريعات والقوانين والإعلام وغير ذلك، ولا يجب بأي حال من الأحوال استبعاد أي فريق حتى لو كان من الإسلاميين أو بعض المتطرفين المسيحيين، ألا تعلم يا دوق شريف أنه توجد بعض الآراء الخاصة بمتطرفين مسلمين ما زالت موجودة في مجتمعنا تدعو إلى ألا يسلم المسلم على المسيحي وألا يهنئه بالأعياد وأن يضيق عليه في الطرقات، ما زالوا موجودين، ويوجد بعض المسيحيين كذلك من يعتبرون المسلمين اغتصبوا مصر ويريدون تحويلها إلى المسيحية مرة أخرى؟
نحتاج إلى مجهودات حقيقية من الجميع وألا تستثني هذه المجهودات أحدا

----
نيافة الدكتور محمد
هل يمكن أن نضيف بعض الأسباب التي أدت إلى تأصيل الصورة الذهنية الخاطئة عن المسيحيين
هو خاطر جاءني وسأطرحه وقد يكون صوابا أو خطئا

كانت محاكم التفتيش كما ذكرت كتب التاريخ تتم في الكنائس وكانت في قاعات أرضية وسجون مرعبة فقد تكون فكرة أن الكنائس مستودعات للأسلحة قد تم استيحائها من هذا الأمر أو نحو ذلك، وكذلك يسود اعتقاد أن الرهبنة تقتضي ألا يستحم الراهب على اعتبار أن الاستحمام نوع من أنواع متع الحياة التي يتخلص منها، خصوصا أنهم كانوا في يتعرفون على المسلمين الذين أبطنوا الإسلام وأظهروا المسيحية بعد سقوط الأندلس - كان من وسائلهم متابعة استهلاك الأسر المسلمة للماء فلو كان زائدا عن المتوسطات المعتادة أدركوا أنهم يستخدموان الماء للطهارة والاغتسال.
هذا من التاريخ البعيد نسبيا
أما التاريخ القريب فيقول إن قضايا الاحتقان التي حدثت منذ سنوات في مصر قد رفع فيها بعض القساوسة السلاح ، ألا تؤكد مثل هذه التصرفات تلك الاعتقادات والتصورات في أذهان عموم الناس.

شيء آخر قد يرتبط بطبيعة الكنيسة ، وهو الانعزالية التي توحي بها الأنماط المعمارية للكنائس، حيث الارتفاعات الشاهقة والتحصينات الواضحة، مما يخلق في نفس المشاهد رهبة خاصة تضاف إلى الصور الذهنية الشائعة،

قد يكون كلامي مثيرا أو مستفزا أو مقبولا أو مرفوضا ، لكنني أطرح رأيا واجتهادا قد يكون خياليا قد يكون واقعيا ، وعلى الله قصد السبيل

----
بمناسبة الجواري، زعمت الأعراب أن في بلاد الإفرنجة حيث النساء كالإسفنجة، يمكن للمرء أن يرتبط بمن شاء من الجواري حيث تجدهن في الأزقة والحواري، فماذا ترى يا دوق أسامة ، وهل علينا من ملامة يوم القيامة ، إذا بحثنا عن الأيامة ، وطلبنا من شريف باشا أن يرسل إلينا بعض الفتيات كالبغاشا؟

---
أقترح على الدكتور محمد أن تكون التدوينة القادمة عن الصورة السلبية للأوروبي أو الغربي في الذهنية العربية

Mohamed M. Abdel Aziz said...

شكرا لصديق العمر الدكتور أسامة فقد صال في البلوج صولة السباع وكفانا مؤونة التفكير اللي بيجيب الصداع
الأخ شريف شكله كده ربنا هاديه...يا رب يفضل على كدة على طول...آمين
عبده باشا ليا معاك كلمتين. حكاية مين المسئول دي ملهاش لازمة لأننا مش في محكمة التاريخ أو الجغرافيا وطالما شايفين إن علينا مسئولية يبقى نقوم بيها وخلاص
في نقطة مهمة خاصة بالصورة السلبية. المسألة مش بس اكتشافها، وكشفها، ثم التخلص منها؛ لأ، المسألة برضه هي الصورة دي، وتحولاتها بتعكس إيه في الواقع. يعني ممكن واحد محترم زي حضرتك يقول أنا معنديش الصورة دي خالص، واحنا هنصدقه؛ لكن هوه لسة شايف المسيحيين كجماعة سياسية تتنافس معه على السلطة والقوة. دي أهمية الصورة السلبية يا عبده. بالتالي الموضوع مش بس إننا ننشر إعلانات تقول إن المسيحيين لا يخزنون في الكنائس من الأسلحة إلا ما هو ضروري للإستعمال الشخصي (أنا بهزر طبعا) لأ لازم نشوف هوه احنا بنتنيل نتنافس على إيه بالظبط؛ ومالنا خايفين كده من بعض. لو الأوضاع الاجتماعية إتغيرت الصورة حتروح لوحدها. على فكرة حكاية الحقوق الثقافية والهوية وما أشبه دي مر بها الغرب من أكتر من عشرين سنة، والحمد لله عدوها بالسلامة واكتشفوا طبعا إن المشكلة الاجتماعية اللي فاضلة مشكلة إقتصادية بالأساس مش ثقافية. أخوك في الله كنج اللي أنا ساكن جنب الضريح بتاعه بعد ما انتصر وأتى بالحقوق المدنية للسود عرف إنه ماعملشي حاجة كبيرة قوي ولا حاجة فقرر يتكلم في الحقوق الاقتصادية لكن سبحان الله عاجلته رصاصات المنية وآدي آخرة النضال
موضوع وطني والاخوان ده يا عبده اللي أنا قلت عليه السير في النفق، وزي ما انت عارف تجارب الحياة في مصر المحروسة علمتنا إن النور في نهاية النفق عادة بيكون نور القطر اللي جاي في وشك...يعني بصراحة أنا حاسس إن الحكومة عملت عين العقل لما وقفت القطر المهبب ده. تفتكر يا عبده يا أخويا همه كانوا حيتكلموا في إيه؟ مش برضة في هل ممكن يكون فيه خليفة مسيحي ولا لأ، وياترى حتقطعوا إيدينا وترجمونا بالحجارة ولا لأ؟ وهل يا ترى فيه جزية ولا نمشيها خدمة في الجيش إلى آخر هذا الكلام السياسي اللي لا يودي ولا يجيب لأن المشكلة يا عبده ثقافية واجتماعية...مش عايزين السياسيين يتنيلوا يتكلموا فيها...جتهم البلى داهية تاخدهم...همة دول عمرهم حلوا مشكلة...ده همة أصل المشاكل والبلاوي كلها
المهم أنا مش عايز أطوّل بس انت قلت حاجات كتير. حكاية المسلمين اغتصبوا مصر ده تاريخ مش علم اجتماع، وبالتالي لازم نقراه من غير حساسية لأن عايزنا نرجع زي زمان قول للزمان ارجع يا زمان...بس هوه فعلا العرب فتحوا مصر بالسلاح ولا انت فاكر إنهم كانوا معديين قام المصريين قالولهم اتفضلوا يا جماعة فقاموا اتفضلوا وعاشوا في تبات ونبات وخلفوا صبيان وبنات؟ هل حصل اضطهاد؟ طبعا أحيانا كان بيحصل لكن ده موضوع يحتاج لعلم تاريخ اجتماعي ولا يترتب عليه أي تبعات سياسية سوى شعور إخواننا إننا ممكن نسمع وجهة نظر تانية أنا متهيألي حتكون مفيدة وما تنساش إن هيه دي الحقوق الثقافية اللي الناس مموتة نفسها عليها...آخرتها إعتراف وزي ماقالت أختنا نانسي فريزر عن مرحلة الحقوق الثقافية دي إنها كانت تحرك من
Redistribution
إلى
Recognition
في شوية مسائل انت بعزقتهم قبل ماتخرج من البلوج وأنا مش ناوي أفوتهم لأنهم مهمين
عندك موضوع رفع القسيس للسلاح، طب ماهم كانوا بيحرقوا الكنيسة، يعني عايزه كان يقرالهم آيتين من الانجيل لحد ربنا ما يهديهم...كبر يا عبده...ما الصعايدة كلهم شايلين مدافع والا يعني ده سر خطير أول مرة تسمعه؟
النقطة التانية حكاية الأبنية الشاهقة...يعني ناس بتعلي السور بتاعها...من جوه بيبقى واضح إن السبب هوه خوفهم من حضراتنا لنهجم عليهم، ومش حتبقى أول مرة...من برة بقى بيبقى باين إنهم بيستخبوا علشان ناويين على نية سودة فتلاقينا إحنا كمان خايفين. وده يرجعنا للصور السلبية المتبادلة وخطورتها؛ وإن شاء الله لما تزول الصور دي ماحدش حيضيع فلوسه في بناء أسوار ملهاش لازمة
على أي حال أنا عايز أختم يا غالي بالأمثلة اللي انت جايبها من كتب تاريخ الأندلس. عارف يا عبده دي بتوضح بشكل مخيف إزاي احنا بنكون صورتنا عن جيراننا اللي عايشين معانا في نفس البيت عن طريق معلومات عن ناس يبعدوا عنا جغرافيا آلاف الأميال وتاريخيا مئات السنين...تفتكر ده برضه يصح يا سكرة؟ معرفتنا باخواتنا ناخدها من كتب عن محاكم التفتيش بتاعة العصور الوسطى في أوروبا وما حدث في ال
Reconquesta?

mohamed elbanna said...

وادى أخرت كلام الدوك اسامة والقديس مسعد الواد شريف باع الجوارى وترك النضال و غير ديانته كمان وبقى شريف المسيحى فى آخر مدوناته
والدور شكله قرب على الشاعر الهمام عبد الله رمضان

Ossama said...

الاخ العزيز الدكتور محمد
طلب بل رجاء بل توسل لحضرتك
هل يمكن الغاء اغنية عبد الوهاب
لانها تثقل موقعك جدا
و تؤدي لمشاكل كثيرة عند فتح المدونة؟؟
و ايضا لانها في تصوري لا تضيف كثيرا بالرغم من جمالها
و اللي عايز يسمع عنده نهاوند
و المنتديات الاخرى

Ossama said...

يا عم عبد الورد يا شبه عروة ابن الورد والفل و الياسمين الشاعر الصعلوك
طبعا شبهه في اغن ابن الورد كان على باب الله زي حضرتك
اما بعد ذلك فلا تشابه
ده كان مجرم

المهم في قصة حلوة اوي عملها عمنا وودي آلان في فيلم كل ما تريد ان تعرفه عن الجنس وتخاف ان تسأل عنه
القصة بتحكي عن واحد ترانسفستايت
يعني يحب يلبس ملابس النساء
بس مش سيكو سيكو خالص
المهم آخر القصة انه انكشف و مراته و حماة بنته وحماها عرفوا وكانت فضيحة بجلاجل و لا جلاجل امين بتاع وحوي ياوحوي الاسلام في خطر و الغرب ورانا
المهم
الولية مراته لانها حرمة مودرن زي بتوع الاسلام ايركوندشن كده
ومتفهمة زي بتوع المواقع الاسلامية الحضارية اللي حضرتك عارفها
قالت له:كان لازم تقول ...كان لازم تعترف لي وانا كنت حفهم(ماهي متفهمة)كان لازم تقول انك وسخ ومنحط وحقير و منحرف وشاذ
وانا كنت حسامح و انا كنت حفهم

شفت يا عبد؟؟
لا مؤاخذة منهج حضرتك في التدليل على قذارة النصارى و اجرامهم رغم ان ممكن نفهم ونقدر ونسامح
شبه الولية دي يا عبد

بص يا جميل يا دكترة
حرية الرأي زي ما قال عمنا الكبير قوي تشومسكي هي حرية رأي الآخر
مش حرية رأيي الجميل الحلو
الحرية كل الحرية للشعب ولا حرية لاعداء الشعب
هو الشعار اللي سجن كل القوى السياسية وغير السياسية
لان الشعب بقى الناس المنافقة و اهل الثقة ومنعدمي الكفاءات و معدومي الموهبة
والباقي اعداء
شفت يا عبد المشكلة؟؟؟
على فكرة قبول الآخر و رؤيته رؤية واقعية تتطلب اساسا قبول الذات
وده للاسف مش موجود
مشاكلنا مع نفسنا رهيبة يا عبده وبنغطيها باننا نرميها على التانيين

لكن انا اختم الكلام الفارغ ده باني اقول لك
بحبك يا ستاموني مهما الناس لاموني

Mohamed M. Abdel Aziz said...

مشكرين قوي يا أبو يحيى انت منور البلوج والله وأنا طردت عبد الوهاب من البلوج خالص...انت من ناحيتك لو شفته هوب هنا تاني ابقى اضربه بالنار...ما عنده نهاوند ولا سماعي...أنا مش عارف إيه اللي راميه علينا

إحنا عايزين نشكر أخونا عبده لأنه لو ماكنشي عنده شفافية وأصر على إنه يقول بالضبط بالضبط اللي هوه بيفكر وحاسس بيه كان زمان المداخلة دي بقت من غير معنى

نورت يابنّا والخوف مش على عبده...عبده ده مضمون زي الدولار الأخضر...المشكلة فيك انت ياللي طلبت معاك نضال من قطر يا حلاوة...أنا امبارح بالليل قبل ما اروح عديت على القهوة بتاعتك لقيت الواد صبيك مشغل موسيقى عسكرية والشباب المناضل كله قاعد عندك بيغني مع أم كلثوم أصبح الآن عندي بندقية...حاجة مرعبة بصراحة...المهم...واحد منهم بص عليا وقال مش ده الجدع اللي ضد النضال؟ أنا رحت واخد ديلي في سناني ويا فكيك...حاكم دول ما يصدقوا يلاقولهم ضحية غلبانة زي حالاتي علشان يثبتوا إنهم فعلا بيعملوا حاجة بصحيح...لأ صحيح يا بنا العيال دي حتوقف حالك مشيهم يا عم وشغل العنب العنب ولا شاكيرا خللي الزباين الحلوة ترجع تاني

Mohamed M. Abdel Aziz said...

بقول يا بو مالك...أنا سايب لك أغنية على مزاجك طالما عبدالوهاب بيزعج حضرتك...حتلاقيها على إيدك الشمال فوق وانت طالع من البلوج

Ossama said...

يا سي محمد يا دكترة المشكلة ان الغنوة بتتقل البلوج يا حاج
وانت راجل سميع ومش حاطط اغاني مسخرة زي دار شريف الفاجر ولا دار البنا اللي بقت مقر الفجرة الفسقة
وكلها اغاني خليعة من قبيل
اصبح عندي الآن بندقية كبيرة جوي جوي يا بوي
و
لا يا اهلا بالمعارك وهاتك يا عبط في بعض
زي ما الراجل بتاع مجلس الشعب عمل مع بتاع الحكومة
وحاجات م المسخرة دي
ربنا يعافيهم يا دكترة ولا يبتلينا

ibn_abdel_aziz said...

وانا حاطط اغاني فين بقة ؟
بلوجي نضيف والحمد لله

ibn_abdel_aziz said...

" Redistribution
إلى
Recognition
"
اشرح دي اكثر يا محمد

Mohamed M. Abdel Aziz said...

بص يا حاج شريف...إحنا علشان مثقفين تلاقينا بنحط الأغاني في البلوجات. حضرتك بقه مناضل وعلشان كده المغنى في دارك زي الدكتور أسامة ما قالك؛ وبعدين ما تحاولشي تنكر لأن الغنا والمسخرة في دارك من الأمس الصبح لليوم المسا لا ينقطع، ده انت حتى ما بيهمكشي أبو الوفا

المهم، انت سألت على أختنا نانسي فريزر فدي يا سيدي مناضلة كبيرة قوي. هي ست، وده لوحدة نضال اليومين دول، وبعدين نسوية، وأمريكية، ويهودية، وسحاقية، وماركسية. يعني من الآخر كدة لو جيت ناحيتها حتقطعك نضال وتوريك الشغل اللي على أصله. نرجع بقه للثقافة ونسيبنا من الحاجات الشخصية دي
Redistribution
معناها إعادة التوزيع أي إعادة توزيع الثروة وإيصال الدعم لمستحقيه، أما
Recognition
فمعناها الاعتراف، وده غير اللي انت حتعمله بعد المخبرين ما يكبسوا على دارك وياخدوك تلبس مع الجواري، لأ ده معناه الاعتراف بوجود آخر ثقافي متمايز عن الأغلبية
الحاجة نانسي مش عاوزة تبقى ماركسية زيادة عن اللزوم لأن ده ممكن يضر حقوقها الثقافية وما تعرفشي تبقى سحاقية ويهودية وكل الحاجات الجميلة دي. من ناحية تانية هي برضة عارفة إن الأبيج هوه الحاجة الوحيدة المهمة في تلك الحياة، وإن الصراع عليه لا يجب أن يضيع مع الكفاح والنضال من أجل الهوية الثقافية. قوم هيه بقه اتكلمت على انتقال بؤرة الاهتمام من الاقتصادي إلى الثقافي، او من إعادة التوزيع إلى الاعتراف، واقترحت على الجماعة مفهوم الاجتماعي على اعتباره يجمع بين الاثنين ولا يفرق بينهما. طبعا هي موضحة بالتفصيل إزاي إن الاتنين في الحقيقة بيتقاطعوا وإن المسلمين اللي زي حضرتك في أمريكا ممكن هويتهم الثكافية تبقى سبب لحرمانهم الاقتصادي. هي عاملة مصفوفة ظريفة مالكشي دعوة بيها لأنها قلبت دماغ

في موضوع إخواننا المسيحيين مثلا حتلاقي إن حصولهم على الشغل موضوع مهم جدا، وإنهم ممكن يكونوا محرومين منه علشان هويتهم الدينية، من غير ده ما يكون له علاقة قوي بانتمائهم الطبقي، وبالتالي فالحاجتين داخلين في بعض ولا مؤاخذة في دي الكلمة

المهم انت كده حتخليني أبيح بالسر الخطير. بقى أنا رميت حدوتة كنج والثقافي والاقتصادي دي علشان أجر شكل عم أسامة، وكنت متوقع إنه يروح داخل ومزعق وقايل الثقافي مهم والخطاب الانتحاري يا عالم وبعدين يديها أمثلة من كتب وأفلام والذي منه. إما أنا نشنت غلط، ودي نادرا ما تحصل، أو إن أسامة كعادته قرر يبقى واد جنتل وما يزعقشي عندي في البلوج. في الحالة دي يبقى هوه لسة عامل تكليف ومش عارف إن بيت أخوه زي بيته تمام

Mohamed M. Abdel Aziz said...

سوري يا شريف أنا نسيت حاجة بسيطة في الرد اللي فات
الست نانسي فريزر ليها مواويل مع الراجل الألماني اللي اسمه هابيرماس...بصراحة هوه عمره ما جه ناحيتها؛ ودي واحدة حد يتجرأ يهوب لها؟ لكن هوه بعد الناس ما قرفت من موضوع فكرة التمثيل، مش التشخيص يعني، لأ، التمثيل اللي هوه أساس فكرة الديمقراطية وكل الممثلين المحترفين بتوع مجلس الشعب اللي بيمثلوا بأم الشعب واللي جابوه، المهم هوه قال إيه اقترح إن الناس تتكلم بنفسها من غير ما حد يتكلم نيابة عن حد، ديمقراطية بالمشاركة يعني بدل فكرة التمثيل الفاشلة، خصصوا مع اكتشاف إن المجتمع ما هواش أغلبية وأقلية زي الناس ما كانت فاكرة ولكنه مجتمع أقليات عديدة. عمك الحاج اقترح مفهوم الفراغ العام
public space
وقال ببساطة مخلة إنه يكون متاح للجميع، وتطرح فيه أي قضية للنقاش، ويتم تداولها عبر الحجج العقلانية. أتاري الولية المفترية نانسي فريزر كانت لبداله في الدرة، وأول ما خلص الكلمتين هاتك يا شرشحة وفضايح، وفراغ عام إيه يا راجل يا... بقه بذمتك أي حد عايز يخش حيخش يا راجل يا...انت عارف وأنا عارفة إنه متاح للبرجوازية بس يا معــــــفن، وهاتك يا سيدي كله من ده. بعد كدة طلع إنها ناوية تستخدم نفس المفهوم بس بعد تعديله فقالت إن المجتمع فيه فراغات عامة كتير مش فراغ واحد بس، وضربت مثل بالسود. طبعا إنت عارف إن ده موجود وطبيعي بدليل اللي بييجي عندنا هنا في الركن البعيد الهادي ده يختلف عن اللي بييجي عند البنا أو اللي بيباتوا ليلاتي في دارك يا بتاع هشك بشك يا أنتكة، وبعدين قالت إن الفراغات دي ولا مؤاخذة في الكلمة منفدة على بعض والدليل إن حضرتك مشرفنا هنا وأهلا وسهلا ما بنقولشي حاجة
على أي حال أنا لازم أقوم أعمل شغلي دلوقتي لكن أنا كنت برغي الحبتين دول لأنهم مفيدين في مناقشة أوضاع المسيحيين في مصر

Abdullah.R.Hammad said...

اقتباس من كلام الدكتور محمد: "قال إيه اقترح إن الناس تتكلم بنفسها من غير ما حد يتكلم نيابة عن حد، ديمقراطية بالمشاركة يعني بدل فكرة التمثيل الفاشلة"

أنا حساسس إن الأخ الألماني قرأ الكتاب الأخضر

Abdullah.R.Hammad said...

ما زلنا على العهد يا بنا، لا إله إلا الله محمد رسول الله

والنقاش في مثل هذه الموضوعات مهم جدا، لنتعرف على عيوبنا وسلبياتنا التي إن نجحنا في معالجتها لا شك ستضيف كثيرا لصالح السلام الاجتماعي والذي منه

---
عتاب للدكتور محمد
أنا مبحبش العنب ، لو عندك أغنية السمك يبقى أحسن
كلماتها بتقول:
السمك السمك السمك
خصوصا في ظل الأزمة الثقافية والاجتماعية - مش بتكلم في الأباحة - التي نعيشها، فالسمك ضروري لما لديه من قدرة على المراوغة ولما له من فوائد صحية كثيرة
---
بمناسبة موضوع الاقتصاد هطلع كل اللي عندي
وما أقوله ليس رميا للحمول أو تنصلا من المسئولية أو تحميل الآخر عبء المشكلة، المهم أن الذي يعاني بشكل حقيقي من خراب الاقتصاد كل من فقراء المسلمين والمسيحيين ، وإذا قلنا إن المسلمين أغلبية فالأغلبية هي المسحوقة خصوصا أن العمل الاجتماعي الضخم والممول من الداخل والخاج الذي يوجه للمسيحيين غير قليل ، الذي ينخرب بيته وبيت اللي جابوه هو المسلمين أصحاب الاتجاهات الفكرية المغايرة ، وما يحدث في مصر ليس ببعيد، لم أسمع في يوم من الأيام أن تم الاعتداء على مؤسسة اقتصادية مسيحية اللهم إلا الأحداث الإرهابية التي تمت في فترة التسيعينيات أما اقتصاد المسلمين أصحاب الاتجاهات المغايرة هم وحدهم المعرضون للسرقة والنهب والتأميم الظالم - أنا مش بناضل ، انا فقط أتحدث عن الاقتصاد والاجتماع والثقافة -
الشاهد أن الصور الذهنية جميعها ستتغير عندما يصبح الناس بني آدمين بجد ، ساعتها لن يقفوا كثيرا أمام هذه الاعتقادات التي قد تتسم في جانب منها بالخرافية أو العجائبية

Abdullah.R.Hammad said...

حبيبي الدكتور أسامة
أنا شاكر جدا على اهتمامك ولكن للأسف بريدك الإلكتروني الذي عندي من زمان فهل تغير أم لا؟

Abdullah.R.Hammad said...

معلش أنا أخرت شوية في الردود والنقاش ، لكن عمري ما هعمل زي الحرمة اللي جلت عليها يا دكتور أسامة، احنا صعايدة وتجولي حرمة ومحرماش أبّه
---
بالنسبة للحرية أعتقد أن الإسلام كفلها حتى لو كانت حرية الإلحاد
كل شخص حر في اللي هوه عايزه ، لكن!!!!!!

لو نظرنا للدول الجميلة المتطورة توجد حريات كبيرة لكن أليس لهذه الحرية حدود؟
بالطبع لها حدود، فمثلا لا يجوز لي في مفهوم الحرية الغربية - في عدد من الدول أن أقلل من أعداداليهود ضحايا النازي - حتى لو كان الكلام في بحث تاريخي أو رأي أو غير ذلك، يعني
لابد أن يكون هناك سقف للحرية لحفظ باقي أفراد المجتمع
لو عندنا في بلاد المسلمين واحد حابب يشرب الخمر يشرب براحته في بيته بس مش في الشارع ، لو واحد عايز يعبد صنم لبوذا أو يولع نار ويسجد لها فلن يضر ذلك الإسلام في شيء، لو واحد أو مجموعة لا مؤاخذة من المثليين براحتهم في بيوتهم لكن يجب ألا يؤثر ذلك بالسلب على عموم المجتمع
وأعتقد أن كل مجتمع له خصوصياته الثقافية والمعرفية التي يجب أن تراعى

Mohamed M. Abdel Aziz said...

عبده يا سكرة
انت موجه كلامك النوبة دي ناحية الدكتور أسامة فأنا حطلع منها.
بالنسبة للعنب أنا شايف يعني إنه ممتاز...ينفع في شتا أو صيف...وحاجة ببلاش كدة...ومافيهاش أي تمايز طبقي...مساواة...وبتسمح بالتعددية الثقافية والاندماج مع الآخر...والعنب سر الحياة وعكسه الانتحار والعياذ بالله...وبعدين السمك ده زفر وعايز يتقلي أو يتشوي لكن العنب...ما أدراك ما العنب...ريحته بارفان وفي أي وقت جاهز وشغال على طول...ربنا يديمه علينا نعمة...السمك بقى فايدته الوحيدة لو انت واخد بالك الفوسفور، ودي مجرد وسيلة من أجل الهدف الأساسي اللي هوه العنب
العنب العنب العنب...ينفع في شتا أو صيف

Abdullah.R.Hammad said...

أبو يوسف مصمم يجيب سيرة الريحة، أنا خلاص لم أتحدث عنها، أما التحليل الجميل لأغنية العنب ، فأعتقد أنه لم يتطرق إلى المعنى الرمزي بشكل صريح ، تماما مثل أغنية ادحرج واجري يا تفاح، لكن المشكلة تتمثل في نوع التفاح الذي لم تذكره الإنية ، هل هو تفاح بلدي - حسب نظرية البلدي التي ذكرها الدكتور أسامة في مدونته - أم التفاح الإيراني - وده طعمه رائع - أم التفاح اللبناني أم التفاح الأمريكاني؟
على العموم يبدو أن الخيال الشعبي المصري يحلم بسوق العيش ، يعني جعان، ولو اهتم الشاعر الشعبي بالتفاح لكفاه ذلك مئونة البرفان

معلش قداستك أنا بكتب وأنا نايم
تصبح على خير

على فكرة الكلام بتاع الحرية للدكتور أسامة والكلام بتاع الاقتصاد لحضرتك

Abdullah.R.Hammad said...

معلش
الأغنية اسمها ادحرج واجري يا رمان
وعلى هذا يجب أن أعيد التحليل

أو خلاص
التفاح والرمان ولاد عم

Mohamed M. Abdel Aziz said...

بص يا عبده
أنا قلت الاقتصادي مهم زي الثقافي فانت لسبب ما قلت لي الدولة بتضرب اقتصاد المسلمين بس. أولا ده ما لوش علاقة باللي أنا كنت بقوله. ثانيا زي ما حضرتك واخد بالك أنا ما بتكلمشي على الدولة خالص، لكن انت اللي فيك فيك، تلف وترجع وتدور على الدولة برضه. ثالثا الدولة، بس مش بتاعة دلوقتي لأ بتاعة زمان خالص أيام عبد الناصر، علشان بتاعة دلوقتي كويسة وجميلة، المهم صادرتلهم أملاكهم. حضرتك طبعا ماعندكشي فكرة عن الموضوع ده، لكن قرارات التأميم بقصد أو بغير قصد ضربت المسيحيين، وضربت الطبقة الرأسمالية الليبرالية اللي فيهم، وأضعفت بالتالي المجلس الملي، وغيرت موازين القوى في الكنيسة. على أي حال بلاش نخش في المسألة دي أكتر من كدة. رابعا بقى هي أهم حاجة يا عبد علشان هوه ده اللي أنا بتكلم فيه من الصبح بس انت مش راضي تاخد بالك. أنا بتكلم في الأغلبية يا عبد الله...الأغلبية...لو الأغلبية مش طايقة تشغلهم أو توافقلهم على أي حاجة أو الموظفين يتباطئوا في الاجراءات لأن إخواننا دمهم مش خفيف على قلبهم يبقى ده حيأثر عليهم اقتصاديا ولا لأ؟ أنا مش بتكلم على سويرس يا عبد...أنا بتكلم على اللي زيي وزيك...ولو لسه مش مستوعب النقطة دي يبقى حاول تعد فيه كام واحد مسيحي اتعين في الشركة اللي حضرتك بتشتغل فيها من ساعة تأسيسها سنة 94 لحد النهاردة...عدهم يا عبده وقوللي وأنا مستنيك
تصبح على خير

Abdullah.R.Hammad said...

والله انا فاهم
ولا أقصد تضييع وقتك
لكن مخنوق وبفضفض

تاني حاجة بالنسبة لموضوع الشركة اللي أنا شغال فيها فده من كرم ربنا إن مفيش حد اتعين فيها ، أكيد أمه داعية له ، كفاية احنا

Mohamed M. Abdel Aziz said...

والله يا عبده ما عارف أمسك نفسي من الضحك على التعليق بتاعك...عندك حق هو الاضطهاد الحقيقي إننا نعينهم عندكو...ربنا معاك يا عبده...والله أنا كل ما تقول لي إنك مخنوق أفكر بجد أكتب مداخلة عليك انت...ربنا يسهل غالبا حيحصل قريب إن شاء الله

mohamed elbanna said...

لأنى ما اقدرش على هجرك وبعدك يا دكترة
وعلشان أنا مش من المناضلين
غيرت البلوج يا سيدى وحطيت مكانه حاجه عنب على الآخر
وما تزعلش منى يا عبد الله ياخويا
العاصفة أقوى مننا كلنا
ومحدش يقدر يقاوم نداء الطبيعة

mohamed elbanna said...

يعنى يابو يوسف لما يطلب منك ابو يحيى انك تشيل عم عبد الوهاب تقوم تحطلنا بعرور والعياذ بالله
طيب دلوقتى اخونا عبد الله ممكن يقولى مصدر كلمة بعرور دى ايه وعلى وزن ايه بالظبط
وبعدين الجملة اللحنية اللى بينطلق منها بعرور وهو بيغنى للحشيش خارجه من انى طبقة بالظبط
أظن عم اسامه القفاش لو حب يحلل الأغنية دى بنفس طريقة يا شوى العصارى يا درة والست رتيبة وعم ابراهيم فوزى سيعجز تماما امام هذا الاعجاز ... حاجه كده اجمل من الحمام واحلى من الزغاليل

Mohamed M. Abdel Aziz said...

أنا شلت بعرور اللي مزعلك، ولا يهمك يا حمادة
على فكرة انت سألت سؤال مهم عن الطبقة اللي بيخرج منها صوته...شوف يا محمد الصوت ده طالع من طبقة تحتانية خالص، أكتر مما تتصور، وعلشان كده بتلاقي حضرتك الصوت بيستقرب ويشوفله فتحه تانية غير فتحة الفم يخرج منها...ده طبعا سبب الريحة اللي انت بتشمها مع الموال وبتخليك تدروخ ومتبقاش حاسس بأي حاجة تاني، وعلشان كده هوه فعلا إعجاز زي ما حضرتك قلت، وإحنا ناويين نسفره السنة دي يشارك في اليورو فيجن وربنا يسهل ويجيبلنا الكاس...الأوروبيين من حقدهم مطلعين إشاعات إن غاز الخردل السام قال إيه نسبته بتعلى في الصالة كل ما يغني...بيحاولوا طبعا يفسروا حالات الإغماء الكتيرة اللي بتنتج عن التأثر بصوته القوي

aboyehia said...

http://www.rezgar.com/debat/show.art.asp?aid=88828
صباح الفل يا بهوات
برجاء قراءة المقال -الدراسة الذي وضعت لحضراتكم رابطه
ويا ريت مادام حضرتكم بتعرفوا تقروا وتكتبوا اهه
انكم تبصوا على شغل ياسين وكتابته
ربنا يكرم اصلكم جميعا

aboyehia said...

بخصوص الاجتماعي والسياسي و الثقافي
اللي محمد بك تكلم عليهم
انا اذكر انه سنة 1997 وفي وجود استاذنا الجليل محمد بك مسعد تكلمت في شقة الجيزة الشهيرة عن فكرة المجال الحيوي الخاص بالفرد و المجال العام وتعددية المجالات
وبالرغم من اني وقتها كنت( وما زلت بحب هابرماس وكل مدرسة فرانكفورت حب شريف مش زي الحكومة والمعارضة و الواد شريف وزملاته الفجرة الفسقة اللي مابيخافوش من ابو الوفا)الا اني كنت اميل طبعا لرأي الولية فريزر( ليس لاني بحب اتفرج على افلام لسبنيزم وحاجات ابيحة زي الواد ايهاب الزهيري وزمرته ولا لانها من الوليات المتحدة)الحقيقة في فكرة تعددية المجالات العامة وانفتاحها وهي ايضا فكرة جرامشية
نسبة الى جرامشي
تقو لوا لي حضراتكم طب ايه العلاقة ؟
اقول ماهو لو صبر القاتل على ام المقتول كان قتل روحه او كان مات لوحده
ذكرت الحادثة لاذكر اولا رد الفعل عليها حيث كانت هناك ولية غريبة من بتوع ايسلام ايسلام اي ولية افرنجية متجوزة واخد ماسري
وهاتك يا وعظ في امنا وطبعا معجبهاش الكلام
وكان في آخرين منهم واد وبت متجوزين بيشتغلوا عند الراجل عبد الحليم بتاع جنينة السيدة اللي عاملها عشان يكسب الجايزة و طز في ام العيال و اللي عاملي برضه فيها اسلامي و بطيخي و ما الى ذلك
وبرضه معجبهومش الكلام
ثانيا عشان بس اقول ان فكرة الاقتصادي هو الاساس ليست محورية بالمعنى البسيط او الميكانيكي
وحتى ماركس نفسه مكانش فاهم امها كده
اقتصادي ولا يمني ع الابيج
واديها في الحوء سدوء يا مشمش
دي مش من عبارات ماركس الخالدة ولا المنتهية
دي من عبارات ام التاتي المفكرة الكبيرة استاذة استاذ الاجيال الدكتور العوا و استاذ الاهوال ورجل المستحيل ادهم صبري و الحاج فهمي هويدي بتاع الطرشي
تطوير فكرة تجاوز الاقتصادي والغاء سيطرة الاقتصادي على كافة مجالات الحياة الاخرى هو ما قدمه ماركس الله يرحمه
طبعا ده يا سي عبد الورد كان في اطار المؤامرة اليهودية العالمية منذ بدء التاريخ
اللي منها برضه حوار الاديان وعلم اللبوع والبطيخ الشليان و تقدر حضرتك يا سي محمد البنا لابس سيفه تسأل واحد مهم الدكتور محمد بك مسعد المحترم طويل العمر
يعرفه
وقعد معاه وكان معانا برضه اتنين وظاويظ هه ايام
نرجع للكلام الفارغ اللي ميجيبش همه
تطور التفكير والبحث و النظرية وصلنا يا شباب لفكرة الخطاب عند فوكو و نظريات التخييل و المخيلة الجمعية عند بياجيه و جاء العالم التوسير برضه وطور الموضوع ده في الماركسية وقال ان الخطاب او البنية اهم من العامل الاقتصادي المجرد
و جاء واحد جريجي
مكانش بيشتغل عند الخواجة يني الخمارو لا بابادوبلوس بتاع البقالة
اسمه كاستورياديس
تقريبا اهله تعبوا وصرفوا عليه اللي وراهم واللي قدامهم و اتكلم عن تأثير الثقافي
وده يا سادة اللي انبنت عليه مدرسة فرانكفورت
على فكرة انا مبقولش ان الاقتصادي مالوش دور
بالعكس انا من تلاميذ مدرسة السيدة الفاضلة المفكرة الكبيرة ام التاتي
وحافظ اقوالها المأثورة
لايمني على الفكة يا حندس
والبلاش كتر منه
والبحر يحب الزيادة
وغيرها وغيرها من الحكم الامية التاتية التي لو كتبت بالابر على آماق البصر لكانت عبرة لمن لا يعتبر
ولمن يعتبر
لكن ( رجعنا تاني للكلام الهجايص اللي ميوكلش عيش يعني اللي عايز ياكل عيش مايقراش وعادة اللي عايز ياكل عيش مبيقراش لانه لا يعرف القراءة ولا الكتابة ولا هذه الضلالات الفاجرة)في تصوري في موضوع الخطاب الانتحاري ان المشكلة ان هذا الخطاب المهيمن على كافةمناحي ومجالات الحياة في عالم العرب والمسلمين هو تعبير عن ر غبة المجموعات ىالمهيمنة على المناخ والمجال او المجالات العامة في استمرارية سلطتها وهيمنتها وتكريس اشخاص بعينها او رموز بعينها لا تقدم شيئا ولا تقوى على تقديم شيء

بمعنى ان البعد الاقتصادي موجود ولكنه ليس في الواجهة
وده برضه اسمه اعتام الصورة
وفي واحد حدا الدكتور محمد في بلاد الوليات المتحدة ومضطهد لانه مش ولية فالوليات ضده
اسمه فردريك جيمسون
اتكلم حلو قوي عن فكرة اعتام العلاقات اي عدم وضوحها في المجالات المختلفة في النظام الراسمالي
وطبعا فيه غيره كتير
احنا يا شباب اللي بنحاول نعمله الهي لا يوقف لكم مركب
هو ان نحاول توضيح هذه الصورة و اظهار هذه العلاقات و طرحها وتوضيح ايه اللي بيحصل و ده اسمه محاولة توضيح الخطاب
وده برضه شغل عمله من قبلنا شواء من السلف المسلم الصالح زي الماوردي و الطرطوشي وغيرهم من علماء السياسة المسلمين او العلماء الفرنجة المعاصرين
زي الحاج تشومسكي و غيره برضه
ماشي يا شباب
عذرا للاطالة لكن انا قلت اكتب الموضوع بالتفصيل عشان اخونا الدكتور مسعد ميقولش اني مكسوف ولا حاجة
والف مرحب ببعرور والعنب و الست بخاطرها او الفنانة الراقصة الجامعية دينا
على فكرة اثبت الصديق المثقف الصحفي الجميل الذي لا يعمل الآن
الاستاذ حمدي عبد الرحيم
ان السيدة دينا او بخاطرها لم
تطأ بقدمها الطاهرة حرم جامعة عين شكس التي ادعت انها تخرجت منها وحصلت على درجة الماجستير فيها
دي بس معلومة ع الهامش
وطبعا حمدي عبد الرحيم لا يكتب و الشباب اللي شبه دينا بس لابسين رجالة
ترانسفستيت يعني
بيشتغلوا ويدرسوا ويكتبوا ولا بلاش
الطيب احسن
مش كده ولا ايه يا بنا؟؟؟

mohamed elbanna said...

والمصحف يا سعادة البيه انا ما فاهم حاجة
وايه كل السخصيات اللى سعاتك بتقولها دى

صحيح يا دكتور اسامة سيبك من المسحيين الفجرة بتوع مسعد انت عارف طبعا انه يهودى مجوسى ارثوذوكسى كده
وخلينا نقول كلمتين عن حفة الأوسكار الجامدة بتاعة امبارح
التنظيم بتاعهاوسيناريو الحفل وطريقة الأداء ورشاقة المقدمين كل حاجه كان تحفة ولا ايه رأى سعاتك

mohamed elbanna said...

لا مؤاخذة يا دكاترة ويا شعراء ومثقفين
لكن انا بحاول افك الخط فى مقالة ياسين الحاج صالح اللى قال عليها الباشا لكن مش فاهم اى حاجة من أى حاجه
انا قريت الربع الأولانى ودماغى قفشت
يعنى لو مؤاخذة هو ايه الموضوع

Mohamed M. Abdel Aziz said...

يا محمد ده اسمه ياسين الحاج صالح. يعني هوه لو إنسان عادي كان بقى اسمه الحاج ياسين صالح زي الحاج سعيد صالح. طيب أنا ورايا شوية بلاوي متلتلة فحسيب الموضوع ده للدكتور أسامة لا حرمنا الله من خيراته، والبلوج بلوجه وهوه مش عايز عزومة

المداخلة العظيمة بتاعة أبو يحيى عايزة رد وإن شاء الله ربنا يسهل ونكتب حاجة قريب

Ossama said...

محمد بك مسعد العزيز صاحب الدار
انا شرحت للحاج محمد بك البنا فحوى كلام عمنا ياسين
في التليفون
واللي عايز يبقى يسأل
وانا تحت امره

طبيب نفسي said...

د.محمد يا أبهة..

تفتكر تكون الصورة السلبية للمسيحي في مصر ينطبق عليها مصطلح الحاجة ميلاني كلاين
Projection Identification
بمعني إن الطرفين المسلم والمسيحي قاما بتشيىء بعضهم خارج لامؤاخذة حدود الوعي لكلا الطرفين وتكوين صورة مضببة أي مزغللة حدوديا للنفس وللآخر.
ويجوز كمان يا د.محمد يا أنتكة ان النخبة الدينية سواء كانت اسلامية أو مسيحية أو والعياذ بالله تقدمية ، ساهمت في تأصيل الصورة السلبية للآخر. فالاسلاميون قد اسسوا حركات احيائية ذات طابع اخلاقي وحركاتهم في الاساس حركات هوية زي ما تفضل وأشار علينا الدكتور العميد أسامة القفاش وأعاز لنا بقراءة ياسين الحاج وتم للاسف تسيسها من جراء الصراع مع النظام وهكذا جاء فكرهم ايديولوجي عقائدي دوجمائي هدام يعني في الآخر كلامهم زي كلام الحكومة.
قوم بقي النخبة المسيحية قالت ان الحداثة هي الحل للخروج من شبح الحكم الاسلامي .. فتبنوا صورة الحكم الحداثي في مجتمع غير حداثي، ولأن الكنيسة مش عايزة تبقي زي شركة البيرة في اسكندرية مقفولة وعطلانة .. قامت قالت إن العلمانية شىء وحش و كاكا وكخة زي اخواتهم الاخوان ومعاهم الاخت الرؤوم السلطةالحاكمة.
قوم يجيي الفكر التقدمي يقول لازم نتجاوز الاختلاف بدون حتي اي تأصيل لهوية الاختلاف وأهميته .. وبرضه ينادي بحتمية الحل الاشتراكي التقدمي زي أخوه في الوطن بتاع حتمية الحل الاسلامي.
يعني يا دكتور محمد يا كبرة الدوغمائيات دوكهمه علي رأي أخواننا اللبنانين أصحاب لغة الغين، عملت فورتينة ومأزق فوق الفظيع وتحت المريب واتكسرت علي مستوي شرعية ولامؤاخذة السلطة، اللي هيا برضه تآكلت مشروعيتها ومش واخدين نفسهم بطريقة جادة.
يعني مسافة الوعي بعدم الوعي أطول من المسافة بين سينما الهمبرا ولوكاندة المندرة .. خصوصا بعد ما السيما بقت مكتبة لكتب عذاب القبر والثعبان الاصلع وشرايط الشيخ كشك.
يعني حتي الفكر التقدمي ليس فكرا أكاديميا، بل فكر ايديولوجي الجانب الابيستمولوجي فيه ضئيل لأن العدو علي مشارف النجع .. والكفاح دوار.. وكل غريب عن النجع عايز يسرق النوق الحمر العصافير بعد ما أخدهم فريد بن شداد من تحت كوبري الملك الصالح.
يعني يا دكترة بعد هذا العصف الذهني الكاتل مفيش قدامنا إلا اننا نقعد نتأمل بالراحة ـ وبدون نضال .. يقطع النضال وسنينه ـ ونبدأ مرحلة نقد الذات زي ما سموك بتنادي.. علشان نفهم إيه الموضوع ويا إما نبقي زي سويسرا كنموذج للقبول الحقيقي للتعددية متجاوزا ما تمنحه سلطة القانون للآخر .. أي ان التغيير والقبول شعبي تجاوز فكرة الحقوق والواجبات الي تعايش سلمي حقيقي أو نموذج أمريكا بتاعة الاموال اللي القانون بيحمي حقوق الاخر لكن اللي في القلب في القلب.

او زي ماقال الحاج سعيد صالح: ياسيدي .. أهه كله برتقال.

تحياتي علي المواضيع الهلس

Mohamed M. Abdel Aziz said...

والله يا أبو نور أنا مش عارف أشكرك إزاي على الرد العظيم ده. حضرتك وضحت طبعا إن جميع الأيادي الممدودة إلينا بالكرم والاحسان، تدعونا لاختيارها لترفع عنا المعاناة، كلها أيادي ملوثة بدماء اللي جابونا. ده يرجع لسببين، أولا إما لإن الانسان المصري الأصيل هوه الوحيد اللي أصله قرد، ودي حاجة ثابتا سوسيولوجيا وسيكولوجيا وبرجاء مراجعة صفحة الحوادث ومواضيع التحرش الجنسي الجماعي وعدم إغفال أن أجمل مكان في مصر هو القاهرة وأجمل مكان في القاهرة هو الزمالك وأجمل مكان في الزمالك هوه الجبلاية، أو ثانيا لأن الجميع مافيش في دماغهم إلا النيلة الدولة. حضرتك من ذوقك اخترت الاجابة التانية مع إنك لو استعنت بصديق كان غالبا حيقولك خد الاختيار الأول. على أي حال الخيرة فيما اختاره الله، وزي ما حضرتك وضحت الجميع عايز ينقذنا لأن العدو على مشارف النجع، مع إن يا أخي كل التجارب التاريخية بتثبت دائما إن همه العدو الوحيد اللي مربعلنا في وسط النجع، وهاتك يا نضال
لكن علشان مانحملشي إخواننا في الجبلاية أم الدنيا كل المصايب دي لازم نعترف إن برضه الدولة بتتوغل وتنتشر وتستمر وتستمر زي سوكس تمام. يعني سعادتك حتى العنب دلوقتي بقى مقنن وعليه رقابة وبتشرف عليه مجموعة محترمة من الوزارات زي الصحة والاسكان والثقافة والاعلام والداخلية...ده حتى وزير الري كان عايز يشرف برضه وحجته في كدة إن العنب يؤدي إلى استهلاك كميات كبيرة من المياه في الصباحية، بس رئيس الوزارة قال له خليك انت شوية أنا شايلك حاجة حلوة حتعجبك
لأ صحيح يعني دلوقتي لو فيه شوية شباب مسلمين ومسيحيين عايزين يتقابلوا ويتكلموا مع بعضهم شوية ضروري حتلاقيهم بيعملوا ده في طي السر والكتمان...حاجة كدة زي المسيحية أو الاسلام في بداية انتشارهم، لأن الدولة حتبقى شايفة إن ده خطر مستطير، والاسلاميين شايفينه مؤامرة المسلمين العبط مش واخدين بالهم منها وكله طبعا بتخطيط من الكنيسة، والكنيسة حتبقى شايفة إن دول شوية عيال مابيسمعوش الكلام وآخرتهم مش كويسة، والليبراليين حيبقوا شايفين إن إيه يعني لزوم نتكلم في الدين من أصله، واليسار حيبقى رأيه إن العيال دي بتميع قضية النضال الرئيسية، وأهاليهم حيبقوا خايفين عليهم من التبشير سواء من الناحية دي أو الناحية دكهة...أي بالمختصر الدولة وكل المناضلين في جبلاية مصر المحروسة حيتنططوا وراهم لما يجيبوا أجلهم
انت والله فكرتني لما كنت متحمس لموضوع الحوار الديني في مصر وبعدين اتكلمت مع واحد كان متهيألي إنه عاقل قام قال لي آه بس الموضوع ده شغال فيه الدكتور فلان، وذكر اسم واحد مفكر...زينا يعني صايع ومالوش أي منصب محدد، فأنا استغربت وشكيت لأسامة فقال لي يا عم محمد ما انت جاي بعد البوفيه ما شطب...قلت له إزاي قال لي الطبق ده خلاص خده الدكتور المفكر بطلوا بقى تبصوا للناس في لقمتها...وراح مطلع لي سندوتش صغير من جيبه، مجلة كمبيوتر كان بيحررها، وقال لي خلاص متزعلشي حقسم معاك السندوتش ده لحد ما تفرج...وآهي فرجت والحمد لله

Malek said...

يعني يا سي محمد بك مسعد
تطلع فتان كمان؟؟
طب انا كنت مخبي موضوع السندوتش ده عن الدكتور وليد بك
عشان ميبصلناش في اللقمة
وبعدين ده كان سندوتش صغير ومتقسم على اربعة انت نسيت اخوك ايهاب واخوك ايهاب التاني ؟؟؟
يالا كانت ايام
بس كنا بنعمل شغلنا بما يرضي الله برضه
لاني احب اختلف مع حضراتكم يا دكاترة فيما يخص الدولة والمناضلين وغير ذلك
رغم اتفاقي التام مع كل ماقلتموه
الا اني مازلت ارى ان المشكلة ليست في الدولة ولا الفساد ولا المناضلين
المشكلة بجد ان مفيش حاجة جد
يعني كل شيء واجهة وقناع و مزيف
مهرجان مش عارف ايه لفن ايه حيث يلتقي مش عارف مين مع مش عارف ايه لمناقشة ايه؟؟
هو سبوبة لفلانة الفلانية تيجي تقابل علانة العلانية ويعملوا
مع بعض اشياء
ويلعبوا حضراتكم لعبة العيان والدكتور او الانجليز في الكامب او عنكب عنكب شد واركب
جورنال س او ص او ع او غ او ل او ط
يكتب عن فساد و او ف او ق من المسؤولين والموضوع برضه صفقة عقاقير غير طبية متنازع عليها الخ
طيب ليه القرف ده؟؟
متخلوها واضحة وعلى عينك يا تاجر
وخلواالجد يبقى جد؟؟
يعني مثلا واحد يفشل في برنامج ما يكافيء بترقيته لمنصب اعلى
نبقى عارفين ان الترقية لعمله الحقيقي
مش للبرنامج الفاشل

و بسبب الزيف ده وعدم الجد بتلاقي كل حاجة اختلطت
لعيب كورة يبقى مفكر و ممثل بصاغ يبقى مجاهد و اراجوز يبقى مناضل
وكله في المواني يابا
طبعا لا ننسى الدكتورة الكبيرة ذات السنجة
اللي بتبقى مستشارة طب نفسي وطز في العلم يا دكتور وليد وطز في كل اللي حضرتكدرسته
انت تعرف مرض ادمان العادة الشرية والاباحة دي؟؟
تعرف يا بتاع العلم يا متعلم انت انك تنصح حد يربط دراع جوزه عشان يتعالج؟؟
يالا ياباشا متعرفش
تبقى مش من مستواها
ولا حول ولا قوة الا بالله العليّ العظيم

أبوفارس said...

مش تقولوا الزيطه والزمبليطه هنا وأنا بادور عليكوا الناحيه التانيه من النت..مياميسا..أجابتى فى جكايتى..على رأى عم الفيلسوف اللى نفخ أبويحيى..
قول أيه..؟؟ على راى الشيخ الشعراوى سامحه الله..هنا عندينا فى كندا..فريق كوره بنات تابع لجامعه اوتاوا..راح دوره وواحده من اللاعبات لابسه طرحه..قوم أيه..؟؟ الحكم الرف يعنى قالها لايجوز.. لايحه أتحاد الكوره بتقول الزى مافيهوش طرحه.. ياتقلعى.. ياتطلعى..قالك أيه..؟؟ الفريق كله راح منسحب تضامنا مع الطرحه..اﻷفيه بقى فى الموضوع أن الحكم مسلم..
خد عندك دى كمان..صيدله القاهره..من كام سنه..أجتمعت الزميلات المعينات معيدات مع السيد عميد الكليه اللى عايزه تغير القسم واللى عايزه تروح معهد اﻷبحاث.. ألخ ألخ فقال لهن لافض فوه اللى مش حاتتحجب حاتتعب قوى عشان تاخد الماجستير..فانسحبت واحده مش متربيه من لسانها وقالت له طب والقيطيه يادكتور-قال دكتور قال- فأفتى دى بقى مالهاش أمل خالصصصصص..أستقالت فى التو اللحظه وهجت على كندا وتعمل حاليا باحثه ومحاضره فى معهد أبحاث محترم هنا..وسللمى ع العبودى ﻷزياء المحجبات..
أيه بقى الجكمه هنا..؟؟
أن اﻷقليه مش مطالبه بأثبات حسن نيتها للأغلبيه..واﻷغلبيه هى المفروض تستوعب اﻷقليه فى مشروع قومى يسع الجميع..
أغلبيتنا المسلمه فى وضع حرج شويتين اليومين دول..ناس عايزه تستولى ع العالم حاجه كده زى دكتور نو بتاع جيمس بوند أو اﻷفضل دكتور أيفل بتاع أوستن باورز..وناس مرابطه على حدود النجع لمنع اﻷعادى متمثلين فى الفن والثقافه من دخول الديار..وعالم بتحفظ الزمخشرى فى التدريب العسكرى للمره المائه..وناس تهتف م اﻷعماق الحجاب الحجاب لانخللى عيشتكوا هباب...وماحدش عارف أحنا رايحين فين وليه..
هه..واخد بالك -برضك على رأى الشعراوى سامحه الله-لما تبقى اﻷغلبيه تصحى..يمكن نعرف نتفاهم..
أسف للأطاله...تحياتى..خالد

Mohamed M. Abdel Aziz said...

أبو فارس باشا
انت شرفت الصفحة ونورتها
بمناسبة المشروع القومي اللي يسع الجميع عند حضرتك البروبوزل ده، أنا قلت أجيبهلكم علشان تفرحوا وتنبسطوا

نواب الإخوان يرفضون مبدأ المواطنة ويتمسكون بالدولة المدنية ذات المرجعية الدينية

http://12.47.45.221/article.aspx?ArticleID=49695&r=t

تمسك نواب الإخوان المسلمين في مجلس الشعب برفض مبدأ المواطنة، وطالبوا بعدم النص علي ذلك في الدستور، في الوقت الذي أعلن فيه سعد الكتاتني رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان، في جلسة الاستماع التي عقدتها اللجنة الدستورية بمجلس الشعب حول التعديلات أمس، رفض الجماعة فكرة الدولة الدينية «الثيوقراطية» وقال: نحن مع الدولة المدنية ذات المرجعية الدينية.

وقال النائب الإخواني رجب أبوزيد: إن «المواطنة مبدأ تم استيراده من الغرب، ويعني فصل الدين عن الدولة، والمناخ السياسي في مصر لا يمكنه قبول هذه الكلمة».

وتمسك الإخوان بالنظام الفردي للانتخابات، رافضين تمييز الأحزاب بنص دستوري، وطالب الكتاتني بإطلاق حرية تكوين الأحزاب قبل الأخذ بهذا النظام، وقال إن الإخوان يطالبون بحزب مدني ذي مرجعية دينية، بينما قال رجب أبوزيد إن الأحزاب الحالية لا وجود لها في الشارع و٩٧% من المصريين يريدون الحكم الإسلامي.

واعتبر نائب الإخوان عبدالعزيز خلف أن التعديلات الدستورية هدفها القضاء سياسياً علي جماعة الإخوان المسلمين.

بالنسبة للدكتور أسامة المشكلة إنه لسه تقليدي...يعني مثلا يا أبو يحيى خلاص ما بقاش اسمها العادة السرية...مش اتفضحنا وخلاص والصور بقت على النت...ده غير طبعا أي واحد متجوز ودراعة مربوطة أو مقطوعة بيبقى مفهوم ده حصل من إيه بالظبط

الدكتور وليد أنا نسيت المرة اللي فاتت أعلق على حاجة غريبة جدا هوه قالها. حضرتك يا دكتور بتقول (بمعني إن الطرفين المسلم والمسيحي قاما بتشيىء بعضهم خارج لامؤاخذة حدود الوعي لكلا الطرفين وتكوين صورة مضببة أي مزغللة حدوديا للنفس وللآخر.)

طبعا دي مشكلة الناس اللي متعلمه علام برة وبيحاولوا يطبقوا اللي اتعلموه من غير ما يراعوا اختلاف الثقافات وصراع الحضارات. حضرتك مثلا مفترض إنه فيه حاجة من الأساس اسمها وعي وده مش صحيح خالص...ده حتى الفصل ده ملغي من مقررات الطب النفسي في جبلاية مصر المحروسة...أصل يعني هنحشي المناهج بحاجات ملهاش لزمة ليه؟

طبيب نفسي said...

د. محمد سفير مصر في دولة أتلانتا..

أكيد طبعا نائب الاخوان رجب شعبان ذوالقعدة أبوزيد عنده حق .. المواطنة مبدأ تم استيراده من الغرب، وكمان ضريبة مبيعاته عالية، ومصاريف الشحن، ده غير أنه بيقولك انه مخلوط بشحم الخنزير يعني مبدأ بيرفع نسبة الكوليسترول في الكنترول.. وتقريبا مبدأ ماسوني هرطقي زنديقي أرسطي المنشأ والمنبت وحضرتك عارف ان ارسطو كافر مش زي ذو القرنين عليه السلام.. يعني مبدأ معفن م الاخر.
ولو فصلنا الدين عن الدولة تبقي كارثة .. أولا لازم نتخلص من المشيمة أو الخلاص بلغة أهل الريف وبعدين نعوض الدم المفقود منين والاكياس زي ما انت خابر ملوثة وغير مطابقة للايزو تلاتة ونص.
أما عن العلام الافرنجي فده الله جاب لنا الكافية.. ونحن نعتذز بشدة عن الخوض فيما لا يحمد عقباه.. وبعدين ما أنا قلت مسافة الوعي بعدم الوعي أطول من المسافة بين سينما الهمبرا ولوكاندة المندرة .. بس سموك قاهري ..

شفت بقه أهو الاخوان والحكومة زي السمن علي الرابسو وحبايب بس الناس تطلع منها.

تحياتي

aboyehia said...

يعني كلامي طلع صح اهه
وليد طلع ميعرفش البديهيات و طلع علامه افرنجي والعياذ بالله
وطلعت شهادته كلها من الخارج مستوردةتبتعد عن قيمنا وابداعنا و تراثنا
وخايف على نفسه وهرب برة زي ما عمل الجميع
ظهر الحق و بهت الباطل
ابو الوفا ابو الوفا
طب يا محمد حنعمل ايه بعد الصور طلعت على النت و البنا مبيخافش من ابو الوفا
والغناء لا ينجطع من داره من البارحة العصر لليوم المسا؟؟؟
حد يبلغ نواب الاخوان ونواب الحكومة بالموضوع ده
وبعدين ياسيدي الفاضل قاعد تشتم شريف الفاجر الفاسق
وانت كل يوم تجيب لنا مشاهد يندى لها الجبين
وتحمر لها وجنات الانسانية المعذبة(حلو شغل المنفلوطي يارمان)و الحكومة والاخوان وهاتك يا اباحة ومناظر بصراحة لو عرفت الدكتورة سنجاوي المصراوي باللي بتكتبه ده يعني مش عايز اقول لك حتعمل فيك ايه
بسطرمة يا استاذ
وهي يا ما ذبحت من حمائم بريئة
وانت عارف ان الشرف الرفيع لا يسلم من الاذى حتى يراق على جوانبه دم الحمام وتهدم عليه الابراج
وذنبك على جنبك

Abdullah.R.Hammad said...

السلام عليكم لجميع الأفاضل
مداخلة بسيطة

بالنسبة للموضوع الذي طرحه الدكتور محمد حول خبر "المصري اليوم" الذي رفض فيه أحد نواب الإخوان النص على المواطنة في الدستور، إلخ
أولا "المصري اليوم" أصبحت بوقا من أبواق والعياذ بالله بعض الأجهزة المشبوهة خصوصا في موضوع صياغة الأخبار ، وحضراتكم جميعا على علم بالحرب المستعرة وحملة التشويه والتخويف من الإخوان الوحشين
طيب.. لو النائب فعلا قال مثل هذا الكلام .. فهو فرد من 88 نائب ،
أمر آخر، وهو إن مبدأ المواطنة الذي يريده الآخرون الذين يرقعون الدستور وارد جدا يكون زي المادة 76 على العموم ، أنا مش ضد مبدأ المواطنة ، لكن يعني إيه مواطنة، يعني إيه دستور ، يعني إيه قانون ، يعني إيه إنسان
يعني إيه أي حاجة؟

الراجل الأمير ده كاتب عن المواطنة
http://sharkiaonline.com/detail.asp?iData=3405&CATEGORIES_ID=60&&iCat=4

وده من موقع الإخوان


http://www.ikhwanonline.com/Article.asp?ID=19721&LevelID=1&SectionID=360
وده الدكتور رفيق حبيب المسيحي الإنجيلي

رفيق حبيب : الشريعة صمام أمان المسيحية
http://www.ikhwanonline.com/Article.asp?ID=19705&SectionID=270

حاجة تانية، فعلا الناس في بلاد بره متعلمين ومتنورين وزي الفل ، واحنا هنا عايشين في غابة وعالم متستاهلش نعيش، والدكتور محمد أكرمنا كثيرا عندما قال إننا نعيش في الجبلاية، لكنه أهان سكان الجبلاية، حرام عليك يا أبو يوسف القرود ذنبها إيه.

ibn_abdel_aziz said...

متابع الحوار رغم التهزيئ اللي انا عمال باخد فيه من الصبح :)

انا مبسوط بالموضوع ده فعلا
بيساعدني انا شخصيا في شوية امور ومشاريع الحمدلله

ربنا يكرمكم

شكرا يا محمد يا مسعد طبعا
والشكر للجميع

Mohamed M. Abdel Aziz said...

انت زعلت يا عبده ولا إيه؟
هوه أنا مش دايما أقولك الصرصار المصري الأصيل لازم يرجع للبلاعة اللي طلع منها الأول؟ طيب يا سيدي كلها أسابيع وحتلاقيني بتنطط معاك في أم الدنيا...يا عبده ما تفقدشي ثقتك في إخوانك المواطنين الشرفاء...همه بس من حبهم لمصر بيتريقوا لكن كلنا وما ليك عليا حلفان قلوبنا بتتقطع حتت حتت حتت
الدكتور أسامة كان في مصر قريب وعنده مشاريع مستقبلية في مصر ومن أسبوعين كان في الأردن...أخوك قالهم في الجامعة إنه عايز يكمل شغله من مصر يعني البلوج ده حيقفل قريب وحتبقى كتابات من المحروسة...الدكتور وليد ربنا ما يحوجنا لعلاجه أبدا كان في الاسكندرية وعرض على الجامعة إنه يجيب فريق طبي متطوع من بلاد الفرنج ليعالجوا المواطنين مجانا لكن الراجل المسئول قال له طب وحتدفعوا كام؟ فلما وليد فهمه إنهم حيسيبوا شغلهم ويسافروا على حسابهم ومش معقول يدفعوا علشان همه أصلا حيعالجوهم مجانا فصاحبك راح شادد الجرنان اللي الدكتور وليد قطع عليه قرايته وقال له أشوفك السنة الجاية يا حضرت يالله يا خويا ورانا أشغال
يعني عايز أقولك يا عبده إحنا كلنا كده وبالصلاة على النبي النيل روانا والخير جوانا
أنا حاسس إنك كده هديت وبتبتسم فأنا طبعا مايرضنيش أسيبك كده ولازم أفوّر دمك قبل ما أمشي
الأخ رجب ده عضو مجلس شعب فمينفعشي تتكلم عليه باعتباره عضو في جماعة وتقول ده واحد من 88 واحد...صح ولا أنا غلطان؟ ده واحد بيمثل الشعب يا عبده، وراجل مسئول وبيوعدنا إنه هوه واصحابه الحل اللي احنا نفسنا فيه
ثانيا أنا عارف كويس قوي إنك متأثر من إن الاخوان بينضربوا جامد اليومين دول وبالتالي علشان حضرتك مصري أصيل مش مزيف زينا شايف إنه عيب دلوقتي نهاجمهم. وانت شخصيا لو كانت الظروف مختلفة كنت حتقول فيهم أكتر من كدة ولو ناسي أفكرك. شوف يا عبده الكلام ده ما ينفعشي...طالما نويت والنية لله تلعب سياسة يبقى ده متوقع وطبيعي...الشاطر ممكن يبقى في السجن، او ملياردير بيدير شركته، أو رئيس الجمهورية، أو متعلق على حبل المشنقة...كله وارد وهي دي السياسة لو ليك شوق ليها...أخوك مسلم بن عقيل لما عبد الله ابن زياد قفشه وسحبوه على قصره علشان يخلصوا عليه بكى حين اعتلى البغلة فقال له عبيد الله بن العباس السلمي: إنّ من يَطلبُ مثلَ الّذي تطلبُ ، إِذا نزلَ به مثلُ الّذي نزلَ بكَ لم يبك؛ فاهمني يا عبده ياخويا؟
الدولة يا عبده ممكن تكون قوية جدا وما فيش فايدة تضيع وقتك في مقاومتها...ممكن برضه تكون ضعيفة جدا...في الحالتين احنا مش مهتمين لأن ورانا شغلانة بنعملها وعمر شغلانتنا ما حتبقى الصراع على السلطة اللي هي الشغلانة الشريفة لأي واحد بيشتغل سياسة...إذا كان فيه حد شغال سياسة ومش عارف دي يبقى حاجة من اتنين يا أهبل يا بيستهبل
عند حضرتك سيدنا الحسن وسيدنا الحسين...أنا أحب أبقى زي سيدنا الحسن...كان فقيه وله دور مهم بيأديه في المدينة، وكان برضه بصراحة يعني مش ناسي نفسه وعايش حياته بمنتهى الجمال...واوعى تصدق حكاية إن مراته سمته، وإن كان فإيه يعني؟ أما مراتك تسمك أحسن من لما العسكري يضربك، وانت شاعر وعارف إن سم الحبيب زي طعم الزبيب...سيدنا الحسين كان عايز يبقى خليفة فاشتغل سياسة وخرج من المدينة لمكة ومن مكة للكوفة...سيدنا الحسين اتغلب...يزيد كان بيلعب سياسة أحسن منه بكتير وسيدنا الحسين ما كنشي ليه في اللعب خالص...هوه ماتغلبشي علشان هوه الراجل الطيب، لأ هوه اتغلب علشان ما كانشي ليه في الموضوع من أصله...وبعديت تفتكر يا عبده أهل الكوفة لو كان النيل رواهم والخير جواهم وكانوا رجالة ووقفوا وقفة رجالة زي محمد أبو سويلم كانت النتيجة حتبقى إيه؟ مش برضه حرب أكبر بكتير بين دمشق والكوفة يموت فيها كدة يا دوبك عشرتلاف مسلم على خمستلاف مسلمة؟ وكل ده علشان الراجل الطيب يبقى خليفة؟ طب ما بلاها الحكاية دي ونشوف شغلنا أحسن
ده بقى يا عبده يخليني أوصل معاك لثالثا وهو الكلام الظريف اللي الأخ رجب بيقوله...هوه قال تلات جمل مفيدة «المواطنة مبدأ تم استيراده من الغرب، ويعني فصل الدين عن الدولة، والمناخ السياسي في مصر لا يمكنه قبول هذه الكلمة». بالنسبة للغرب طب مالبرلمان كله تم استيراده من الغرب وكذلك الانتخابات اللي خلته عضو مجلس شعب وده غير البلة اللي لابسها والمطبعة اللي طبعتله المصحف الشريف اللي كان ماسكه وعربيته اللي مستنياه بره المجلس واللابتوب اللي ما بيفارقهوش في الجلسات...إلخ إلخ إلخ
تعريف المواطنة إنه فصل الدين عن الدولة ده طبعا كلام هجايس يقوله واحد ما بيعرفشي يقرا ولا يكتب وبيستخدم الحاجات دي علشان يهيج الناس وخلاص ويأطر المسألة على إنها حرب ضد الاسلام
أما حكاية المناخ دي فمعناها إن صاحبنا مش معانا خالص لأنه كان لازم يعرف إن موضوع المواطنة ده من أكتر الحاجات اللي الناس في مصر المحروسة بيتكلموا فيها بقالهم سنين ومن الحاجات القليلة اللي المفروض عليها إجماع وإنه لو بص حواليه حيلاقي ناس زي عصام العريان وأبو الفتوح قالوا في الحكاية دي قصايد...إما هوه ما يعرفشي فتلك مصيبة أو هوه بيستعبط فالمصيبة أعظم، ويبقى صحيح إن الاخوان لهم أكتر من رأي ولا يطمأن لتصريحاتهم وتلك برضة مصيبة، أو إنهم مالهومشي لا رأي ولا رؤية خالص والمصيبة أعظم، وفي الحالتين هوه ده الموضوع اللي حنموت نفسنا عليه ونسيب شغلنا علشان ندافع عنه...بأمارة إيه؟

ibn_abdel_aziz said...

انتي مخك عالية اوي يا محمد بجد:)
مش كفاية ضرب قهوة ودونتس بقة؟؟
بجد جاي قريب؟
انا سعيد جدا

الاضافة الاخيرة بتاعتك دي فيها بتاع خمسميت حاجة

استمخاخ يا باشا

اسميك بقة محمد " الحسن " مسعد
عالبركة يا باشا

Ossama said...

بجد يا ابو يوسف انا مش عارف اقول ايه فقد قلت و احكمت و اوجزت واعجزت
بس عندي اضافة لاخونا الجميل عبد الورد تتعلق بمنهجية فقط لانه راجل دكتور
يعني على وش دكتوراة وهو شاعر واعر كما نعرف جميعا
مينفعش يا عبده نقول المصري اليوم بتاعة اجهزة مش عارف ايه و انها مش بتاعة ايه
ده خبر يا باشا
وانت عارف يا جميل ان الاسلوب الخبري يحتمل الصدق او الكذب
وده ما يميزه عن الاسلوب الانشائي
طيب يا اما الراجل قال يبقى هو مربط الفرس
يا مقالش
يبقى نقول للناس بتوع المصري اليوم يا كدابين
ونعمل معاهم زي ما عمل الشعب الاسباني مع الخواجة اثنار
لما طلعوا في مظاهرات يقولوا له يا اثنار يا اثنار
الكداب حيروح النار
مينفعش تقول اسلوب الصياغة
وحكاية اصل دي جريدة مشبوهة و دي محطة بطيخ ودول ناس مش عارف ايه
خبر يبقى يا صدق يا كذب
صح؟؟
وما تقوليش اسلوب الصياغة
لان حتى اسلوب الصياغة يتعلق في النهاية بانه خبر
ممكن يكون قال بس بطريقة تانية لكن يظل انه قال
ممكن يكونوا ركزوا على الموضوع ده
برضه يظل انه قال
بالضبط زي حركة العيال بتوع الازهر
عملوا ولا معملوش؟؟
يعني يا ريت بس ناخد بالنا من الحاجات
الصغيرة دي لانها بتفرق اللي بيفهم عن البطيخ الشليان والدكتورة سنجاوي

Mohamed M. Abdel Aziz said...

معلشي يا شباب التعليق دلوقت هيحتاج موافقة حضرتي...أصل فيه واحد عمال يتنطط حوالين البلوج بقاله فترة...أنا سايبه لما أشوف آخرتها معاه إيه...المهم عملتله إختبار في البوست الأخير علشان أشوف اللي في بالي صح ولا لأ. صاحبنا طلع زي الحمار واسمها إيه حرقته جامد من الكلمة اللي أنا حاططها بالقصد وراح داخل يشتم وكشف نفسه. ده حتى نسي يغير هدومه من كتر اسمها إيه ما حرقته...أصله ساعات كان يلبس شخصيات تانية ويكتب باسماء مستعارة...النهاية...لو شفته هوب هنا تاني حشتغلله في الموضوع اللي بيوجعه وخليها بقى تولع خالص ولا ينفع فيها مرهم ولا زيت كبد الحوت...ابعد يا عبيط من هنا علشان ما أركزلكشي في الحتة اللي بتوجعك

ياللا باي

Mohamed M. Abdel Aziz said...

أنا سيبت له تعليقه الأولاني في موضوع الشيعة وإيران وما ردتشي عليه، وحضرته كان مسمي نفسه أدهم وحاطط صورة مزة. المرة دي دخل باسم تاني وبيشتم، طيب آديني شيلت له القديم والجديد...ما بقاش إلا التافه أبو صاغ ده كمان...بس الواد سلوكه كلها ملمسة...خلل خالص...تقريبا متهيأ له إنه المهدي المنتظر...طيب إحنا هنا ما فيش حد منتظره...ده ضارب خالص...نرجع ونقول انت فين يا فرويد...خسارة مات قبل ما يكتشف الحالات المستعصية دي
كته القرف قلب ريحة البلوج

ibn_abdel_aziz said...

ايه بقي اللي زعله؟
العبارة بتاعة
"نرحب بأصحاب الرؤى الثقافية والاجتماعية ولا نرحب بالمناضلين السياسيين"

؟؟؟

Mohamed M. Abdel Aziz said...

لأ مش هي دي الحتة اللي فيها الواوة...الواوة في حتة وحشة تانية لعبتله فيها قام مصرخ على طول...مع إنه طلع بيحب اللي يهزأه ويشتمه...أنا كلمت الدكتور اللي بيعالجه قال لي إنه حالة مثيرة ونادرة...مازوخية وجنون عظمة أول مرة يركبوا على بعض...المهدي المنتظر بقى عليه السلام مين قده...وحضرته بقاله فترة مش شغال وعنده وقت فراغ فبعيد عنك فضل يفكر يفكر يفكر لحد ما لسع خالص

Mohamed M. Abdel Aziz said...

وكيل المجلس الملي يطالب بإضافة نص دستوري يشير إلي الوجود المسيحي

كتب مجدي سمعان ٣/٣/٢٠٠٧

http://12.47.45.221/article.aspx?ArticleID=49924&r=t

طالب الدكتور ثروت باسيلي وكيل المجلس الملي العام، بإضافة فقرة في الدستور المصري، تشير إلي الوجود المسيحي. واقترح باسيلي أن يتضمن الدستور نصاً يقول: «إن الشعب المصري يتكون من الإخوة المسلمين والأقباط معاً».

وكان باسيلي يتحدث في الجلسة الثانية لمؤتمر «المشاركة الوطنية والثقافة السياسية»، الذي نظمته مطرانية شبرا الخيمة يومي الأربعاء والخميس الماضيين. وقال باسيلي: إن اقتراحه يهدف إلي التأكيد علي أن «الأقباط ليسوا غائبين عن الصورة، ومعالجة تجاوزات تحدث في حقهم من جانب أشخاص غير أسوياء».

وشهد المؤتمر جدلاً ساخناً حول المادة الثانية من الدستور، وأبدي الدكتور مصطفي الفقي، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشعب، تحفظه علي إثارة ما اعتبره «قضايا حساسة» في تجمع عام.

وقال الفقي: أتفق مع الدكتور باسيلي بشأن ضرورة النص علي الوجود المسيحي، لكن الوقت الحالي لا يسمح بهذا لاعتبارات سياسية. وجدد الفقي رفضه إلغاء المادة الثانية من الدستور، وقال: «لا يصح أن تكون مادة الشريعة الإسلامية مقلقة للأقباط، فهي تدرس في كل كليات الحقوق بالعالم، مثل القانون الروماني وتشريعات حمورابي».

وأوضح أن الدستور نص علي مبادئ الشريعة الإسلامية، وليس أحكام الشريعة، مستدركاً: لو كان قد نص علي الأحكام، فمن حق الدكتور باسيلي أن ينتفض وأنا معه أيضاً.

وقال المستشار عدلي حسين، محافظ القليوبية: إن الحديث عن المادة الثانية في هذا الوقت، يتطلب كثيراً من الحذر لأن تغييرها قد يتسب في فتنة، مؤكداً أنها «صيغت بعناية».

Mohamed M. Abdel Aziz said...

BELIEVE IT OR NOT

رئيس نادي مجلس الدولة: تعيين المرأة «قاضية» يخالف الشرع والدستور

كتب طارق أمين ٣/٣/٢٠٠٧

http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=49931&r=t

جدد المستشار يحيي راغب دكروري، رئيس نادي قضاة مجلس الدولة موقف ناديه الرافض لتعيين المرأة في القضاء، معتبراً أن تلك القضية محسومة برأي الشرع وإجماع الفقهاء بعدم جواز تولي المرأة القضاء.

وقال المستشار دكروري، الذي يشغل أيضاً نائب رئيس مجلس الدولة لـ«المصري اليوم»: الجميع يتعمد إغفال الإجابة عن سؤال مبدئي ومهم وهو: هل القضاء ولاية أم وظيفة؟ مع العلم أن الرأي الشرعي الغالب هنا أن القضاء ولاية.

وأضاف: إذا انتهي الرأي الشرعي إلي أن القضاء وظيفة فيجوز تعيين المرأة في القضاء مثل كل الوظائف الأخري، وتابع متسائلاً: كيف نترك إجماع الفقهاء بعدم جواز تولي المرأة القضاء، ونأخذ برأي الحنفية، الذين أجازوا لها ذلك في غير الحدود والقصاص.

وأوضح دكروري أن رفضه تولي المرأة القضاء مبني ومستند علي الإجماع الفقهي، ومبادئ الشريعة باعتبارها قضية شرعية بالأساس، خصوصاً أن عمل المرأة في القضاء قد يصطدم بالمسائل الشرعية مثل الخلوة، كما يمكن أن يتناقض مع المبادئ والحقوق الدستورية.

وقال: عندما تعمل المرأة قاضية في دوائر المحاكم، يستوجب عملها أن يغلق عليها باب غرفة المداولة مع قاضيين أو أكثر من الرجال، ألا يعتبر اجتماعها معهم لساعات طويلة خلوة شرعية، وتساءل: هل هذا يجوز؟

وأضاف أن تولي المرأة القضاء يتناقض مع المادة الثانية من الدستور، وأيضاً مع مبادئ المساواة والمواطنة بالنظر إلي الحقوق الدستورية التي تحصل عليها المرأة، ومنها إجازات الوضع ورعاية الطفل وغيرها، والتي لا يتمتع بها القاضي الرجل.

واستطرد: إن المواطنين والمتقاضين سيفاجأون بوجود قاضية علي المنصة، وسيأتي وقت تكون فيه القاضية حاملاً، بالتأكيد أن ذلك سيؤثر علي هيبة القضاء ومظهر القضاة عند الناس، كما أن وضع طفلها قد يؤثر علي سير الدعاوي القضائية التي تنظرها

Mohamed M. Abdel Aziz said...

السفير الأمريكي يتناول الفتة ولحم الضأن في مقام «الشيخ الشرقاوي» ويتحدث مع أسرة «العارف بالله» عن الشراكة مع واشنطن

http://12.47.45.221/article.aspx?ArticleID=49822&r=t

كتب محمد السمكوري وعبدالعال طلعت وجمال عثمان: ٢/٣/٢٠٠٧

«شي الله يا سيدي الشرقاوي».. رغم انشغال السفير الأمريكي بالقاهرة فرانسيس ريتشاردوني بتفقد عدد من المشروعات الخدمية التي تمولها حكومة بلاده في محافظة سوهاج، فإنه قرر استقطاع جزء من وقته الضيق خلال زيارته المحافظة «الصعيدية» أمس للتوجه إلي مدينة نجع حمادي بقنا وزيارة مقام «سيدي أبوالوفا الشرقاوي».

وكالعادة جاءت زيارة ريتشاردوني لمقام الشيخ الشرقاوي وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث خضعت المنطقة المحيطة بساحة العارف بالله إلي حملة تمشيط واسعة النطاق، رغم أن السفير الأمريكي بدا بسيطا خلال زيارته التي التقي فيها بأسرة الشيخ الراحل، وتناول معها وجبة غداء شهية ضمت أصنافا عدة من اللحوم البقري والضأن والفتة والحمام المحمر و«السوتيهات» المتنوعة، إضافة إلي الحلويات الشرقية.

إبراهيم أبوالوفا ـ نجل العارف بالله ـ ورئيس إحدي الجمعيات التنموية في نجع حمادي، أكد أن ضيفه الأمريكي كان قد أبدي رغبته منذ فترة لزيارة ساحة العارف بالله أبوالوفا الشرقاوي، والالتقاء بالقيادات الرسمية والشعبية ورجال الأعمال بالمدينة.

وأشار إلي أن ريتشاردوني دخل في حوار مفتوح مع مضيفيه حول سبل تنمية الصعيد، وزيادة فرص الشراكة بين الجانب الأمريكي ورجال الأعمال ومؤسسات المجتمع المدني في صعيد مصر.

من جانبه، أكد السفير الأمريكي بالقاهرة أن الهدف من زيارته لمحافظة سوهاج وتفقد عدد من المشروعات الممولة من الحكومة الأمريكية، هو تقوية الاتصالات المباشرة مع الشعوب من خلال الأنشطة التجارية والسياحية.

وقال ـ في تصريحات علي هامش الزيارة ـ إن مصر بلد التسامح والحب والسلام، وليس بها إرهاب أو تطرف، ونحن لدينا أصدقاء في مصر وإسرائيل، ولكن هناك ٧ آلاف طالب إسرائيلي يذهبون للدراسة في أمريكا سنويا مقابل ١٥٠٠ طالب مصري فقط. وأضاف أن الكثير من الأمريكيين لديهم معلومات قليلة عن العرب ويجهلون أحوالهم.

Mohamed M. Abdel Aziz said...

ثلاثة أخبار في يوم واحد وكلها عن الدين والدولة في مصر

الخبر الأول عن الدكتور ثروت باسيلي وكيل المجلس الملي باضافة مادة في الدستور توضح أن الشعب المصري يتكون من الاخوة المسلمين والاقباط معا. الاقتراح جميل وجماله في إنه بدل ما نشيل مادة الاسلام من الدستور ما تيجوا نحط كلمة الاقباط معاها. مشكلة الكلام ده إيه؟ لو رجعنا للبوست حنلاقي مشكلتين...الأولى إن الحل مش كلمتين زيادة في الدستور، وزي أخونا عبد الله اللي مخاصمنا ومعادشي بيكلمنا ما قال قبل ما يمشي: يعني إيه دستور...يعني إيه كلمة وطن؟ المشكلة التانية هي اللي أخونا بتاع جاوز الظالمون المدى قال عنها إنها قضية حساسة وعيب كدة مش قدام الناس يا ثروت والوقت الحالي لا يسمح. ده يرجعنا للجماعة بتوع المناخ لا يسمح ويبن لنا إن زي أبو نور ما قال همه زي السمن على الرابسو، وإن ما فيش حاجة اسمها حكومة ومعارضة بحق وحقيق، وإن ما يسمى بالوقت، او المناخ، أو قدام الناس، ما هو إلا المشكلة الثقافية الاجتماعية الكبرى اللي حتثير الحساسية والفتنة والعياذ بالله زي ما قال سيادة المستشار بتاع القليوبية

الموضوع التاني بقى رئيس نادي قضاة مجلس الدولة اللي شايف إن حكم الستات ضد الاسلام والدستور...طيب ده رئيس البتاعة الكبيرة قوي دي حنقدر إحنا نقول إيه...وبعدين ده قاضي يعني حكم ونهائي وما فيهاش هزار، ومش كده وبس نطلع ضد الدولة (يا مصيبتي يا مصيبتي) وضد الاسلام...حضرته من حكمته السياسية بيقول الكلمتين دول دلوقتي، والله الواحد ما هو عارف الحكومة حتلاقيها منين ولا منين، سعادته بيضرب مثال عملي تعليمي علشان نفهم إيه معنى إن الاسلام يبقى منصوص عليه في الدستور...إن لو الواحد قال وماله لما الستات يبقوا قضاة يطلع كافر وخارج عن الدولة في نفس واحد. حضرة القاضي اللي بيحكم واللي على منصته العالية لا توجه له سهام النقد لأن القضاء هو حصن الأمة ومش عارف إيه من التخاريف اللي المناضلين كانوا، ولا زالوا، هاريننا بيها مش عارف إيه الفرق بين المصحف وكتاب الماوردي، ولا إيه الفرق بين ما يرتبط بزمانه وما يراد به الدوام، ولا دائم غير وجه الكريم

الحمد لله كده ربنا على إيد القاضي والفقي خلصنا من الأقباط والنسوان في يوم واحد بل في ساعة واحدة، فمن يكون للغلابة، ومن يفهم أن الدين ومشاكل مصر أبعادها اجتماعية وثقافية، لا تنفك عن مصايبها الاقتصادية؟ بالضبط...السفير الأمريكي الذي تنادي بلاده بالعلمانية ويتناول حضرته الفتة بالضاني مع الملوخية وهاتك يا مشاريع وعمل أهلي وشركات وصعايدة وشي الله يا شرقاوي

mohamed elbanna said...

عمنا كلنا
لأنى مطحون اليومين دول فمش عارف اتابع البمدونة بتاعة سعاتك كويس لكن النهاردة لقيت فيها حاجات كتير كتير تستحق التعليق
معقولة يا مسعد هترجع مصر بالسرعة دى الموضوع ليه علاقة بشوقك لمصر ولا لأم يوسف
وبعدين مين ابن الجزمة اللى مضايقك ده عادى ياباشا ولا يهمك عندى منهم كتير دلوقتى
قصة الحسن والحسين على رغم بساطتها فلها معانى جامدة جدا
لكن قولى هو احنا مكناش بنفهم زمان ولا كانت على عيونا غشاوة والناس اللى بنقول ليهم الكلام ده وبيستغربوة هل لانه مش مقنع ولا لأنهم متخدرين اللى انا متاكد منه انهم اكيد مش بيلعبوا سياسة يعنى مش فاهمين هما بيعملوا ايه
خلى بالك الواد شريف قاعد يجمع كلامك وبيحفظه وبيروح الصبح يقولة للعيال المدونين على قهوة سيلانترو
عبد الله شاعرنا الأعظم تعليقاتك مفيدة بالنسة لى جدا سواء التعليق او ردود اسامة ومسعد
وصباح الفل عليكم جميعا

Ossama said...

يا حلاوتك ياباشا
ارجو بس حضرتك تحط في الاعتبار
نقطة هامة جدا وهي ان العلاقة بين الاقتصادي و السياسي و الاجتماعي و الثقافي ليست آلية و لا هي صورة مرآة
وان جميع المجالات هي مجالات الفعل الانساني
يعني مجالات يتحرك فيها البشر
وبالتالي
مفيش حاجة حتحصل دون فهم لان الفعل مرتبط بالفهم
ببساطة يعني محاولة ثروت باسيلي اللي هو صيدلي كبير قوي وصاحب شركات ادوية كبرى
و ده طبعا من اسباب اختياره للمجلس الملي ثم صعوده
لم تأتي من فراغ
وفي تقديري انها خطوة
المشكلة في الذين يصرون على التعتيم
من بتوع الوقت والمناخ واللحظات الخ
اما دستور ووطن وكل ده فهي مصطلحات اتفق عليها
يعني مش ندخل في سكة وبعدين نقول مش لاعبين
ودي مشكلة تانية يا باشا
احنا كعرب ومصريين ومسلمين و الخ
ارتضينا ان ندخل عصرا معينا
منذ قبلنا مبتكرات هذا العصر العلمية والتقنية ومنتجه الحضاري
يعني العربية و المكيف الخ....مينفعش نقول دلوقتي مفيش دستور
وخصوصا ان الحاجات دخلت في بعض
يعني مع العربية بيجي مين يسوق العربية؟
و مع المكيف بيجي اللي بيصلحه ومع الكمبيوتر الانترنت
ومع الحاجات دي بتحصل مشاكل لان احنا عايزينها ومش عايزين نتكيف معاها
ماشي ؟؟؟
على فكرة ده انا مش التانيين

Mohamed M. Abdel Aziz said...

ما هو طبعا انت؛ همه التانيين يعرفوا يقولوا كده

لكن الراجل بتاع مجلس الدولة ده حاجة فعلا مرعبة...أنا مابتكلمشي على أفكاره الشاذة ولا منهجيته اللي ملهاش أي حل...أنا بتكلم على إنه قاضي شغلته، شغلته يا با شا مش الفكر والنيلة، شغلته اللي بياكل منها عيش، اللي بيمارسها ولا مؤاخذة من أيام حرب المعيز، إنه يستنبط الأحكام من مواد القانون. شوف بقى حضرتك هوه بيقول إيه:

"تولي المرأة القضاء يتناقض مع المادة الثانية من الدستور، وأيضاً مع مبادئ المساواة والمواطنة بالنظر إلي الحقوق الدستورية التي تحصل عليها المرأة، ومنها إجازات الوضع ورعاية الطفل وغيرها، والتي لا يتمتع بها القاضي الرجل.

واستطرد: إن المواطنين والمتقاضين سيفاجأون بوجود قاضية علي المنصة، وسيأتي وقت تكون فيه القاضية حاملاً، بالتأكيد أن ذلك سيؤثر علي هيبة القضاء ومظهر القضاة عند الناس، كما أن وضع طفلها قد يؤثر علي سير الدعاوي القضائية التي تنظرها"

حضرته قاللك الدستور قال المساواة وبعدين قال عن حقوقها في الأجازات إنها دستورية...يبقى المشكلة فين بالظبط؟ في شغلها اللي حيخالف الدستور بتاع المساواة والا في الدستور نفسه اللي بيديها الااجازات؟

وبعدين ما هو كدة علشان المساواة يبقى نمنعها من الحبل والوضع خالص، ويمكن الكيماوي بتاع الدكتورة سعاد يكون فيه منه حريمي، أو الرجالة تاخد أجازة وضع وساعتين رضاعة، أو حضرتها ما تشتغلشي خالص لإن إيه الفرق في النقطة دي بين القضاء وغيره

وبعدين يقولك الولية الحامل هتهز هيبة القضاء؛ والله هم يضحك وهم يبكي. الست الحامل دي شكلها زي أمي وأمك وأي أم في الدنيا، يعني حاجة في أقصى الاحترام. والله ما هيهز هيبة القضاء إلا أمثاله. مش الحامل دي اللي جابتهولنا في الدنيا علشان يقارفنا؟

وبعدين يقولك لما حتولد القضايا حتتأخر؛ طب ما كل الناس بتاخد أجازات. بالعكس بقى دي ممكن تخطط لأجازتها قبليها بست سبع تشهر

وآخرة المتمة عبده لسه زعلان ومش عايز يشوف وشنا تاني...ماشي يا سي عبده...خليك تقلان كده...بكرة تندم يا جميل

طبيب نفسي said...

أخونا د.أبويوسف ...

كلمة السر: عنكب ، أو إننا كنا بتكلم عن الللغة الفارسية في اخر حديث لنا. وده تأكيد توكيدي أن ده انا مش التانيين.
الخبر الاول يعيدنا الي صيرورة السمن والرابسو بعد إضافة البيكنج بودر أو المجلس الملي في قول اخر.
حديث الدين والدولة سرمدي المنشأ ولا ينتهي وان جاوز الظالمون ميدان روكسي... يعني اصرار علي خلط السياسي بالديني وإضافة بدل الحذف.
وهذا يحيلنا للسؤال التاريخي عن دستور مصر هل هو أستك ولا بلاستيك.
يعني جملة مثل: الشعب المصري يتكون من المصريين فقط جملة غير كافية وغير مكتملة جوانب التمايز وليس التمييز.
أما رئيس نادي أصحاب وان حكمتم ... فجه يكحلها عماها .... يعني كان كفايه يقول ضد الاسلام ـ والله أعلم قصده انهي اسلام الظاهر اسلام فارس ـ انما اكد أن حكم الستات ضد الاسلام والدستور ... علشان اللي مش فاهم جملة الاسلام مصدر لتشريع يفهم.
وهكذا تحقققت وحدة الوطن بين الدولة علي اساس ان السلطة جزء من نسيج الامة والمسلمين والاقباط.... شىء رائع.
طب فين المشكلة بقي ؟ ولا حاجة يرجع ابوك عند أخوك وكانوا أهل واتفرقت الخالات والاقتصاد عند باسيلي واخوانه تمام والشعب اتوحد علي مائدة الجوع والقاضي والقي والبطريرك بياكلوا علي مائدة منفصلة لوحدهم علي شرف السفير الامريكي اللي عمل زي ما نابليون راح صلي في الازهر.

أما الاقتصادي والثقافي والاجتماعي فدول نلاقيهم في الظل بيعانوا من التهاب كبدي وسوء تغذية وحالة من اللخبطة .
وعاش الهلال مع الصليب مع نجمة ابراهيم.

ibn_abdel_aziz said...

واد يا بنا
انت حتلقح كلام علي واللا ايه يله
سيلانترو ايه ؟
ده بتاع البرجوازيين
قصدك قهاوي وسط البلاد حيث جنان المناضلين
وواحات الثائرين
وجموع الجواري
:)

مية مية يا محمد
ايوة كدة
انا بجد بتعلم
مش عشان اروح اقول لحد حاجة
زي ما البنا المدسوس ده بتاع دول الخليج والبترول بيقول

وعلي كل حال انا بروح سيلانترو كدة كدة للتخلص من اثار النضال
ادعولي بالشفاء بقة
:)

Abdullah.R.Hammad said...

السلام عليكم جميعا
معذرة لأنني لم أتشرف بزيارة هذا المجلس الموقر منذ ساعااات طوييييلة لأنني كنت على سفر والجهاز كمان مقلوب حالة ، يبدو إنه هو كمان عصبي وابن ستين في سبعين

أمسي على الجميع، نيافة الدكتور أسامة وقداسة الدكتور محمد، وسماحة آية الله محمد البنا والرفيق شريف، وكل الرفقاء والزوار الكرام منعا للخطأ والنسيان

الموضوعات كثيرة وتستحق كلها التعليق ، لكن قد أعلق في وقت لاحق،
أهم حاجة في الموضوع ده إن الحب يفضل موجود والخلاف في الرأي لا يفسد للوز قضية، والوز ذكرتها هنا بمناسبة أنفلونزا الطيور

أنا أحبك جدا يا أبا يوسف ، وعمري ما أزعل منك أو من أي أخ فاضل ، الموضوع من أوله لآخره هو محاولة للفهم ، وأنت تعلم أهمية رأيك بالنسبة لي ، وأي إثارات أو مشاغبات مني فهي من قبيل الاستنطاق
حتى أعلم وأتعلم

وأكثر شيء أعجبني هو استشهادك بالحسن والحسين رضي الله عنهما عندما كنت تعلق على الضريبة التي يجب أن يدفعها من يتصدى لأمر عظيم، بالفعل أعجبتني وذكرتني بالكثير من المعاني القرآنية
(أفحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون)
(لتبلون في أموالكم وأنفسكم)
على العموم أحسن الله إليك وإلى الجميع
لكن موضوع الطيبة ده مش عارف أفسره كويس، أكيد الحسين رضي الله عنه كان طيب وأكيد كمان السياسة مش لازم طول الوقت تبقى قذارة وتلاعب وخداع وانتهاك للحرمات؟ ألا توجد سياسة نظيفة؟
مش عارف ، يمكن
وبالنسبة لأستاذي الدكتور أسامة الحبيب
أنا والله معك إن الخبر يحتمل الصدق أو الكذب وده غير الإنشا
لكن بجد بجد
أنا فاكر كلمة قلتها من حوالي 8 سنين عندما قلت إنك لا تقرأ لأحد تقريبا من الكتاب العرب فكل الذي تقرؤه لغير العرب، هذا عن الكتاب ، فهل تعتقد يا أستاذي الكريم أنه يوجد صحفي عربي ذو قيمة؟ أو أنه توجد صحيفة عربية تحترمها؟ والله لقد كفرت بكل الصحف العربية والأجنبية وكل الأخبار وكل من يكتب و كل حاجة في الدنيا ، كلهم كذابون وأفاقون وولاد ستين لا مؤاخذة
المصري اليوم في بدايتها كانت مختلفة نوعا ما ، بعد شوية قلبت واشتغلت في الاسود، طيب لما يكون جرنال هدفه التشويه والإثارة الكذابة الرخيصة أنا ليه أصدقه حتى لو قال الحقيقة ، هذا بالطبع غير صحف البورنو الإخباري المسماة بالقومية، وتلك غير الصحف الصفراء والحمراء والخضراء ...

الله يسامحك يا شريف إنت اللي خليتني أناضل، أنا مالي ومال الحاجات دي

ومحمد بك البنا برقته وأحاسيسه ومشاعره العالية دخل الساحة ، أنا عندي فكرة جميلة

هناضل نضال من نوع تاني، أنا بطبعي بحب النكت والكلام الكدب اللي بيتقال ع الصعايدة والأمريكان والهنود
واحتمال أخلي البلوج بتاع هريدي للموضوع ده

وخدو النكتة دي بالأمريكاني عشان عيون الست بتاع تمثال الحرية

Texas builds it larger
A Texan, while visiting Toronto, found himself in the back seat of a taxi cab on the way to his hotel. Passing by the Royal York the Texan asked the cab driver "What's that building there?" "That's the Royal York Hotel" replied the cabbie. "The Royal York? How long did it take to build that?" asked the Texan. "About 12 years" replied the cabbie.

"12 years? We build 'em twice as high, twice as wide and four times as long down in Texas, and we do that in six months."

A while later the cab driver makes his was past the Metro-Toronto Convention Centre. "What's that building over there?" asked the Texan. "That's the Metro-Toronto Convention Centre" replied the cabbie. "Convention Centre? How long'd it take to build that?" asked the Texan. "About three years" replied the cabbie. "Three years? We build 'em twice as high, three times as long and four times as wide as that down in Texas, and it only takes us about two weeks."

Shortly thereafter the cabbie drives past the CN Tower. "What's that building there?" asks the Texan, pointing at the tower. "Danged if I know" replied the cabbie, "It wasn't here when I drove by yesterday."
النكتة منقولة من موقع أجنبي ، يعني أكيد مش أنا اللي ألفتها، أحسن حد يتهمني بالتحريض والسخرية من دولة عدوة صديقة.

Mohamed M. Abdel Aziz said...

أنا مستعجل علشان ورايا ورقة لازم أخلصها الليلة دي بس قلت أرحب بعبده بعد رجوعه إلينا بالسلامة، وخصوصا مع النيولوك اللي جاي بيه المرة دي...يعني نكت وانجليزي ووز...أنا بصراحة مش قادر أستوعب...كل ده في المدة القصيرة اللي سيبتنا فيها؟ طب ما تبقاش تبعد أكتر من كدة لحسن مش عارفين النوبة الجاية يحصل إيه
خسارة إني مستعجل لإن كان فيه حاجات كتيرة ممكن بإذن الله تفور دمك، بس معلش ملحوقة المرة الجاية، وانت حتروح مننا فين يا أبو ريم

mohamed elbanna said...

صديقى العزيز عبد الله
انا مش اشيف مشكله اننا نتعامل مع صحيفه واحنا فاهمين كويس توجهاتها ومنطلقاتها حتى لو كانت منيلة
المهم نبقى واخدين بالنا
يعنى طبعا وانت بتقرا المصرى اليوم ومتلقيش فيها أى اخبار سخنه عن اسرائيل بتبقى مستوعب الموضوع
مش كده ولا ايه
كلمتين وبس

aboyehia said...

صباح الفل يا محمد بك
صباح الجمال يا عبدالله يا ابو ريم ايها الشاعر الجميل
نرجع مرجوعنا لقضية شديدة الاهمية وهي ضرورة الفصل بين مصدر الخبر و بين مصداقية الخبر
وده موجود يا عبد الله في علم الرجال وعلم الجرح والتعديل
يعني لو قلنا ان س او ص او ع ليس بثقة
فهذا لا يستدعي ان كل مانقله من احاديث كذب او ادعاء الخ
انما يعني ان الحديث الاحاد المنقول عنه يجب ان يؤخذ بحذر
و قديما قال العلماء ان الحديث الضعيف اجدى من التقول في الدين برأي
هنا المنهجية واضحة مرة تانية يا عبده
الجورنال ابن كذا وكذا وكذا
مالوش حل
طيب
الخبر صادق ولا لأ؟؟ خصوصا انا مبقراش الجورنال عشان اعرف اراء او تحليلات الخ
انا بقرا معلومة
و طبعا المعلومة مش غفل ومحملة بتحيزات الخ
لكن كل ده مينفيش عنها صفتها الاساسية معلومة و خبر و مسألة تحتمل الصدق والكذب وليس الصواب والخطأ ولا الحلال والحرام ولا المشروع و غير المشروع
وعلى فكرة هذا الخلط هو الظاهر البين ايضا في كلام السيد القاضي الذي يخلط مابين الشريعة و القانون والدستور و الطبيعة
في خلطة جديرة بمربة خرز البقر بتاعة خضر العطار لو تفتكروها وشبيهة بكلام الدكتور مصطفى محمود بتاع شوف شوف
الورقة خضرة و ع الشجرة
هاتك يا تخاريف
والناس قاعدة منبهرة بالعلم اللي هو تهجيص و الايمان اللي هو تخريف و
وعلى فكرة مصطلح مربة خرز البقر ده من ابتكار الدكتور فؤاد زكريا
عشان الامانة بس
يعني يا عبده و يا شباب جميعا
فكرة تحديد المصطلح و تحديد الفكرة و ايضا عدم الخلط
و عدم الانجراف الانشائي وراء كليشيهات و تعبيرات فارغة بلا مدلول
هي في تصور يابكوات امر مهم جدا جدا جدا
وهي المشكلة الحقيقية التي نعاني منها برضه في تقديري المتواضع
ودمتم يا حلوين لاخوكم
اسامة

Mohamed M. Abdel Aziz said...

عبده باشا

حاجة على ماقسم كده أصلي مستعجل

بقى فضيلتك كاتب بتقول "السياسة مش لازم طول الوقت تبقى قذارة وتلاعب وخداع وانتهاك للحرمات؟ ألا توجد سياسة نظيفة؟ "

مش عيب يا عبد تسأل السؤال ده وانت رئيس حكومتك إسمه نظيف؟ مش عيب كده؟ وبعدين أبو نور مش قال لك أكتر من مرة موضوع السمن على الرابسو؟ طب تفتكر إيه لزمة الرابسو؟

طب خلينا نقول بقين جد بقى. الكلام الأبيح اللي انت قايله ده إنت اللي قايله يا حبيبي. أنا ما قلتش السياسة خداع ومحرمات ومش عارف إيه. أنا استخدمت كلمتين محددتين: ما بيعرفش يلعب، وصراع على السلطة. انت خدت الكلمتين دول على إنهم شتيمة بس همة مش كدة. يلعب يعني حرفة، صنعة، شغلانة، زي ما حضرتك بتكتب شعر، أو أبو نور بيعالج الناس اللي لسعت، ويا رب يوصل للعيان الهربان منه اللي عمال يتنطط حوالين البلوج بتاعنا ده. سيدنا الحسين عرف إن سيدنا معاوية مات قام قال لك طب ما أروح لأبو سويلم والرجالة الجدعان في الكوفة وحصل اللي حصل. أخونا يزيد الأول جاب الوزير بتاع أبوه واستشاره، بعد كده غير أمير الكوفة علشان كان متوقع اللي حيحصل وعايز واحد يعرف يسلك. الأمير اللي جه قام جامع الأعيان وخلاهم يقنعوا الناس بالانفضاض، ده غير إنه رغبهم وهددهم. بعد كده جمع الشرط والعرف علشان يخللي المسئولية محددة وبعدين راح دابحلهم مسلم وهانيء قصاد عينيهم وقالهم مالكوش انتو دعوة دول بيحصلهم كدة علشان همه ما بيسمعوش الكلام انتو بقه ناس جدعان وبتسمعوا. ثم بعد ذلك يا سيدي ماستناش الحسين لما يخش عليه، لأ بعتله اللي يخلص عليه وهوه لوحده في الصحرا...ده اسمه شغل محترفين ودولة وأجهزة ومش عارف إيه.. من ناحية تانية لازم واحد يغلب وواحد يتغلب واللي يتغلب ما يقولش انتو بتعملوا فيه كده ليه خصوصا إذا كان ده الماتش التاسع والتسعون بعد المائة التاسعة وإنه اتغلبهم كلهم وبشرف طبعا

ييجي واحد يقول لك لأ إحنا السلطة مش هدفنا وااحنا ندعو قومنا بالحسنى لما ينفعهم ولا نتصارع...نقول له طبعا بأمارة الانتخابات وحماس والمظاهرات والتنظيم السري ولقاءات البيوت وركن السمع والطاعة وبنك التقوى إلخ إلخ إلخ

مرة تانية وركز لو سمحت يا عبد:
السياسة شغلانة لها شكل فيه أصول ومهارات؛ ومحتوى فيه صراع ومكاسب أو تضحيات

السؤال بقى هي دي شغلانتك؟

Mohamed M. Abdel Aziz said...

لا مؤاخذة يا عبده أنا نسيت أقولك إني عاجز تماما عن الرد على الآيات القرآنية. انت عارف يعني احنا قدرات، فأنا اقدر أرد على واحد زي حضرتك، لكن بالنسبة لربنا طبعا ماقدرشي خالص؛ طالما ربنا يقول حاجة يبقى الواحد لازم يقعد ساكت؛ ولا عايزني مثلا أقول لك لأ يا خويا ماهو ربنا في حتة تانية قال حاجة تانية ونقعد نتناقر في حاجة مقدسة بالشكل ده؟

بالمناسبة هوه ده سبب إني قلتلك في الأول "هوه ماتغلبشي علشان هوه الراجل الطيب، لأ هوه اتغلب علشان ما كانشي ليه في الموضوع من أصل"

طبعا انت مخدتش بالك ورحت رازعني الآيتين دول اللي معناهم الراجل الطيب لازم يتغلب...طب ما أنا رديت عليك من الأول علشان عارف إيه اللي في دماغك...ما شي يا عبد والله البلوج كان مضلم من غيرك

Mohamed M. Abdel Aziz said...

نتابع معا أخبار الدين والدولة في مصر المحروسة، ونقدم لكم كل جديد وكل مثير، ونبين ما يشغل عقول وأذهان قادة الرأي والحكم والفن والعلم والخيال

الخبر الأول
ثلاثة نواب مستقلين يؤسسون حركة شعبية لمكافحة العلمانية

كتب محمد عزام ٥/٣/٢٠٠٧

أعلن ثلاثة نواب برلمانيين مستقلين عن تأسيس حركة شعبية لمكافحة العلمانية، وقال النواب الثلاثة وهم: محمد العمدة وعمران مجاهد وضياء فهمي: إنهم يتفقون مع الاتجاه بعدم قيام الأحزاب علي أساس ديني إلا أنهم يرفضون حظر مباشرة أي نشاط سياسي أو حزبي علي أساس ديني والذي أورده الحزب الوطني في تعديلاته الدستورية ،

لأنها تعني أن يصبح مجرد الكلام في الدين مخالفة دستورية يترتب عليها تطبيق قانون مكافحة الإرهاب علي من تجرأ وتحدث في أمر من أمور الدين أو طالب بالحفاظ علي القيم الدينية.

وأشار النواب إلي أنهم أعلنوا تأسيس الحركة الشعبية لمكافحة العلمانية لكي يوضحوا للحكومة أن الحفاظ علي الدين والقيم الدينية الإسلامية والمسيحية والذي يعد مطلبا لكل مسلم ومسيحي علي أرض مصر ليس حكرا علي التيارات الدينية وحدها.
--------------------------------

الخبر الثاني

«شامة» يصر علي أن حواء لم تخلق من ضلع آدم

كتب أحمد البحيري ٥/٣/٢٠٠٧

الدكتور محمد عبدالغني شامة، المستشار الثقافي لوزير الأوقاف، أعلن تمسكه برأيه الذي أكد فيه أن حواء لم تخلق من ضلع آدم.

وناقش المشاركون في برنامج «البيت بيتك» مساء أمس الأول التقرير الذي انفردت به «المصري اليوم» في عدد الثلاثاء الماضي، وكان بعنوان «مستشار وزير الأوقاف: حواء لم تخلق من ضلع آدم.. والفقهاء المسلمون تأثروا كثيرا بالإسرائيليات»، حيث انتقد الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر الأسبق عضو مجمع البحوث الإسلامية آراء شامة.

وقال موجها كلامه لشامة: يا دكتور إنت بهذا الرأي تخالف صريح نص القرآن الكريم في قوله تعالي: (يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها) «النساء: ١».

ورد شامة قائلا: هذا رأيي ومازلت متمسكا به، لأنه لا يوجد تمييز في الخلق بين الرجل والمرأة، وإنما خلق الله تعالي كلا من آدم وحواء بصورة مستقلة، وأردت أن أؤكد بهذا الرأي أن المرأة لا تقل عن الرجل ولها نفس الحقوق في الإسلام.
----------------------------------

الخبر الثالث: تصدير الاهتمامات والأفكار المصرية إلى العالم كله للاستفادة من العولمة وإثبات أنه يمكننا أن نأخذ من العولمة الأشياء الحلوة ونرمي في الزبالة الأشياء التي ليست حلوة:

اقتراح بمشروع قانون يدين الإساءة للإسلام والرسول

كتب حسام صدقة ٥/٣/٢٠٠٧

تقدم النائب أنور عصمت السادات باقتراح بمشروع قانون لمناقشته في مجلس الشعب، لرفعه إلي الأمم المتحدة.. يدين كل من يسيء إلي الإسلام والرسول صلي الله عليه وسلم.

وحصل السادات علي موافقة ٢٠ عضوا آخرين بالمجلس وقعوا علي الاقتراح الذي يطالب وزارة الخارجية وجامعة الدول العربية بتنظيم حملة لجمع توقيعات أوسع لمناشدة الحكومات الإسلامية والعربية بالتقدم بمثل هذا المشروع إلي المنظمة الدولية، عملا بنصوص المواثيق الدولية الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية، وكذلك الإعلام العالمي لحقوق الإنسان ومواده التي عنيت بتعزيز احترام الأديان.

وتتبني الحملة توجيه الدعوة إلي جميع عناصر المجتمع الدولي ومنظمات المجتمع المدني لمناهضة جميع أشكال التمييز والعنصرية وترسيخ احترام الحقوق والحريات ومنها احترام حرية العقيدة وعدم الإساءة للأديان، وذلك بعد أن تكررت الاعتداءات في مناطق متفرقة بالعالم علي الإسلام وكتبه ورسوله.

ومن بين الموقعين علي الاقتراح النواب مجدي عاشور، عباس عبدالعزيز، عادل حامد، عصام مختار، عبدالعظيم الشرقاوي، كمال نور الدين.

-------------------------------

هذا الموضوع هدية خاصة للذين يناضلون دعما للقضاة في حربهم ضد التوريث

نهي الزيني: المجتمع القضائي «ذكوري» .. وبعض القضاة يخشون مزاحمة المرأة لهم

كتب علي زلط ٥/٣/٢٠٠٧

هاجمت المستشارة د. نهي الزيني مواقف رجال بارزين في السلك القضائي، دعوا إلي حظر تعيين المرأة في القضاء، ووصفت هذه الدعوات بالمتعسفة. وقالت لـ«المصري اليوم»: للأسف المجتمع القضائي في مصر مجتمع ذكوري، يرفض إعطاء الحق للمرأة، وموقف نادي القضاة لا يختلف عن ذلك، لكنها أشادت ببعض القضاة «المستنيرين» ممن دافعوا عن حق المرأة في تولي مناصب قضائية، ومنهم المستشار هشام البسطويسي.

وقالت الزيني: إن الطعن في حق تولي بعض السيدات وظائف قضائية بدعوي وجود محسوبية شابت اختيار ١٢٤ قاضية سيتم تكليفهن بالعمل في محاكم الأسرة، هي دعوي غير موضوعية، وهدفها «خنق» التجربة الأولي في تاريخ مصر لاعتلاء سيدات مصريات منصة القضاء العادي، واعتبرت أن هناك قضاة يخشون أن تزاحمهم المرأة علي منصة القضاء، وأضافت أنها لا تعتقد أنه حدث تفضيل لبنات المستشارين إلا لأنهن يستحققن ذلك ونجحن في الاختبارات الموضوعة لاختيار المرشحات للمناصب القضائية الجديدة.

وأشارت إلي أن الواسطة أصبحت داء المجتمع المصري والعاملون في كل مهنة يسعون لتوريث أبنائهم، وتابعت: «الواسطة» غالبا ما كانت معبر «الأولاد» لدخول السلك القضائي، وأبناء المستشارين يدخلون النيابة العامة ليس فقط بتقدير مقبول بل حتي الذين أمضوا منهم أكثر من ٤ سنوات دراسية في كلية الحقوق للحصول علي شهادة الليسانس.

-------------------------------

وكل سنة وانتم طيبين ونلتقي بكم قريبا مع باقة جديدة ومثيرة من كل ما هو خطير ومستنير في الحياة المصرية

Mohamed M. Abdel Aziz said...

إذا كان فيه حد في مصر ومهتم ممكن يحضر المحاضرة دي:

دعوة

يسعد برنامج الدراسات الحضارية وحوار الثقافات دعوة سيادتكم لحضور الحلقة النقاشية التى تُعقد لمناقشة كتاب "مسيحيون ومسلمون إخوة أمام الله" للأب الدكتور / كريستيان فان نسبن، والذى أصدره المجلس الأعلى للثقافة ضمن المشروع القومى للترجمة.
تعقد الحلقة يوم الثلاثاء الموافق 13 مارس 2007، الساعة 6 مساءً بقاعة مجلس كلية الاقتصاد والعلوم السياسية.
ونحن على ثقة أن حضوركم سيكون له بالغ الأثر فى إثراء النقاش.

وتفضلوا بقبول وافر الاحترام،،،


المنسق التنفيذى للبرنامج مدير البرنامج

د/ سيف الدين عبد الفتاح د/ نادية محمود مصطفى

الأب كريستيان بعت لي الدعوة فإذا حد سألكو رايحين على فين قولوا الأب كريستيان هوه اللي دعانا. إذا الأب كريستيان بقى هوه اللي سألكو قولوله إحنا مباحث وهوه هيفهم على طول...لأ صحيح قولوله محمد قال لنا نيجي...إن شاء الله مافيش مشاكل

Mohamed M. Abdel Aziz said...

طيب علشان الناس اللي بتزعل من إننا بنجيب سيرة مصر بكلام وحش. المرة دي كل جديد ومثير من الشقيقة باكستان، وده علشان نعرف إن احنا برضه في نعمة وان الاسلاميين بتوعتا طيبين جدا وفي منتهى المنطقية والعقل مقارنة بإخواننا في بيشاور

حظر حلاقة اللحي في دارا آدم خيل الباكستانية !
06/03/2007

أصدرت ميليشيات دارا آدم خيل القبلية حظرا علي حلاقة لحي الرجال وفرضت عقوبات صارمة علي محلات الحلاقة التى تتجرأ علي ممارسة حلاقة لحي الزبائن وذلك بعد حظر حلاقة اللحي في مقاطعة باجور الباكستانية القبلية الشمالية الغربية.

وأوضحت الانباء الواردة من مدينة بيشاور عاصمة اقليم سرحد الحدودي الشمالي الغربي الذي تتبعه منطقة القبائل ان اقدام الحلاقين علي اتخاذ هذه الخطوة جاء بعد تفجير صالوني حلاقة في مقاطعة باجور القبلية بعد ان تجرأ صاحباهما علي حلاقة لحية احد الزبائن.

وكانت الجماعات الاسلامية في مقاطعة باجور قد عممت حظرا علي حلاقة اللحي في محال الحلاقة كما قامت بتفجير محلي حلاقة بعد ان تجرأ صاحباهما علي ممارسة حلاقة اللحي وقالت الانباء ان الحلاقين في دارا آدم خيل قاموا بتعليق لافتات علي أبواب محالهم تطالب الزبائن بعدم احراجهم لانهم لن يحلقون لحية أي أحد مهما كان.

وأبلغ شهود عيان مراسل وكالة أنباء الشرق الاوسط في باكستان أن الحلاقين في منطقة دارا آدم خيل التى تبعد عن مدينة بيشاور عاصمة الاقليم بنحو 50 كيلومترا قاموا أيضا بتعليق لافتات كتب عليها "طالبان زينداباد" بمعني تعيش طالبان.

جدير بالذكر أن منطقة دارا آدم خيل هي المنطقة الشهيرة في باكستان ومنطقة آسيا الوسطي بصناعة الاسلحة بشكل غير شرعي كما تعرف المنطقة بانها خضعت لاوامر الميليشيات الاسلامية باغلاق مدارس البنات وإنهاء أية انشطة تتعلق ببيع أو اعارة المواد الفنية بما في ذلك مصنفات الفيديو والاسطوانات المدمجة.

وعلي صعيد متصل تسلم العاملون في المنظمات الاجتماعية غير الحكومية في مدينة بانو التى تقع علي حافة منطقة القبائل الشمالية الغربية رسائل تهديد من الميليشيات الدينية تطالبهم باعداد نعوشهم والانتظار حتي يأتيهم القتل.

وبالرغم من مشاعر الصدمة التى تثيرها عملية فرض الحظر علي حلاقة اللحي الا ان الواقع في منطقة القبائل يختلف الى حد كبير حيث ان السكان المحليين يمتنعون بشكل طبيعي عن حلاقة اللحي وتقتصر هذه العملية علي أفراد من بعض الاقليات والاشخاص الغرباء وبعض العاملين في المنظمات غير الحكومية.

ibn_abdel_aziz said...

انا عارف الاب كريستيان يا محمد
انا رايح ان شاء الله
قرات اجزاء كبيرة من كتابه
وكنت المفروض اقابله اول ما جيت
بس سفره كان كثير

شكرا علي الاعلان عن الموضوع
ان شا ءالله حكون هناك


موضوع القبائل في باكستان ده مرعب
يعني مش بس تجريم حلق لحي
لا تفجير المحلات اللي تتجرأ علي كدة
لم اري في حياتي اجرام بمثل هذه الطريقة

يا تري يا محمد هل فيه في التاريخ سابقة او سابقات لهذا النوع من الفهم وبهذا العنف؟

يعني كان فيه فرق بتموت بعض عشان تاويل صفات الله وعشان مين يحكم الناس
وحاجات قد تكون تعودنا ان نري الناس تقتل بعضها بعضا من اجلها

هل هذا الحضيض من الفهم له سابقة ؟

aboyehia said...

على فكرة يا محمد الخبر ده مهم جدا لسبب اود ان اوضحه
هذه المنطقة معزولة عن العالم وتعيش في حالها منذ مئات بل لنقل آلاف السنين
الناس اختارت بشكل او بآخر كما هو واضح من كلامك اسلوب حياة معين
طالما الناس دي محاولتش تفرض على غيرها هذا الاسلوب انا ارى ان طريقتهم في حياتهم تخصهم
ده غير منطقة كل امكانياتها انها عندها حاجة تحت الارض جت ناس خرمت الارض طلعت الحاجة وباعتها
يعني ببساطة المنطقة بتاعتنا دخلت في اطار الاقتصاد العالمي و العالم بشكل او بآخر
من الصعب بل من المستحيل القول بالانفصال
وحتى اللي قالوا كده زمان زي سمير امين ومدرسة التبعية
بطلوا يقولوا الكلام ده دلوقتي يا باشا
نرجع بقى لموضوع بيشاور
الحرب الامريكية على افغانستان وغزوها
اسماها طارق علي في حوار جميل جدا معه
الحرب الانتقامية
السيد جورج افندي بوش الاصغر او الابن متفرقش
كان عايز متهم
والسادة بتوع القاعدة ادوله نفسهم على طبق من ذهب
على فكرة ناس كتير في طالبان كانت بتقول ان احنا عاملين امارة اسلامية وعايزين نبعد عن العالم وعلى فكرة برضه
1- ده حقهم يعني يبعدوا و العالم يبعد عنهم
2-ده ممكن في منطقتهم الجبلية المعزولة المتطرفة
ومش عايز اقول اهميتها مش قد كده برضه يعني بشكل او بآخر ممكن تتنسى
وده حصل تاريخيا على فكرة برضه
مرة اخرى مفيش في تقديري مجال للمقارنة بين ناس اختارت وتستطيع بشكل او بآخر ان تعيش في عزلة
( وده شرعا صحيح) وبين ناس عايزة تاخد الخير كله و متدفعش تمنه
ده اسمه سرقة

Abdullah.R.Hammad said...

يا أبا يوسف، نحن لم نغضب من أخبار مصر أم الدنيا، وعندنا من العجائب الكثير ، قد يصلح لتأليف كتاب من حجم لسان العرب

كان في يوم من الأيام يوجد ناس في مصر يحرمون كل شيء، ومن ذلك أنه في فترة التسعينيات هجم بعض الشباب بالجنازير والشوم على مسرح صغير أقامه طلاب التيار الإسلامي الوسطي وكان كل هم المهاجمين ضرب البالونات المعلقة وأصابوا عددا لا بأس به من الأعداء ، أقصد الطلاب الذين يمثلون على المسرح

---
وما زالت فئة منهم موجودة تنكد على الناس حياتهم، وإن شئت فاستمع لبعضهم في قناة الناس- الشيخ م ح ي ، والشيخ مش عارف إيه
والله إنهم ليضلون الناس ويحرفون دين الله ويفتي أكثرهم بغير علم
---
إخواننا الفاضل في أدغال بيشاور لا يعرفون شيئا عن الحياة الحديثة، وهذه الأفعال تذكرنا بما كان يحدث في أوروبا القرون الوسطى ، ولا شك أن المسئولية تقع على من تركهم هكذا دون توعية وتطوير - قد نكون نحن من أصحاب المسئولية.

Ossama said...

نقطة صغيرة في المنهج برضه يا شريف
على فكرة السؤال بطريقة دي حاجة فظيعة دي حلجة مريعة
فيه كده في التاريخ
ومش عارف ايه
لا يعني شيء
بمعنى
هل مافعلوه صواب شرعا ام لا؟؟
فيه طرق لاستنباط الاحكام الشرعية سيادتك
ومنها القياس
ولو نظرنا الى فكرةكسر محلات المسلمين الذين يبيعون الخمر ولحم الخنزير لوجدنا الكلام ده صواب
طب قياسا لان الناس دي بتحرم حلق الحية بجد
يبقى اللي بيعملوه صح
الفكرة هي الخلط عند حضرتك بين الشرعي و الحضاري
والمحبوب
يعني احنا مسلمين نبقى حلوين وتمام والتانيين وحشين
لا يا حاج
الموضوع غير كده الله يفتح عليك

Mohamed M. Abdel Aziz said...

طب نبتدي بشريف علشان ده غلبان ومابيزعلشي وربنا ما يحرمه من صبر أيوب. التاريخ مليان من مجاميعه بس انت عايز أمثلة ليه؟ يبقى اللي بيقوله البنا عليك صحيح إنك بتقعد على القهوة تحكّي مع العيال وعايز لك شوية أمثلة تفرفش بيهم الليلة

عبده باشا
فرق كبير لما حاجة تحصل في القرون الوسطى ولما تحصل النهاردة. ثانيا الفكرة زي عمنا الدكتور أسامة ما قال مش إيه الاسلام الحلو لكن فكرة استخدام القوة الجبرية لفرض الرأي الشرعي الصحيح، ودي حاجة عايزة تدوينة منفصلة

حاجة على جنب كده، اللي بيعملوه الإخوة في بيشاور ما يفرقشي عن اللي بتعمله أمريكا لما تقول إحنا حنغزو أفغانستان علشان الستات ياخدوا حقوقهم لإن هوه ده الرأي الشرعي الصحيح

الدكتور أبو يحيى
منور البلوجات كلها والله وبتظبط لنا المسائل حتى لما أخوك ما بيبقاش واخد باله

لكن تسمح لي أسألك وأحرجك على رأي المحاور المناور مستر يوزفل...يعني مفيد وأقول لك هوه في حاجة إسمها معزولة؟ أمال الهباب اللي بيفجروه ده بييجي منين، وده زي ما حضرتك عارف مصاريفه كبيرة، وبالتالي بيحتاج الشيء لزوم الشيء، أي زراعة المخدرات لزوم أدوات الجهاد. هنا بقى السؤال مش هوه ده برضه الحشيش اللي كلنا بنشربه ويضيع لنا صحتنا ويخلينا نقول كلام غريب في المدونات؟ حتقول لي ما هم القاعدة همه اللي خلصوا على المخدرات اللي الحمد لله رجعت تاني بعد الغزو، أقول لك صحيح فاتت عليا دي بس ما همه دول برضه اللي ضربولهم برجين، وما أدراك ما البرج

سيبنا حتى من العولمة والكلام الفاضي، مش فيه برضه دوله قومية محترمة اسمها باكستان واللا الراجل الممتاز اللي شبه فؤاد المهندس بس لابس ظابط ومشرف عندهم ده بيعمل إيه؟ يعني حضرتك دول لا عندهم مشاكل انتخابات ولا تعديل دستور ولا لا للتوريث ولا للتمديد ولا أي حاجة من الكلام الفاضي ده...د حتى ضربوا الجيش بتاعهم بالصواريخ وانتصروا عليه (الله أكبر) والشيخ بتاعهم قال إن تقاليد القبيلة لا تسمح بمرور جيش في ديارهم...مش غريبة دي شوية، خصوصا إن تقاليد القبيلة بتسمح زي ما انت شايف بالصواريخ؟

ibn_abdel_aziz said...

يا باشا انا صبري صبر ايوب
وزوجته كمان
والمسكينة محدش بيجيب سيرتها مع انها برضك يعني اتبهدلت
:)

نبدا بالدوك اسامة
هو انا يا دكتور مكنشي قصدي يا للهول

بس انت مش معايا
ان تفجير محل عشان الحلاق بيخلق دقون الناس
هو رد فعل علي فعل باعتبار انه تعدي شرعي زي مبتقول
دي مش اعتراض حضاري او غيره

باحاسيسي الطبيعية خالص حاسس انه مصيبة سودة
هل ده طبيعي واللا لا؟

وبعدين انا مش عايش في جو الدفاع عن الاسلام وتجميل صورته والذي منه
ميهمنيش اصلا راي الناس في الاسلام
اللي يهمني قناعاتي الشخصية
ولو انا مثلا شايف ان تعدد الزوجات مية مية وحاجة عظيمة وناس كثيرة شايفاه تخلف وياي ومش كدة وعيب والاسلام مش كدة وشيلوا التعدد عشان بابي ومامي
فمش مهم ..حقول التعدد مية مية عشان
انا مقتنع بكدة

النقطة بقة ان ضرب الرقاب عشان الدقن ده سلوك في منتهي عدم التوازن
وتفجير المحلات وهكذا

هذا التطرف الشديد في رد الفعل لتاديب ما يعتقده الانسان المسلم في منطقة ما انه معصية شرعية
يعتبر حاجة عادية؟
وخاصة اكراه الناس عليه؟

يا عم محمد والله مبقعد مع حد
انا بسال لنفسي

ولو جبتلي سيرةالبنا تاني
ححطله فيروس في الايميل بتاعه عشان اخلص منه وهو عامللي فضايح ف كل حتة كدة
:))

انا اقدر برضك يا بنا؟
بس اشوفك
ده انا ححضنك حضن
:)

ibn abdel aziz

I tried to log in many times but failed , i had to use anonymous mode

aboyehia said...

شوف يا سي شريف يا متعلم يا للي خلاص فجرت بالزيادة وحتى عينيك من محمد البنا وحتحضنه حضن زي ما بتاع الحكومة حضن بتاع المعارضة
وباسه من خده فالتاني قال له اديني بوسة حنك
وطبعا مانت زيهم وفجرة وفسقة والغنا في دياركم مالبارحة للصبح لليوم المسا وكمان مبتخافوش من ابو الوفا
و حتى الراجل لما شلت يده طلع يدرع بيها للمتفرجين و يقول انها سليمة
و معرفش حتوصل لايه يا شريف في المهازل و المخازي بتاعتك دي
مش مكفينيك الجواري اللي اشتريتهم من سوق النخاسة لا نازل على الغلمان في القهاوي و برضه الغناء لا ينجطع
يعني نعمل ايه عشان نفهم حضرتك

يا عم الحاج انا بتكلم في المنهج
ماليش دعوة بالناس دي وحشين حلوين عقاب عارم على موضوع صغير
انا بقول ان الكلام على ان الاسلام حلو و مش كده ده كلام مالوش معنى
و مابقولش الاسلام وحش
انا مسلم وارى وجهة نظر الناس دي واتفهمها
هما يا شريف مش شايفين ان اللي بيعملوه غلط
وانت لو سبتهم في حالهم وده ممكن على فكرة لان الحداثة والمنتج الحداثي و التكنولوجية الحداثية ممكن في اطار مابعد الحداثة واحترام ثقافات الآخر و تعددية منازل الانا تسمح بتجاور الثقافات بوضوح
وشرعا برضه صح
زي ماقلت في تعليق سابق
العزلة من الاختيارات المطروحة على من يريد الفرار بدينه
يعني ببساطة
مرة تانية
انا ضد العنف بكل صوره
لكن المشكلة في منطقة القبائل دي اعقد من انهم بيستخدموا العنف يا شريف
انا فاكر جدا كتيبات طلعت في السبعينات عن وجوب اطلاق اللحى وتكفير حالقها
و الناس دي بتشوف الدنيا كده
هل من الممكن نسيبهم في حالهم؟؟
ممكن
ودي كانت وجهة نظر ناس من بتوع طالبان على فكرة
ان موضوع الجهاد ضد الصليبيين اللي بتقوم به القاعدة مؤجل
وده برضه حكم شرعي
وان الامارة الاسلامية اهم
يعني مش الطالبان هما اللي ضربوا الابراج
لا القاعدة
ومتنساش حاجة مهمة الفرق كبير مع احترامي
انا مش مع الطالبان
ولا مع حد
انا مع نفسي و خليك مع الله تكسب يا شريف
انا ببساطة بقول رؤية الاخر مش رؤية
الآخر الحلو و قتل التاني المعفن ابو ريحة وحشة
يعني نضع وجهات النظر المتعارضة كلها في اعتبارنا
طيب واحد يقول لان الجمهور واعي على رأي الكابتن لطيف الله يرحمه
طيب ليه مناخدش في اعتبارنا وجهة نظر الحاج القاضي بتاع مصر وليه نفندها
اقول يابشا لاسباب عديدة
اولها الخلط الظاهر في كلام حضرته بين الديني والقانوني و السياسي
يعني مربة خرز البقر الفكرية مرة تانية
تاني سبب برضه ياباشا انا ذكرته وهو ببساطة اختلاف المكان
حضرته عايش في منطقة لا يمكن عزلها
يعني الانعزال بيبقى على مستوى فردي
لان العزلة موجودة واختيار العزلة و الانفصال موجود
يبقى ميجيش يقول انا عايز
التلفزيون والستيلايت لانهم بالليل بيطلعوا حاجات مزز بالبث المباشر
من دار شريف الفاجر الفاسق
اللي مبيخافش من ابو الوفا
طبعا القاضي بيخاف
يعني يا باشا مرة تانية ده باكدج تاخده كله
يا تسيبه كله
الشباب بتوع بيشاور
مش عايزينه
هما بيصنعوا سلاح ويبيعوه و بيتاجروا في المخدرات ومحدش بيقول انهم بيعملوا حاجة تغضب ربنا من وجهة نظرهم
ماشي يا باشا؟؟؟
هما بيقولوا انهم بيعملوا كل حاجة صح
هل ممكن نسيبهم في حالهم؟؟
ممكن
ومنهجيا مرة اخرى بقول انا كل اللي بعترض عليه هي نقطة الحلاوة والوحاشة
والخلط مابين الديني و السياسي و القانوني و غير ذلك
ماشي ياباشا
صباحك زي الفل

Abdullah.R.Hammad said...

معذرة على تواصلي المتقطع

أنا حاسس إن فيه حد هنا زعلان مني،
مجرد إحساس، سامحوني لو ضايقت حد
خصوصا أبو يوسف وشريف
---
كان عندي سؤال طرحته في مداخلة مش عارف وصلت ولا لأ، وهو يتعلق بالتمايز بين ما هو ديني وما هو سياسي، وما هو اقتصادي ..
هل واقعيا يمكن الفصل بين هذه المجالات؟ وبالنسبة لدين الإسلام ، هل يعرف مثل هذا التمايز؟
السؤال محير، بالنسبة لي
---------
يوجد كتاب جميل لهالة سرحان، عنوانه أمريكا خبط لزق
تعبر فيه عن تجربتها في زيارتها لأمريكا ، الكتاب عندي
pdf
لمن يرغب في قراءته

Mohamed M. Abdel Aziz said...

عبده يا حبيبي
إحساسك غلط (تنفع مطلع أغنية جديدة لأصالة ياللا اتشطر وخلصهالها)
هي الناس بس لما تعجز زيي كده والدكتور أسامة بيبقى طبعهم صعب شوية وخلقهم ضيق من تصلب الشرايين يعني زي ما انت فاهم، فماتبقاش تاخد على خاطرك وفوتها
بالعكس يا عبده البلوج فعلا كان مضلم من غيرك (دي متنفعشي مطلع أغنية ولا حتى لبعرور) وخليك هنا خليك بلاش تفارق

سؤالك مهم بس والله يا عبده لازم أقدم ورقة كمان تلات ساعات بالظبط وأخوك آخر حوسة...أنا قلت بس ماسيبكش واخد جنب كده والحقك بكلمتين وبعدين نكمل موضوعك المهم

Ossama said...

طبعا احساسك غلط ياعبد الورد
يا راجل يا شاعر يا واعر يا لي مش داعر زي الواد شريف الفاجر الفاسق اللي الغناء لا ينجطع من داره وبعدين بعد ماخلص على الجواري دخل على الغلمان في جهوة سيلانترو ولا يختشي ولا يخاف من ابو الوفا
بس حنعمله ايه الجرش لعب في يده
بعد ما باع النوج العصافير

المهم يا سيدي الجميل عبد الورد طبعا الاسلام يعرف التفرقة في هذه المجالات
و سيدنا علي قالها في موقعة صفين
ما الحكم الا للرجال
يعني ببساطة السياسي مجاله انساني وليس الهي
وكتب السياسة التي كتبها السلف الصالح ابتداءا من كتاب الامامة ومرورا بكتب الطرطوشي و الماوردي و غيرهم
كانت نظريات في علم
مش كتب شرع
وشروط الامامة عند اهل السنة مختلف عليها لانها امر غير شرعي
بمعنى ليسص فيه حكم شرعي قاطع
وتلبيس السياسي ثوب الديني هو قمة التدليس
والكذب والدجل

Mohamed M. Abdel Aziz said...

عبده يا حبيبي

حضرتك بتسأل وتقول "بالنسبة لدين الإسلام ، هل يعرف مثل هذا التمايز؟"

إنت حضرتك إيه رأيك؛ وما هو المقصود بدين الاسلام في السؤال أعلاه؟

على أي حال الجواب شديد الاختصار هو إن التصنيف في الاسلام، حسب كتابات علمائه خلال قرون طويلة، بيكون إلى عقائد وعبادات ومعاملات وأخلاق

التمايز بين المجالات بقى ده ظاهرة حداثية بيتكلموا عنها من أيام أخونا في الله ماكس فيبر

أنا بس عاوز أسمع منك أكتر علشان أمشي في السكة اللي انت طالبها وما نلغوصشي كتير

Abdullah.R.Hammad said...

ربنا يكرمكم جميعا ، والحمد لله إن إحساسي طلع غلط
وممكن اصالة تغني لي:

إحساسك غلط**ووجودك عدم
وكلامك عبط**مليان بالألم

إحساسك غلط
(ممكن أكمل الأغنية ، لكن لازم أبو يحيى يدور على مطربة وملحن والذي منه ، وهنقسم بالنص(

---

سؤالي يا أبا يوسف ،

هل الإسلام دين مسجد فقط أم دين مسجد وحياة، وإذا كان دين مسجد وحياة فهل النشاط السياسي جزء من هذه الحياة أم يمكننا استبعاده ونترك ما لقيصر لقيصر ومن ثم نكون قد انتقصنا من التصور الخاص بشمولية الإسلام، والآيات القرآنية كثيرة في هذا الشأن-شأن الشمولية- ففيهاما يتناول الجهاد أو أمور الحكم والاقتصاد والمواريث والأسرة ..
في اعتقادي أن القرآن وضع أسسا عامة للحكم ولم يضع شكلا محددا
وهذه الأسس تقوم على الحكم بالعدل ووفق منهج الله في الأمور العامة والخاصة

---
نيافة الدكتور العزيز أبو يحيى
بالفعل ركوب الدين لتحقيق الأغراض السياسية دجل وخداع وانحطاط، لكن أنا سؤالي عن الناس اللي بيقولوا إن السياسة وسيلة من وسائل كثيرة لتحقيق الإصلاح المنشود،

Mohamed M. Abdel Aziz said...

بقول يا عبده يا أمير

هوه فيه حد قبل حسن البنا قال الاسلام دين سياسي واقتصادي وثقافي واجتماعي؟

لو الاجابة نعم ابقى قل لي مين؛ ولو الاجابة لا ابقى قل لي ليه

على فكرة الموضوع شكله هيحلو بس أنا عايز آخدك خطوة خطوة، فاحترس يا عبده أنت في خطر

Abdullah.R.Hammad said...

لم أسمع أن أحدا نص على هذه الامور صراحة - حسب معرفتي المحدودة جدا - لكن لو نظرناإلى التراث الفقهي الإسلامي سنجد كل هذه الأبواب مطروحة فيه أو إن شئنا فلنقل أهم أبواب هذه المجالات، ففي السياسة الشرعية لابن تيمية مثلا يتحدث عن الحقوق والواجبات والعلاقة بين الراعي والرعية وإقامة الحدود وحماية الثغور ورعاية مصالح المسلمين وكل أدلته تقريبا من القرآن والسنة وأقوال الصحابة وأفعالهم، ونكاد لا نجد مذهبا فقهيا إلا ويناقش قضايا هي من صميم السياسة أو الاقتصاد أو غيرها
---
وفي القديم كان السلطان أو الولاية بالغلبة -باستثناء الحكم الراشدي- فكان الوالي أو الحاكم يعتمد على قوته وجبروته لانتزاع الحكم من آخر، أما في ظل التطور الحضاري وسقوط الإمبراطوريات القديمة ونشوء الدول الحديثة في هيئتها التي نعرفها الآن فإن السبيل لتحقيق شرع الله لن يكون بالقوة والإرهاب كما يريد البعض أن يفعل بل يكون بآليات الدولة الحديثة وأدواتها، ومن ذلك النشاط السياسي السلمي المتمثل في الانتخابات أو الأحزاب أو العمل الاجتماعي المتمثل في الجمعيات والمنظمات وغير ذلك

Mohamed M. Abdel Aziz said...

والله يا عبده كلامك جميل ومعقول جدا

طبعا حضرتك قلت في ظل التطور الحضاري نشأت الدولة الحديثة، بس انت طبعا قصدك في ظل التطور الأوروبي اللي أحد منتجاته الدولة الحديثة

المهم...سيبك انت من الحتة دي دلوقت...انت بقى قلت إن الفقه الاسلامي ناقش قضايا من صميم الاقتصاد...طيب أرجع وأسألك تاني همه كانوا بيسموه اقتصاد برضه؟ ويا ترى كانوا بيناقشوا إيه وحضرتك شايف إن ده الاقتصاد

ألا هوه إيه تعريف الاقتصاد عند حضرتك؟

Mohamed M. Abdel Aziz said...

بقول يا عبد

معلشي أنا بدأت موضوع جديد لكن ممكن نكمل حديثنا سواء في التدوينة دي أو في الجديدة...أنا معاك منين ما تروح مش حسيبك :-)

Abdullah.R.Hammad said...

وانا هتعلم هتعلم ومش هسيبك برضه
لكن لو كنت هتنزل مصر قريبا ممكن نؤجل الموضوع ده لحين نزولك حتى أخرج كل ما في رأسي وأطرحه على ترابيزة النقاش
وهتلاقيني في التدوينة الجديدة ماسك شيشة مربوطة في خط دي إس إل، المية بتاعتها من الراين ، والحجر من قنا والتعميرة من كابول

Mohamed M. Abdel Aziz said...

كلها أسابيع يا عبد ونبقى معاك إن شاء الله...بس باش الله يخليك التعميرة بتاعة كابول كفاية قوي الحجر بتاع قنا

ibn_abdel_aziz said...

انت جاي يا محمد؟
امتي؟
ولمدة أد ايه؟

الا الاسئلة اللي انت شغالها مع عبدالله دي عاوز توصل بيها لايه؟

Mohamed M. Abdel Aziz said...

في الصيف إن شاء الله

والله أنا كنت عاوز أمشي خطوة خطوة مع عبد بس هو حس إن الموضوع حيطول؛ وبعدين ما تنساش إن عبده شاعر واعر وخد باله على طول من كام فخ وكمين أنا كنت عمال أرصهم ورا بعض...فعبده عمل عين العقل وقال لك نبقى نتكلم شفوي بقى لما نتقابل

أبوفارس said...

ﻷ أنا أحتج بشده وحماس وحيويه عاوز اسمع الحوار ده واﻷسئله وتسلسلها المنطقي ده حايوصل ﻷيه بالضبط عندى فكره محدده ف دماغى بس عاوز أسمعها منكم..
كده والا أبلغ عنكم كبير العسس فى أطلنطا سمعت أنه عبد أسود منحوس ملوش كبير ...
ﻷ بجد أحتج على أجهاض -شديده مش كده- الحوار بالشكل ده..
وألا مش حاأكمل حكاوى هافانا لسخ مليانه فياجرا وأستاكوزا..
تحياتى...خالد

علاء السادس عشر said...

عزيزى محمد
بعد أذنك أضفت لينك لهذه التدوينة فى تدوينة خاصة بى لها علاقة بنفس الموضوع .
شكراً لك وشكراً للدكتور وليد الذى دلنى على هذه المدونة
تحياتى

Mohamed M. Abdel Aziz said...

الله يكرمك يا دكتور خالد كله إلا العبد المنحوس؛ وبعدين مايرضكشي برضه تحرم أخوك من حكاوي هافانا. ثالثا بقى طالما الفكرة في دماغك وخلاص عايز تسمعها مننا ليه؟ اطمن ياسيدي اللي في دماغك هوه اللي في دماغي واكفي على الخبر ماجور...أنا مش شجاع قوي زيك وبرضه عامل حساب إني راجع مصر تاني، إنت مش شفتني كنت بسحّب براحة إزاي مع عبده...تقوم زاققني برضه كده...معقول؟ بقول لك راجع تاني

Mohamed M. Abdel Aziz said...

شكرا يا أستاذ علاء على تشريفك الصفحة وإضافة اللينك

شكر خاص للدكتور وليد على التعارف

precipice said...

مساء الخير
عندما ذهبت لمصر حقيقي كنت مشحونة بصورة احذري من هؤلاء الكفار
أليس الله يقول ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )
أخبروني أن المسيحي مهما يظهر من ود يخفى في نفسه كرها عميقا لي

في مصر لم تتح لي معرفة عميقة بأحدهم ..مجرد علاقات زمالة سطحية
لاحظت في الجامعة تكتلهم بشكل ما

لا أدري هل أنا مصيبة أم لا .. لكني أشعر رغم كل ما يقال عن الطيبة والتسامح بيننا وبينهم .. أشياء غير هذا تظل داخل نفوس الجميع .. لا يعلن أحد عنها .. بمعنى آخر أحسه تسامحا مزيفا ...انا لا أتكلم عن النخب .. عن عامة الشعب .. في حزازيات كثيرة موجودة

حاولت مرة أن أعرف عنهم اكثر من أحدهم .. ولكني حُذرت من أن الدين يجب الا يخاض فيه . لماذا ..لا أدري